بهترین دکتر چشک پزشک در یزد

checkup banner

العين

ما هو الماء الأبيض؟

    الساد أو الكتاراكت أو الماء الأبيض بمعني عتامة عدسة العين. إعتام عدسة العين هو مرض يصيب عدسة العين الطبيعية القائمة خلف الحدقة فيعتمها و يفقد شفافيتها مما يسبب ضعفا في البصر دون ألم و يعاني المصاب بالساد من تحسسه للإنارة المبهرة و القوية مع ضعف في النظر ليلا و قد يصيب عينا واحدة أو كلا العينين سوية.

    إن العدسة شفافة فی العیون السلیمة فتتجمع أشعة الضوء عندها  و تمكننا من الحصول على صورة دقيقة و واضحة لکنه إذا أصبحت عدسة العين عتمة لايمکن الضوء العبور منها لهذا تؤدي إلى خلل و ضعف في الرؤية. إن مرض الساد یتطور تدريجيا و فی حال تقدّمه حدث خلل في الرؤیة و القراءة و السياق. إن مرض الساد یزداد مع تقدم العمر و  لايمكن الهروب منها.

أنواع المياه البيضاء

    المیاه البیضاء ثلاثة أنواع: أولا الماء الأبیض القشری (کورتیکال) و الذی یتکون فی غشاء العدسة ثانیا الماء الأبیض النووی و الذی یتكون في نواة العدسة ثالثا الماء الأبیض الذی تتكون خلف العدسة (ساب کپسولر).

ما هي أسباب الإصابة بالمياه البيضاء؟

    إن التقدم بالعمر هو السبب الأكثر شيوعا فی الإصابة بالماء الأبیض بینما تتجمع البروتینات في العدسة و تسبب العتمة في ناحية صغيرة تزداد مع مرور الزمن و تؤثر فی ضعف البصر. فیحدث الماء الأبیض بسبب إحدی العوامل التالیة:

    •  النزيف الذی يحدث بعد العملية الجراحية لمرض آخر للعين كالماء الأسود
    • استعمال طويل الأمد للأدوية كالاستروئيديم
    • تعرض الدائم للأشعات خاصة أشعة الشمس دون وقاية ملائمة
    • الإصابة بأمراض کالسكري
    • الساد الخلقي يعني الطفل يولد مصابا بالساد فيترقى طول مدة طفولتهم

أعراض الماء الأبيض

    • ضباب العين أول أعراض للساد الذی يزداد تدريجيا عند القراءة و مشاهدة التلفاز و السياقة بالليل
    • تغيير درجة النظارات بشکل متکرر
    • الرؤية المزدوجة بإحدي العينين
    • الحاجة للضوء القوي عند القراءة
    • حساسية للضوء
    • ضعف البصر في الضوء
    • رؤية الألوان بشكل باهت
    • رؤیة هالات حول الضوء

علاج الماء الأبيض

    العلاج الوحيد للساد هو عملية جراحية لإزالة العدسة الضبابية. يتم خلال هذه العملية أيضا زرع العدسة الشفافة الجديدة. جدير بالذكر أن المرضى لايحتاجون إلى عملية جراحية في بعض الأحيان عندما يمكن إصلاح الرؤية بواسطة تغيير نوع النظارات أو استعمال العدسات المكبرة للقراءة.

    إذا أصبح المصاب بحاجة إلی إجراء العملیة فینبغی علیه أن یتعرف أن العملیة تستغرق یوما واحدا کما تجری بالتخدیر الموضعی. إن التطورات الجديدة قد ساعدتنا على اجراء هذه العملية دون نزيف. يستخدم فی هذه العملیة ضوء الليزر للقطع و لذلک تزداد دقة.

