عملية تجميل الأنف فی إیران

(إيران)
  • مدة العملية
  • 1-3 ساعه
  • فترة الرقود في المستشفی
  • یوم واحد
  • التخدير
  • العام
  • فترة النقاهة
  • 5-7 أیام
  • مدة الحصول علی النتیجة
  • 12 یوم

أو اصنع حزمتک للعلاج
المدينة:
الفندق:
وجبة الطعام:
الجولة السیاحية:
التنقل داخل المدينة:
التنقل داخل المدينة
عدد النفرات
عدد الأیام:

السعر النهائي: 786 دولار أمريکي


تشتهر إيران بكونها عاصمة عمليّات تجميل الانف في العالم، ولهذا السبب يسافر العديد من الأشخاص من مختلف الأقطار لإجراء عمليّة تجميل الأنف في إيران. فقد تزايدت نسبة عمليّات تجميل الأنف بشكلٍ كبير في إيران في السنوات الأخيرة، وهي تتمّ في مختلف المحافظات في إيران على يد أفضل الأطباء المتخصصين والخبراء.

تتميّز إيران بوفرة المستشفيات المجهّزة بأحدث التقنيّات والعيادات المتخصّصة التي تقدّم الخدمات الطبيّة بجودة عالية وأسعارٍ تنافسيّة، فتكلفة إجراء عمليّة الأنف في إيران والسفر والإقامة أرخص بالمقارنة مع الدول الأخرى.

ما هي عملية تجميل الأنف؟

أصبحت العمليّات التجميليّة شائعةً بشكلٍ كبير في هذه الأيام، فقد أصبح الناس يولون اهتمامًا كبيرًا بجمالهم ومظهرهم الخارجي، ويقومون بدفع المبالغ الباهظة للحصول على الوجه والجسم الذي يرغبون به. يُعتبر الأنف العضو الأكثر بروزًا في الوجه ويؤثر على جماله بشكلٍ كبير، فكلّما كان شكله متناسقًا ومنسجمًا مع الوجه كلّما زاد من جاذبيّة وجمال الوجه، والعكس صحيح. 

يخضع العديد من الأشخاص لعمليّة تجميل الأنف بهدف تحسين مظهره، إلّا أنّ العديد منهم يواجهون الفشل بعد أوّل عمليّة؛ التي يُشار إليها بإسم عمليّة تجميل الانف الأوليّة؛ ولا يحصلون على النتيجة المتوخّاة، بل من الممكن أن يصبح لديهم تشوّهًا في مظهر الأنف أو مشكلات في التنفس. ولهذا السبب، يحتاج المريض إلى إعادة تجميل الأنف أو ما يُعرف بجراحة الأنف الثانويّة أو الترميميّة. 

عمليّة تجميل الانف الثانويّة هي عمليّة جراحيّة تهدف إلى تصحيح المشاكل الناتجة عن عمليّة الانف الأوليّة مثل عدم تناسق فتحتي الأنف أو التواء الغضروف وغيرها من المشاكل التي تؤدي إلى مشكلاتٍ في التنفس.  

تُعتبر عمليّة الانف الثانويّة أكثر تعقيدًا من عملية الانف الأوليّة، لذلك ينبغي إجراؤها على يد أطبّاء ذوي خبرة ومهارة عالية وفي مراكز طبيّة متطوّرة. وهنا تجدر الإشارة إلى أن إيران تتميّز بوجود أفضل المراكز الطبيّة والأطباء ذوي الخبرة والتخصص وخصوصًا في مجال تجميل الانف. لذلك إذا كنت ترغب بإجراء عمليّة تجميل الأنف الثانويّة ننصحك بالتوجّه إلى إيران للحصول على العلاج الأفضل بأسعارٍ تنافسيّة. تابعونا في هذه المدوّنة للتعرّف على مراحل عمليّة الانف وكلّ ما ينبغي معرفته حول هذا الموضوع.

أنواع عمليّات الانف في إيران

تجري معظم عمليّات الأنف في إيران تتمّ لأهدافٍ تجميليّة، ولكن من الممكن أيضًا أن تتمّ لأجل تحسين وظيفة الأنف كحالات وجود صعوبات في التنفس أو العيوب الخلقية أو انحراف الحاجز الأنفي أو التشوّهات. وهنا تجدر الإشارة بأنّ إجراء تجميل الأنف ينعكس إيجابًا على وظيفته بحيث يمكن أن يحسن من التنفس، وكذلك جراحة الأنف بهدف تحسین وظيفته يمكن أن تنعكس إيجابًا على شكله الخارجي. 

