كيف تتم عملية التبرع بالبويضات؟


في بعض الحالات، لا تتمكن الأدوية أو الطرق المختلفة للمساعدة على الإنجاب من علاج العقم؛ على سبيل المثال، علی الرغم من سلامة الأعضاء التناسلیة عند بعض النساء لا یحدث الحمل لأسباب مختلفة مثل الشيخوخة، و ضعف جودة البويضات، انقطاع الطمث المبكر و اضطرابات أخرى. بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، يعد استخدام البويضة المتبرع بها هو الطريقة الوحيدة للحمل. في هذه الحالات، يتم إخصاب البويضة المتبرع بها و الحيوانات المنوية للرجل المتلقي للبويضة في المختبر و ينتقل الجنين إلى رحم المرأة المصابة بالعقم.

تاريخ البويضات المتبرع بها

بعد ولادة الطفل الأول من طريقة البويضة المتبرع بها عام 1984، ازداد الأمل في إنجاب الأطفال لدى الأزواج المصابين بالعقم. يعود تاريخ هذا العلاج في إيران إلى أواخر السبعينيات، و الآن تم استخدام هذه الطريقة كطريقة للمساعدة على الإنجاب في مراكز علاج العقم لسنوات عدّة بعد اجتياز المراحل الدينية و القانونية.

من هم المرشحون لاستخدام البويضة المتبرع بها؟

من هم المرشحون لاستخدام البويضة المتبرع بها؟

إن من لدیها بويضات ذات نوعية رديئة و ضعیفة، أو لیست الأجنة بجودة جيدة في ثلاث دورات لمساعدة الحمل على الأقل، أو في الحالات التي يمكن أن ينتقل فيها مرض وراثي من الأم إلى الجنين، أو إذا کانت الزوجة غير قادرة على علاج الاضطرابات الوراثية و تحديدها، تلجأ إلى طرق بديلة کاستخدام البویضة المتبرع بها.

بشكل عام، يمكن استخدام البويضات المتبرع بها للخصوبة إذا حصلت الشروط التالیة:

  • نساء تزيد أعمارها عن 39 عامًا
  • المصابات بفرط الغدد التناسلية
  • المصابات بفشل المبايض المبكر
  • نساء لدیها تاريخ في استئصال المبيض (إزالة المبيضين (
  • نساء لديها تاريخ من العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي
  • عندما لا تستجيب المبايض لأدوية تحفيز التبويض
  • إذا کانت علامات مؤكدة على انخفاض تخزين المبيض
  • الإجهاض المتكرر و غير قابل للشفاء
  • إذا کانت الزوجة في سن اليأس

إجراء خطوات قبل التلقيح الاصطناعي ببويضة متبرع بها

قبل إجراء عملية التبرع بالبويضات، يجب أن تحضر المتبرعة إلی المركز حسب الجدول الزمني المعلن من قبل مركز العقم. في الزيارة الأولى، ينبغي فحص المتبرعة من قبل طبيب أمراض النساء و إجراء الموجات فوق الصوتية. بعد ذلك، يتعين على المتبرعة بالبويضات إجراء فحوصات مثل الإيدز و التهاب الكبد و الإدمان و ما إلى ذلك، و أخيراً بعد فحص جميع الحالات، سیوصي الطبيب باستخدام البویضة المتبرع بها.

مراحل التلقيح الاصطناعي بالبويضات المتبرع بها

لإجراء التلقيح الاصطناعي باستخدام البويضة المتبرع بها، ينسق الطبيب الدورة الشهرية للمتلقية مع المتبرعة. سيستغرق هذا الأمر حوالي شهر واحد. بالطبع من أجل اختيار المتبرعة المناسبة لكل شخص يقوم الطبيب بالإضافة إلى صحة المتبرعة بالبويضة بتضمين عناصر مثل تشابه المظهر (المظهر) کلون الجلد و لون العين و لون الشعر و الجسم و هيكل المتبرعة کما يجب أيضًا مراعاة سرية هُوِيَّة المتبرعة من المتلقية.

مراحل التلقيح الاصطناعي بالبويضات المتبرع بها


ثم تدخل المتبرعة بالبويضات في عملية تناول أدوية تنشيط المبائض و الإباضة بعد إجراء الموجات فوق الصوتية. يتم تناول معظم هذه الأدوية لمدة 10 أيام. بعد أن تصل البصيلات إلى الحجم المناسب، يحدد الطبيب يومًا محددًا لإزالة البويضات من مبیض المتبرعة. في نفس اليوم، يتم أخذ عينة من الحيوانات المنوية من زوج المتلقية. يتم بعد ذلك تخصيب البويضة المتبرع بها في المختبر بالحيوانات المنوية لزوج المتلقية. التبويض هو إجراء خارجي يتم فيه تخدير قصير.

و تجدر الإشارة إلى أن قبل التبويض، یتم إجراء صیغة العقد مؤقتا بین المتبرعة بالبويضات و زوج المتلقية لبضع ساعات کي يكون الجنين المتكون في المختبر شرعيًا.

