بهترین متخصص گوارش در یزد

الأمعاء

ما هو التهاب الرتوج؟

    إن التهاب الرتوج أو الرداب القولوني (Diverticulosis) یحدث عند بروز رتوج منتفخة صغیرة في القولون. إن الرتوج أو الأكياس تنشأ عن ضعف في عضلات الأمعاء فإنها تشمل الغشاء المخاطي للقولون و تحته. عادة ما یحدث المرض بعد عمر 40 سنة و تزداد الإصابة به مع تقدم السن.

أعراض التهاب الرتوج

    • إن المصابین بالتهاب الرتوج غیر المعقّد لا یعانون من أی أعراض. لكن بعض المرضی یصاب بألم التقلصات و الانتفاخ و طرد الغاز و عدم الانتظام في التبرز و الحساسیة في المنطقة المصابة. من المحتمل أن تعود الأعراض إلی مرض آخر مثل متلازمة القولون العصبي و لا تنشأ عن الإصابة بداء الرتوج.
    • إن داء الرتوج المعقد خطیر جدا و یسبب العدوی و النزیف و حدوث ثقب أو خرق فالنزیف یؤدي تدریجیا إلی فقر الدم و النزیف الشرجی السریع و التهاب الرتوج و حدوث العدوی فیها .
    • الاحتفاظ بالأمعاء وعدم وجود مشكلة في حالة إزالة جزء من الأمعاء.
    • فقدان الشهیة و تخفیف الجوع.
    • عدم وجود موضع للجسم الخارجي.
    • فقدان الوزن في مدة 18 شهرا.
    • الحفاظ علی بواب المعدة

تشخيص التهاب الرتوج

    إن تشخیص مرض الرتوج غیر المعقّد یكتشف بالصدفة عبر فحص أمراض البطن بالأشعة السینیة. تستخدم الأشعة المقطعية لتشخیص التهاب الرتوج (التهاب الردب) عن طریق حقن صبغة معینة تسمی مادة التباین. یستعمل تنظیر القولون لتشخیص الإصابة بالرتوج أو رفضه و ذلك یجری بعد 4 إلی 6 أسابیع مضت من حدوث نوبة حادة.
    حقنة الباریوم الشرجیة طریقة أخری لتشخیص التهاب الرتوج لكنها أقل دقة من تنظیر القولون. فیتم استخدامه في حالة الإصابة بمرض التصاق الأمعاء أو القولون السیني الشاذ و المعقّد.

علاج التهاب الرتوج

    إن الذین یعانون من مرض التهاب الرتوج لا یعانون من أیّ أعراض فلا یحتاجون إلی علاج، حینئذ یوصی لهم تناول الأطعمة التي تحتوي علی الألیاف للوقایة من الإمساك کما ینصح لهم تناول القمح للتقلیل من الضغط المعوي و تناول عرق النعناع لتخفیف ألم التقلصات. الجدیر بالذکر أن داء الرتوج المعقد هام جدا فیجب علی المصاب مراجعة أخصائي الجراحة أو جهاز الهضم کما ینبغي له أن یهتمّ بعلاج التهاب الرتوج و مضاعفاته.

ما هو الفتق؟

    الفتق اندفاع جزء داخلي من الجسم من خلال المناطق الضعيفة في العضلات أو جدار الأنسجة. يحدث الفتق في كثير من الحالات في المنطقة الممتدة بين الصدر و الورك، و قد يحدث في المغبن. يعتبر فتق البطن أكثر شيوعا مقارنة لأنواع الفتق. بالرغم من أن أكثر أنواع الفتق ليست قاتلة بشكل فوري إلا أنها لن تتحسن بمفردها أو بتناول الأدوية بل تتطلب العملية الجراحية للعلاج و منع المضاعفات الخطيرة.