يقوم الجراح بتحسين شكل الأنف عبر إجراء تغييرات محددة على عظام الأنف أو نسيجه الغضروفي. في إيران، هناك طريقتان جراحيّتان تُعتمدان لتحقيق هذه الغاية وهما: عمليّة الانف المفتوحة وعمليّة الانف المغلقة أو ما يُعرف بعمليّة الانف الداخليّة. 

يكمن الفرق الأساسي بين عمليّة الانف المفتوحة والمغلقة في عدد وعمق الشقوق التي يُجريها الجرّاح أثناء قيامه بالجراحة. ففي عمليّة الانف المغلقة، يُحدِث الجرّاح فتحتين داخل الأنف ويُجري الجراحة من خلالهما بدون رفع جلد الأنف. أما في عمليّة الانف المفتوحة، فبالإضافة إلى الشقّين الداخليين، يُجري الجرّاح شقًا ثالثًا خارجيًّا بين فتحتي الأنف، يسمح له هذا الشقّ برفع جلد الأنف للأعلى وإجراء الجراحة. 

أنقر هنا لمزيدٍ من المعلومات حول الفرق بين عمليّة الانف المفتوحة والمغلقة.

جراحة تجميل الانف الثانويّة

تسمى هذه الجراحة أيضًا باسم جراحة الانف الترميميّة، وهي عبارة عن إعادة إجراء جراحة الأنف لتصحيح المشاكل التي ظهرت إثر فشل جراحة الأنف الأوليّة، أي لمن خضع لعملية تجميل الأنف و لم يكن راضياً عن نتائجها. ينبغي في هذه الحالة إجراء عملية ترميمية أو ثانوية بعد مُضيّ سنتين على الأقلّ على إجراء العملية السابقة.

بشكلٍ عام، تتمّ عمليّة تجميل الأنف الترميميّة من خلال الجراحة المفتوحة التي تسمح للجرّاح برؤية تشريح الأنف بوضوح من الداخل، مما يمكّنه من إصلاح التشوّهات والمشكلات الناتجة عن عمليّة الأنف الأوليّة. كما يمكن أن تتمّ من خلال عملية الانف المغلقة في حال كانت التعديلات المطلوبة طفيفة ومحدودة.

الحالات التي تحتاج إجراء عمليّة الأنف الثانويّة

هناك بعض المشاكل التي تستدعي إجراء عمليّة الأنف الثانويّة ومنها:

  • انسداد المجاري التنفسيّة
  • تلف في الغضروف أو عظم الأنف
  • المبالغة في تجميل الأنف مما يجعل شكله اصطناعيًّا
  • تلف في صمّام الأنف
  • عدم تناسق الأنف مع الوجه
  • عدم اكتمال تجميل الأنف
  • الإفراط في تضييق مقدمة الأنف
  • تكوّن سماكة ناتجة عن ندبة داخليّة أو خارجيّة

جراحة تجمیل الانف لإصلاح المشاكل الخُلقیة

تتعدّد مشكلات الأنف التي تستدعي إجراء عمليّة تجميل الأنف لتصحيحها. نذكرها في ما يلي:

انحراف الأنف: هو عبارة عن تشوّه إما يعاني منه الشخص منذ الولادة أو هو نتيجة التعرّض لصدمة ناتجة عن حادثُ معيّن أو بعض الممارسات الرياضية العنيفة كالملاكمة و المصارعة، بحيث يتسبّب بكسر عظام الأنف أو تهشّم غضاريفه، مما يؤدّي إلى انحراف الأنف عن محوره إلى أحد الجانبين وبالتالي يؤدّي إلى انسداد الأنف وظهور المشاكل التنفسية.

تحدّب سطح الأنف: هو نتوء بارز على سطح الأنف يجعل شكل الأنف أعوجًا بحيث يشبه سنم الجمل. ينشأ هذا التحدّب إما بسبب وراثي أو التعرّض لصدمات قوية تسبّب نتوء في غضروف الأنف أو عظمه أو كليهما دون أن تكسرها.