خطوات بعد التلقيح الصناعي بالبويضة المتبرع بها

يتكون الجنين من الحيوانات المنوية للزوج و يتم نقل البويضة المتبرع بها إلى رحم المتلقية. في كل دورة الإخْصَاب في المُخْتَبَر (IVF)، غالبًا ما يتم نقل ما بين اثنين إلى ثلاثة أجنة. يمكن لمتلقية البويضة إجراء اختبار الحمل بعد 14 يومًا.

شروط متلقية البويضات المتبرع بها:

  • الحصول على خطاب إحالة من الطبيب لاستخدام البويضة المتبرع بها
  • یجب أن یکون عمرها أقل من 45 سنة
  • عدم الإصابة بأمراض تشكل خطرا جسيما على الأم و الجنين
  • عدم إصابة الأزواج بأمراض مثل الإيدز و التهاب الكبد و الزهري و …
  • عدم إدمان الزوج و الزوجة
  • وجود رحم و بطانة الرحم المناسبة للحمل


خطوات بعد التلقيح الصناعي بالبويضة المتبرع بها

المستندات المطلوبة لاستلام البويضة المتبرع بها:

  • هُوِيَّة الزوجين و نسخة من الصفحتين الأولى و الثانية
  • شهادة الزواج و صورة من الصفحات الأولى إلى الرابعة
  • صورة بنسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 3: 4 لكل من الزوجين
  • كتيب التأمين

المستندات المطلوبة للمتبرعات بالبويضة

  • بطاقة الهُوِيَّة و صورة من صفحتها الأولى و الثانية
  • شهادة الطلاق أو الوفاة للزوج و صورة من صفحاتها
  • صورة بنسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 3: 4
  • كتيب التأمين

شروط المتبرعات بالبويضات:

  • العمر بين 21 و 35 سنة
  • یجب أن تکون أرملة أو مطلقة غير مرضعة
  • من الأفضل أن يكون لديها طفل سليم
  • سلامة المرأة المتبرعة وراثيا
  • عدم الإصابة بأمراض مثل الإيدز و التهاب الكبد و الزهري و….
  • عدم الإدمان
  • الحجم الطبيعي لتخزين المبايض
  • استشارة الطبيب النفسي

التبرع بالبويضات في إيران

رأي الفقه و القانون في البويضات المتبرع بها

نظرا لاختلاف آراء مراجع التقليد في استخدام عملیة البويضات المتبرع بها، فمن المستحسن أنه إذا كنت ترغب في استخدام البويضة المتبرع به، فعليك الحصول على المعلومات اللازمة حول فتاوي المرجعية الدينية الخاصة بك. من ناحية أخرى، من أجل القيام بالشؤون القانونية، قبل البَدْء في العملية، خلال جَلسة الاستشارة القانونية، يتم إبلاغ الزوجين المستخدمین البويضة المتبرعة و المتبرعة بالبويضات بحقوقهم و واجباتهم و يتم الرد على أسئلتهم و بعد موافقة الأطراف المتلقية و المتبرعة بالبويضات یتم إجراء صیغة العقد بینهما.

و تجدر الإشارة إلى أن المتبرعة بالبويضة لن يكون لها أي حقوق على الجنين الذي تم الحصول عليه من التلقيح الاصطناعي، و من الناحية القانونية فإن الأجنة الناتجة تتعلق بالأزواج التی ستحصل على البويضة المتبرع بها.

مخاطر التبرع بالبويضات للمتبرعة

مخاطر التبرع بالبويضات للمتبرعة

مشاكل الحقن

يستخدم الطبيب الأدوية الهرمونية عن طريق الحقن لتحفيز المبايض على إطلاق بويضات صحية. لن تعاني معظم المتبرعات من أية مشكلة عبر الحقن، لكن في بعض الحالات، قد تعاني البعض من الحساسية و الاحمرار و الكدمات، و في حالات نادرة، احتباس السوائل و ألم في الصدر و تقلبات مزاجية. إضافة إلى ذلك، قد یؤدي حقن الأدوية الهرمونية إلى عدم انتظام الدورة الشهرية في الدورات الشهرية اللاحقة.

تكيسات المبيض

تم الإبلاغ عن تكيسات المبيض في حوالي 1٪ من النساء اللاتي يتبرعن بالبويضات.

متلازمة فرط تنبيه المبائض

في بعض الحالات، تصاب المتبرعة بمتلازمة فرط تنبيه المبايض و مضاعفات مثل الجفاف و تلف الكلى و تراكم السوائل في الأطراف و اضطرابات تخثر الدَّم. من أجل إجراء التبويض، يتم حقن هرمونات تحفيز المبايض للمتبرعة حتى يتمكن المبيض من إطلاق عدة بويضات. إذا كان جسم المرأة المتبرعة غير قادر على التحكم في الهرمونات المحقنة، فقد تصاب بالحساسية و قد تقع صحتها في خطر.

للمزید من المعلومات حول استخدام البويضة المتبرع بها (المستشار الطبي) هنا في شركة رادينا للسياحة و العلاج.

الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول العمليات التجميلية و علاج جميع الأمراض في إيران اتصل بنا

الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل


لم يتم تسجيل تعليق

اترك تعليقا