مضاعفات عملية الماء الأبيض

    بالرغم من أن عملية الماء الأبيض ليست لها خطورة في العادة و المصابون به یحصلون بسرعة علی الشفاء بعد العملية إلا أنه یمکن فی بعض الأحیان ظهور عدوی فیجب علی المریض مراجعة الطبیب عند مشاهدة أحد هذه الأعراض:

    • إحمرار العين و ازدياد الألم
    • ضباب العين المفاجئ
    • إفرازات عينية
    • انفصال الشبكية
    • ورم العين
    • نزيف داخل العين

ما هو الماء الأسود؟

    الماء الأسود أو الأزرق أو الجلوكوما أحد أخطر الأمراض للعين یعرف أیضا بالجلوکوما و فی حال عدم السیطرة علی هذه المشکلة فإنها تؤدی إلی فقدان البصر بالكامل إن تراکم سائل العین یسبب ارتفاع ضغطها و بالتالی یسبب الماء الأسود فی العین. في الواقع إن سائل العین یقوم بتغذیة العین و الحفاظ علیها ثم یخرج عن طریق مجاری العین التحتانیة فإذا ما تمت هذه العملیة بنجاح اجتمعت السوائل فی العین فیسبب ضغط العین و بالتالی الماء الأسود.

أسباب الإصابة بالماء الأسود

    إن للحمية الغذائية، و ارتفاع ضغط العین، و مرض السكري، و العمر، و العرق و ضغط الدم العالی أثر هام فی الإصابة بالماء الأسود لدی الأشخاص خاصة الذین تجاوزوا ٥٠ عاما من العمر أو الأشخاص السود. کما أن لعامل الوراثة أیضا دور هام فی الإصابة بهذا المرض. و مما یجب أن یلفت النظر علیه أن تناول أدوية الكورتيكوستيرويد، و مضاد الهيستامين أو أدویة علاج الزکام و بعض أدوية الأمعاء و المعدة یزید من ضغط العین و بالتالی الإصابة بالماء الأسود.

أعراض الماء الأسود

    إن الصداع النصفي، و الشعور بالغثيان، و التقیؤ، و التشوّهات الغامضة في العين، و عدم القدرة علی التكيف عند الحركة من الضوء إلى الظلام و تغيير متکرر لدرجة النظر یعتبر من أعراض الإصابة بمرض المياه السوداء التي تعرف بسارق البصر.

علاج الماء الأسود

    لايوجد طريق لعلاج الماء الأسود فالأفضل هو الوقاية قبل الإصابة. لذلک یجب علی الذین تجاوزوا 50 عاما من العمر أن یراجعوا المراکز الصحیة لاختبار قیاس ضغط العیون فمن الضروری أن یجتنبوا تناول الأدویة التی تزید من الإصابة بهذا المرض و یراجعوا الطبیب عند مشاهدة أیة علامة مشبوهة مرتبطة بالمرض و إذا لم یؤثر استعمال قطرات العین أو المدرات فی تخفیض ضغط العین فمن الأفضل أن یختار المصاب طریق علاج بأشعة اللیزر.

ما هي زراعة القرنية؟

    عندما تصاب قرنية العين بالعتمة و ذلک بسبب التعرض للصدمات أو العدوى أو تقدم العمر لایصل الضوء الى الشبكية فیؤدی إلی ضعف البصر أو فقدانه بالکامل.

    هي عملية جراحية يتم فيها استبدال القرنية المصابة بقرنية متبرعة. فیستخدم عادة فیها أسلوب كراتوبلاسيتي النفوذی (penetrating keratoplasty) الذی يتم فيه إستبدال القرنية المصابة بالكامل بالإضافة إلى ذلك هناک عملیة أخرى باسم (Lameller keratoplasty) فيها يتم استبدال الجزء التالف فقط دون أی أثر علي سائر النقاط السلیمة فی القرنیة.

لماذا زراعة القرنية؟

    إذا ضعف بصر المريض بسبب العتمة أو مرض القرنية فی حالة صحة أعصاب العين و ماوراء قرنیة العین یمکن رد البصر بواسطة تنفيذ عملية زرع القرنية. إن هذه العملیة أیضا تساعد علی إعادة الشفافیة للعیون المصابة و إزالة العتمة و ذلک عبر استبدال القرنیة المصابة بالمتبرعة.