الأنف العريض: ينتج الأنف العريض عن التهابات شديدة متكرّرة، مثل الجيوب الأنفية أو لحمية الأنف، ومن الممكن أيضاً أن يكون الأنف عريضًا لسببٍ وراثي.

تسطّح الأنف: الأنف المسطح أو الذي يُعرف بالأنف الأفطس هو أنف ذو ارتفاع منخفض بالنسبة للوجنتين مع نهاية واسعة. يُعتبر هذا النوع سمة عرقية للصينيين و الأفارقة، كما يمكن أن ينشأ بسبب مرض أو إصابة أو كسر الأنف. يمكن أن ينتج أيضًا عن جراحة يتم فيها إزالة النتوء العظمي للأنف.

وبالمجمل، تُجری عملية تجميل الأنف لتصحيح المشاكل التالية:

  • الأنف المائل
  • الأنف الكبير أو الأنف الصغير بالقياس إلى ملامح الوجه الأخرى
  • الجسر الأنفي البارز
  • الأنف العريض
  • الأنف الأفطس
  • عدم تناسق فتحتي الأنف

هل تُعتبر إیران خیارا مناسبا لعمليّة تجمیل الانف؟

يلجأ العديد من الأشخاص يومياً إلى العيادات والمستشفيات لإجراء عمليّة الانف في إيران و الحصول على وجه ذي ملامح متناسقة. فوفقاً لما نشرته صحيفة(ديلي ميل) الإنجليزية، يخضع 200 ألف شخص لعملية تجميل الانف في إيران كلّ سنة. تدلّ هذه الإحصائية على أنّ عدد الراغبين في الخضوع لعملية تجميل الانف في إيران هو سبعة أضعاف نظائرهم في الولايات المتحدة الأمريكية، و هذا الأمر جعل إيران معروفة بإسم عاصمة تجميل الأنف أو رینوبلاستي في العالم.

أدّى هذا الأمر إلى رفع مستوى مهارة الأطباء الإيرانيين وخبرتهم وجودة أدائهم في هذا المجال. إضافة إلى ذلك تمتاز إيران بوجود أفضل العيادات والمستشفيات المزوّدة بالمعدات الطبية المتقدّمة ممّا جعلها بلداً ناجحاً في تقديم الخدمات الطبيّة وخاصةً في مجال جراحة تجميل الأنف. كما تجدر الإشارة إلى تميُز إيران بتقديم الخدمات الطبيّة بأسعارٍ تنافسيّة مقارنةً مع سائر الدول.

كم سعر عمليّة تجميل الأنف في إيران؟

إنّ كلفة العلاج هي أحد العوامل الأساسيّة التي تدفع بالأشخاص إلى السفر إلى بلدٍ معيّن في سبيل العلاج. تجری عملية تجميل الانف في إيران أو رينوبلاستي بأسعار معقولة جداً بالمقارنة مع سائر الدول، وفي أفضل المستشفيات المزودة بأحدث المعدات الطبية وعلى يد الأطباء المتخرّجين من أفضل الجامعات ذوي المهارة العالية.

إنّ كلفة عمليّة تجميل الأنف في إيران هي أقلّ منها في الدول الأوروبيّة وتركيا بحيث تّقدر تكلفة عملية الأنف في إيران أقل بما يعادل 60% بالمقارنة مع نظيراتها في الولايات المتّحدة وأوروبا. في المقابل، ليس لهذا الانخفاض أي تبعات على جودة الخدمة الطبية المقدَّمة، بل هو مرتبط بمجموعة عوامل منها انخفاض كلفة المصاريف واليد العاملة وانخفاض سعر صرف العملة المحليّة في مقابل الدولار الأميركي مما يجعل عملية الانف أقلّ تكلفة.

 تتراوح تكلفة عملية تجميل الأنف في إيران بين 1600 و 2000 دولارًا أمريكيًّا، وذلك بحسب مستوى الخبرة والمهارة التي يتمتّع بها أخصائي التجميل والمستشفى الذي تجری فيه العملية. يشمل هذا السعر تكلفة الجراح والمستشفى والتخدير والأدوية والفحوصات.

أنواع الأنف في عمليّات تجميل الأنف

هناك نوعان رئيسيان للأنف التي تخضع لعملية تجميل الأنف و هما: الأنف العظمي و الأنف اللحمي. إنّ العامل الرئيسي الذي يميّز بين الأنف العظمي و الأنف اللحمي هو سماكة الجلد. تتميّز الأنوف العظمية بجلدها الرقيق أو متوسط السماكة، بينما تمتاز الأنوف اللحمية بجلدها السميك.

تَظهر تفاصيل بنية الأنف العظمي بوضوح أكثر بسبب رقّة جلده، كما يمتاز بغضروفٍ أقوى يجعل مقدمته أكثر ثباتاً وأقلّ تدليًا نحو الأسفل. بينما لايمكن رؤية تفاصيل بنية الأنف اللحمي و غضروفه بوضوح بسبب سماكة جلده، كما أنّ الأنسجة الغضروفية في هذا النوع من الأنف ضعيفة و قليلة السماكة. هذه القاعدة العامة ليست صحيحة دائماً، فيمكن أن تمتلك بعض الأنوف العظمية جلداً سميكاً، كما من الممكن أن تمتلك بعض الأنوف اللحمية جلداً رقيقاً.

أيّهما أفضل، عملية تجميل الأنف اللحمي أم عملية تجميل الأنف العظمي؟

يمكن الحصول على نتائج مميّزة في عملية تجميل الأنف اللحمي عبر تنعيم جوانب الأنف وإعادة تشكيل مقدمته. ولكن تجدر الإشارة إلى احتمال حدوث انحراف في الجزء السفلي من الأنوف اللحمية بعد إجراء العملية بسبب ضعف أنسجتها الغضروفية و ثقل جلدها.

أما في الأنف العظمي، فعلى عكس الأنف اللحمي، يمكن الحصول على نتائج مميزة من خلال إجراء تغييرات صغيرة على بنيته، فالأنوف العظمية لا تمتلك نسبة عاليةً من الدهون تحت الجلد، وهو ما يجعل التورم بعد الجراحة أقلّ بالمقارنة مع الأنف اللحمي.

وعلى كلّ حال مهما كان نوع الأنف، ينبغي على الجراح أن يقوم بإجراء العملية بأعلى دقة وحساسية ممكنة للحدّ من عدم التناسق في النتيجة النهائية. فاختيار الجراح ذو الخبرة والكفاءة العالية هو أهم خطوة للحصول على النتيجة المتوخاة من عملية الأنف التجميلية. انقر هنا لحجز استشارة من أفضل أخصائيي التجمیل في إیران.

أنواع عملیات تجمیل الأنف 

تجری عملية تجميل الأنف لأغراض مختلفة مثل تصغير الأنف، تصغير أرنبة الأنف، تصحيح انحراف الحاجز الأنفي، تغيير زاوية الأنف، تصغير فتحتي الأنف، تصحيح العيوب الخلقية و غيرها. يمكن تصنيف أنواع هذه العمليّات على الشكل التالي:

عملية تجميل الانف الطبيعية

خلال عملية تجميل الأنف الطبيعية، يقوم الجراح بإجراء تغييرات طفيفة على الأنف بحيث يمكن الحصول على أنف طبيعي الشکل من خلال هذه العملية. ينتج عن هذه العمليّة أنف مستقيمً وليس منحنياً، كما لا تكون الزاوية بين مقدمة الأنف و الشفة العليا واسعة. تناسب هذه العملية الذين يعانون من الأنف اللحمي.

عملية تجميل الانف الخيالي

ينتج عن عملية تجميل الأنف الخيالي، نتائج مرغوبة للذين يعانون من الأنف العظمي؛ كما أنها مناسبة و أكثر جاذبية لأصحاب الوجوه الصغيرة ذات الملامح الناعمة لأن الأنف في هذه العملية يصبح صغيراً جداً و مرفوعاً.

عملية تجميل الانف شبه الخيالي

تعطي عملية تجميل الأنف شبه خيالي، أنفاً بين الشكل الطبيعي والخيالي حيث تكون الزاوية بين مقدمة الأنف والشفة العليا أضيق، كما يكون انحناء الأنف أقلّ بالنسبة إلى الأنف الخيالي.