عملية الليزك

    عندما نسمع اسم هذه العملیة یخطر إلی أذهاننا أنها تجری من أجل التخلص من النظارات العالیة درجتها. إن العين تعتبر من الأعضاء الأکثر حساسیة و کذلک إجراء عملیة اللیزر حساس للغایة فلذلک یجب أن تجری هذه العملیة تحت إشراف أخصائي فی معالجة العین. لأن  الطبيب الأخصائي فی هذا المجال هو  الذي یعرف ما هی العملیة المناسبة لإصلاح عیوب العین و معالجتها.
    إن عملية الليزك هی العملیة الوحیدة التی لایرافقها ألم أثناء العملية و ما بعدها. بالرغم من ذلک إن أكثر الأطباء يستعملون قطرات التخدير للمريض قبل أن یبدأوا العملية.
    إن تطور العلم فی معالجة أمراض العیون الیوم مرهون للدكتور يوناس باليكاريسی الیونانی هو الذی قدم هذا العلم إلی عالم الطب سنة 1991 للمیلاد. فأکدت منظمة رقابة المواد الغذائية و الدوائية الأميريكية علیها و اعترفت بها سنة 1998 للمیلاد فقدمت للجمیع. و الیوم أصبحت قدرة المرضی علی الرؤیة رهینا للدکتور الیونانی بالیکاریس و علمه فی الطب.

كيفية إجراء عملية الليزك

    تجری عملية الليزك في ثلاث خطوات: يتم وضع أداة مباعدة للجفون للتأكد من عدم إغماض العين أثناء الليزر و تنظيم عملية دخول الماء و خروجه ثم يتم إزالة طبقة فی مرکز القرنية ثم رفع الطبقة السطحية من القرنية على قطر ٩ ميلي متر و ضخامة ١٦٠ ميكرون بواسطة تقنية جهاز الاكزايمر ليزر المتقدمة و الخطوة الثالثة هي إعادة الطبقة على مكانها الأول دون حاجة إلى استعمال الخيط. إن المریض بعد العملية لايشعر بألم و لايحتاج إلى تناول الدواء مستمرا. ما يتوقعه المريض في نهاية العملية هو استعادة البصر جیدا و التخلص من النظارات و رفع العيوب الانكساریة (طول البصر و قصر البصر و اللابؤرية) فسیری إن شاء الله ما یتوقع.

شروط عملية الليزك

    في كثير من الحالات يتم إجراء الجراحة في كلتی العينين ذات يوم واحد. من شروط العملیة أن یبلغ عمر المریض 18 عاما علی الأقل و سلامة الجسم و العين و عدم التغییر فی درجة نظارات العین لمدة سنة و فی حالة حدوث التغییر یجب أن لا یتجاوز  ٢٥ الى٥/٠ و من الضرروی أن یکون للقرنیة ضخامة کافیة و إن کانت ضخامته تختلف من مریض إلی آخر . إن ضخامة القرنیة في المصابین ببعد النظر تبلغ من ١-٦ديوبتر و في المصابین بقصر النظر تبلغ ما یقارب ١-١٠ديوبتر و في المصابین باللابؤرية أو الاستجماتيزم تبلغ  ٥/. ٠ من  سائر الشروط لإجراء هذه العملیة عدم الإصابة بأمراض عينية كالماء الأسود و الماء الأبيض و الهربس العيني (العقبولة) و جمود العيون و القرنیة المخروطیة أو الشکل الغیر منتظم للقرنیة و أمراض الشبكية و العدوي (فیروس الهربس).  من الجدير بالذكر إن الإصابة بأمراض كروماتيزم و نقص المناعة و السكري المتقدم تمنع إجراء العملية.
    إن عملية الليزر لاتنصح بها للذین تجاوزوا ٤٠ عاما من العمر بسبب انخفاض قابلیة الترمیم و للمصابین بشیخوخة العین و النساء الحوامل و المرضعات.

سلبیات عملية الليزك

    إن لعملية الليزك سلبیات كسائر العمليات منها:

    • انخفاض قوة القرنیة
    • جفاف العين
    • تزاید نسبة الإصابة بالماء الأبیض
    • حساسية العين للضوء
    • رؤية هالات ضوئية في الليل
    • التهاب قشرة القرنية

أخصائي العيون