عمليّة تجمیل الأنف بالليزر

عملية تجميل الأنف بالليزر هي تقنية حديثة لتجميل الأنف من دون جراحة ولا تسبب نزيفًا. تُعتبر هذه العملية بسيطة بالمقارنة مع العمليات الجراحية الأخرى، إلّا أنّها ليست بديلاً عنها. فبعض عمليات تجميل الأنف تتطلّب كسر العظام وإزالة الغضاريف، ولكن في هذه التقنية لا يمكن إجراء التغييرات على بنية الأنف، بل يتم تجميل الأنف من خلال تقليل الأنسجة الجلدية المفرطة و تذويبها باستخدام الليزر. لا تخلو هذه التقنيّة من الأعراض الجانبيّة، فمن المحتمل أن تسبّب مشاكل في الأجزاء الداخلية للأنف أو موت الأنسجة بسبب استعمال الحرارة العالية.

انقر هنا للمزید من المعلومات حول کیفیة جراحة الأنف باللیزر.

من يمكنه إجراء عمليّة تجميل الأنف في إيران ؟

إذا كنت تعاني من تشوّه في الأنف وترغب بالتخلّص من هذا التشوّه والحصول على أنف جميل يناسب وجهك، يمكنك الخضوع لعملية الانف في إيران بشرط التمتّع بصحةٍ كاملة والعمر المناسب (بين 18 إلى 50 سنة، عندما يكون قد اكتمل نموّ الأنف). فقد حان الوقت لتتخذ القرار الأفضل والخطوة الأولى نحو التجميل إن لم تكن مقتنعاً بشكل أنفك وتريد أن يبدو وجهك أكثر جمالاً و وجاذبيّة.

إنّ شركتنا رادينا للسياحة العلاجيّة مستعدّة لتوجيهك في سبيل الحصول على عملية تجميل الأنف في إيران بشكلٍ آمن ودون أدنى قلق أو ارتباك.

کیف تتم عملیة تجمیل الأنف في إيران؟

لكي يتمّ إجراء عمليّة تجميل الأنف في إيران ينبغي أولًا إيجاد الطبيب الجرّاح المتخصص والكفوء. ولطالما كانت عمليّة البحث عن المستشفى المناسبة أحد الهموم لدى المسافرين القادمين إلى إيران بهدف إجراء عمليّة تجميل الأنف. أمّا الخطوة التالية فهي الحصول على فيزا طبيّة، وهي ليست بالأمر البسيط، وفي النهاية ينبغي إيجاد محل إقامة مناسب، فالمريض يحتاج لمكان إقامة مناسب للاستراحة بعد الجراحة.  

لقد قمنا في شركة رادينا للسياحة العلاجيّة بتذليل هذه العقبات من خلال تقديم خدماتنا للمسافرين الراغبين بإجراء عمليّة تجميل الأنف في إيران. نحن نقدم لزبائننا الكرام كافة الخدمات التي يحتاجونها في رحلتهم العلاجيّة من فيزا وإقامة وخدمات الترجمة والتنقلات وغيرها. كما نتعامل مع الأطباء الكفوئين وأهم المستشفيات في إيران، ونقوم بحجز المواعيد لزبائننا لدى الأطبّاء والمختبرات حتى يتمكنوا من تلقي العلاج الأمثل لهم دون أدنى قلق. 

وبالإضافة إلى ما سبق، يقوم فريق عملنا بخدمة الزبائن على مدار 24 ساعة في اليوم كافة أيّام الأسبوع للإجابة عن أسئلتهم واستفساراتهم بعد عودتهم إلى بلادهم في حال احتاجوا لأي خدمة أو تواصل مع الطبيب الذي قام بعلاجهم. 

انقر هنا لتعرف كيفيّة تلقي علاج تجميل الأنف في إيران معنا في شركة رادينا. 

مهارة الأطباء الإيرانيین في مجال تجميل الأنف

يمكن القول إن عملية تجميل الأنف هي عملية تمزج بين العلم والفن. لذلك ينبغي أن يتمتّع جرّاح التجميل بالذوق والفن فضلاً عن المهارة و الخبرة، بحيث ينبغي عليه إجراء عملية تجميل الأنف من خلال أخذ باقي أعضاء الوجه بعين الاعتبار لأجل تحقيق التناسق بين الأنف وباقي أعضاء الوجه، ممّا ينعكس على جمال وجاذبيّة الوجه بشكلٍ كامل.

وفي هذا الصدد، يمتلك الأطباء الإيرانيون مستوىً عالياً من الفن و الذوق علاوةً على الخبرة العالية لإجراء عملية الأنف في إيران، ولذلك بإمكانهم أن يغيّروا حالة الأنف بشكل جميل يناسب الوجه بأقل المخاطر والأعراض الجانبيّة.

 انقر هنا لحجز الموعد من أفضل الأطباء الإیرانیین، فی جراحة تجمیل الأنف.

كيفية التحضير لعملية تجميل الأنف

ينبغي القيام بما يلي لأجل إجراء جراحة تجميل الأنف بنجاح وبأقلّ مضاعفات محتملة:

  • قيام الطبيب بتقييم صحة المريض للتأكّد من أنه مؤهل للخضوع لعملية تجميل الأنف
  • إخبار الطبيب عن السيرة المرضيّة للمريض والأدوية التي يتناولها
  • الالتزام بإجراء الفحوصات والتحاليل التي يطلبها الطبيب، مثل فحص الدم واجراء صورة مقطعية(CT Scan) وغيرها
  • تجنّب تناول الأدوية التي تسبّب سيولة الدم و تزيد من النزيف مثل الأسبرين والإيبوبروفين وفيتامين E وحبوب منع الحمل وحتى المكملات العشبية.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول لمدة أسبوعين قبل العملية
  • الصيام لمدة 10 ساعات قبل العملية
  • الاستحمام قبل الذهاب إلى المستشفى

ملاحظة: من الضروري اصطحاب الوثائق الشخصية (مثل بطاقة الهوية) والمستندات الطبية (مثل نتائج الفحوصات و التحاليل والصور الطبية) قبل الذهاب للمستشفى.

نصائح بعد عملية تجميل الأنف

ينبغي على المريض الالتزام بالنصائح التالية بعد الخضوع للجراحة:

  • زيارة الطبيب في الموعد المحدّد و الحرص على اتباع نصائح و تعليمات الطبيب
  • التواصل مع الطبيب عند الشعور بأي شيء غير طبيعي
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب
  • النوم و الاستراحة الكافية بعد العملية
  • رفع الرأس عند النوم
  • الحرص على إبقاء اللاصق الطبي على الأنف في مكانه
  • تغيير الضمادة التي توضع أسفل الأنف بشكل متكرّر
  • تجنّب تناول الأدوية المضادّة للالتهاب وأي نوع من الأدوية التي تسبّب سيولة الدم
  • استخدام كمادات الثلج لتخفيف التورم والكدمات
  • اتباع نظام غذائي صحي والإكثار من الفواكه والخضروات والابتعاد عن الأطعمة الحارة والغنيّة بالتوابل 
  • عدم التدخين وشرب الكحول في فترة النقاهة
  • تنظيف الأسنان بلطف للحدّ من حركة الشفة العليا
  • تجنّب الممارسات الرياضية الثقيلة و الأعمال الشاقة
  • تجنّب ارتداء النظارات و استخدام العدسات بدلاً منها
  • عدم التعرّض المباشر لأشعة الشمس
  • تجنّب الاستحمام بالماء الساخن

المضاعفات و الآثار الجانبية لعملية تجميل الأنف

لا تخلو عمليّة تجميل الانف من بعض المخاطر والمضاعفات والأعراض جانبية. هذه الأعراض هي إما مؤقتة أو دائمة، ولكن يمكن تجنّب هذه المخاطر من خلال اختيار الطبيب المؤهل صاحب الكفاءة والخبرة، وأيضًا من خلال الالتزام بإجراء الرعايات الطبية التي ينصح بها الطبيب.

يمكن الإشارة إلى بعض المضاعفات لعملية تجميل الأنف كما يلي:

  • مضاعفات التخدير
  • النزيف والعدوى
  • الألم والتورم والكدمات
  • صعوبة التنفس عبر الأنف
  • جفاف جهاز التفسي
  • الخدر الدائم في الأنف وحوله
  • ثقب الحاجز الأنفي
  • انخفاض حاسة الشم أو التذوّق
  • احتمال ظهور الأنف بمظهر غير متناسق
  • الحاجة إلى جراحة الانف الثانويّة بسبب عدم الرضا عن مظهر الأنف بعد الجراحة الأوليّة

تجميل الانف مع رادينا للسياحة العلاجيّة 

إن السفر إلى بلد له لغة و ثقافة مختلفة بقصد العلاج تُلازمه صعوبات عديدة تجعلك تواجه مشاكل عند القيام بأي عمل، مثل حجز الموعد لدى الطبيب وحجز الفندق والفيزا والمواصلات وغيرها. لقد قمنا في شركة "رادينا للسياحة العلاجيّة" بتوفير كافة الخدمات التي تحتاجها في رحلتك العلاجيّة في إيران لمساعدتكم في رحلتكم دون الشعور بأدنى قلق.

يقوم فريق عملنا بتنسيق المواعيد لدى أفضل المستشارين، ليقدّموا لكم كلّ ما تحتاجون معرفته حول عملية تجميل الأنف في إیران، الأمر الذي يساعدكم في اتخاذ القرار الأمثل. فإذا رغبتم بالتوجّه إلى إيران للحصول على العلاج، فنحن على استعداد لخدمتكم وتعريفكم على أفضل الأطباء و أمهرهم لاجتياز مراحل العلاج بسلام، كما نقوم بحجز المواعيد للمرضى دون الحاجة إلى الوقوف في صف الانتظار.

وعند دخولكم إيران، فإن شركة رادينا للسياحة العلاجيّة توفّر لكم مترجماً يرافقكم أثناء إقامتكم في إيران، حيث يكون بجانبكم كلّما احتجتم إليه، كما يساعدكم في التواصل مع الطبيب والآخرين.

كما نقدم لكم في شركة "رادينا" خدمة حجز الفندق بحيث نتعامل مع أفضل الفنادق ذات الجودة العالية و الإمكانيات الترفيهية والأسعار التنافسيّة. كما نقدّم لكم خدمة حجز الطيران والفيزا وخدمة المواصلات وخدمات الرعاية بعد العملية وغير ذلك.

وإن كنتم ترغبون بالتمتّع بطبيعة إيران الجميلة ومعالمها الأثرية، فيمكنكم التنزّه مع الجولات السياحية التي توفّرها شركة رادينا لضيوفها الكرام لتحفروا في ذاكرتكم أجمل الذكريات الممتعة عن إيران.

الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول عملية تجميل الأنف في إيران اتصل بنا

الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل


خطة السفر


الیوم الأول

الدخول إلی مطار "امام خمیني" و التوجه إلی الفندق، المرافقة حتی استلام الغرف، بعد استراحة قصيرة، التوجه إلی العیادة و زیارة الطبیب(إن استدعت الحاجة)، ثم الانطلاق نحو المطعم و تناول العشاء، ترحيب المرافق من شرکة رادینا للصحة.

الیوم الثاني

الانطلاق من الفندق نحو العيادة لإجراء التحالیل اللازمة و تلقّي النصائح و الإرشادات من الطبیب قبل إجراء العملية، الرقود في المستشفی و الخضوع للعملية الجراحية، الرقود في المستشفی للیلة واحدة.

الیوم الثالث

معاينة المریض من قبل الطبیب و خروجه من المستشفی في حالة تأیید الطبیب

الیوم الرابع

الاستراحة العامة في الفندق و تناول الأدوية و الأطعمة حسب رأي الطبیب

الیوم الخامس

الاستراحة العامة في الفندق و تناول الأدوية و الأطعمة حسب رأي الطبیب

الیوم السادس

بعد الاستراحة في الفندق، المحاولة للمشي، و في حالة التمکن الجسمي، الذهاب إلی جولة سیاحية في المدينة و العودة إلی الفندق

الیوم السابع

بعد الاستراحة في الفندق، تتم المعاینة من قبل الطبیب، و في حالة تأییده تتم إزالة الضمادة و الحصول علی رخصة للعودة إلی البلد.

الیوم الثامن

تسلیم الغرفة و الانطلاق نحو المطار للعودة إلی البلد المبدأ

صور قبل وبعد العملية


السعر في البلدان الأخرى

إيران
المملكة المتحدة
أستراليا
الولايات المتحدة

تعلیقات المستخدمین

لم يتم تسجيل تعليق