أنواع الفتق

    ينقسم الفتق إلى عدة أنواع حسب مكانه فإنه يحدث غالبا في منطقة البطن من أسفل القفص الصدري إلى نهاية الحوض، إن أكثر أنواع الفتق انتشارا هو:
    الفتق الأربي أو الفتق المغبني (Inguinal hernia): يحدث هذه النوع من الفتق نتيجة اندفاع الأمعاء عبر بقعة ضعيفة أو تمزق في جدارالبطن السفلی، إلی القناة الأربية في المغبن و يعد الفتق الأربي أكثر أنواع الفتق انتشارا في الذكور.
    فتق الحجاب الحاجز (Hiatus hernia): الفتق الحجابي الأكثر شيوعا في الذين تتجاوز أعمارهم خمسين عاما، و يحدث بسبب تمزق الحجاب الحاجز. الحجاب الحاجز عضلة تفصل بين تجويف الصدر (القلب و الرئتان) و تجويف البطن (المعده و الأمعاء)، و إذا خرج جزء من المعدة من الحجاب الحاجز إلی الصدر أصیب  الشخص بالفتق الحجابي.
    الفتق السري (Umbilical hernia): الفتق السري شائع عند الأطفال و الرضع أقل من 6 شهور و هذا النوع من الفتق يحدث في منطقة السرة أو حولها نتیجة خروج الأمعاء من جدار البطن. و من المحتمل أن یتحسّن بمرور الزمن و قوة عضلات البطن للطفل و إلّا یجب أن یخضع الطفل لإجراء العملیة الجراحیة بعد أن یكون الطفل فی عمر السنة.
    الفتق البطنی: عادة ما يحدث بعد إجراء عملية جراحية للبطن، لأنه من الممكن أن یخرج أمعاء المریض من قرب منطقة الشقّ الجراحیّ فأصیب المریض بالفتق البطني.
    الفتق الفخذي (femoral hernia): یحدث الفتق الفخذي عندما یتدفق جزء من الأمعاء إلی أعلی الفخذ و یدفع عبر نقاط ضعیفة إلی منطقة تدعی القناة الفخذیة. هذا النوع من الفتق یصبح مختنقا بسهولة و یحدث بشكل أكثر تواترا فی النساء دون الرجال.

أسباب إصابة بفتق البطن

    • التمارين الجسدية الصعبة
    • رفع الأجسام الثقيلة
    • الحمل المتكرر
    • ضعف العضلات

علاج الفتق

    إن العملیة الجراحیة هی الطریق الرئیس لعلاج الفتق فتجری عبر الطریقین:

    • جراحة تنظیر البطن
    • الجراحة المفتوحة

ما هی متلازمة القولون العصبي؟

    إن متلازمة القولون العصبي ( IBS ) مرض مزمن و شائع یسبب اضطرابا في الأمعاء الغلیظة و یتطلب الرعایة طویلة الأمد لأن أعراضه تسبب ردود فعل مفرطة للجسم أمام التغییرات الطبیعیة في الجهاز الهضمي ممّا یؤدي إلی الألم و الانزعاج في نفس الوقت.

أعراض القولون العصبي؟

    إن أعراض متلازمة القولون العصبي تحدث عند بعض المصابین و  تختلف حسب كل فرد؛ فإنهم یحتاجون إلی الاستشارة الطبیة و تناول الأدویة. یستطیع المصابون التحكم في أعراضهم عن طریق إدارة النظام الغذائي و نمط الحیاة و التقلیل من الاضطراب أو التوتر.

    لحسن الحظ، لا یسبب هذا المرض حدوث تغییرات في الأنسجة المعویة و لا یزید من خطر الإصابة بسرطان القولون. أما الأعراض الأكثر شیوعا للمرض فتتضمن ما یلی:

    • الآلام و التقلصات البطنیة
    • الإسهال و الإمساك أو تبادل النوبات بینهما
    • وجود المخاط في البراز
    • الغازات المعویة
    • الانتفاخ

أسباب القولون العصبي

    لیس للإصابة بمرض متلازمة القولون العصبي سبب محدد و معروف بل هناك مجموعة من العوامل التي تلعب دورا هاما في الإصابة بالمرض.

    إن مضاعفات متلازمة القولون العصبي تحدث علی جدار الأمعاء. لأن هذا الجدار تبطن طبقات عضلیة تنقبض عند تحریكها للطعام في الجهاز الهضمي. فإذا أصیب الشخص بمتلازمة القولون العصبي أصبح التنسیق بین الإشارات الدماغیة و الجهاز الهضمی مختلا و بالتالي تكون الانقباضات الأقوی و التی تستمر لوقت أطول من المعتاد مؤدية إلی الإسهال و الانتفاخ و الغازات. بینما یمكن أن تتسبب الانقباضات المعویة الضعیفة فی إبطاء مرور الطعام فتؤدي إلی تصلب البراز و جفافه.

    إن أسباب الإصابة بمرض متلازمة القولون العصبي تختلف من شخص إلی آخر إلا أن هناك مثیرات لا توثّر علی الأشخاص العادیین فلها أثر بارز علی الذین یعانون من القولون العصبي. الجدیر بالذكر أن ردود فعل الأشخاص علی هذه المثیرات متباینة جدا.

     

    أهم المثیرات و الأسباب التی لها تأثیر فی الإصابة بمتلازمة القولون العصبي یتضمن ما یلي:

    • بعض أنواع الأطعمة: علی الرغم من أن دور الحساسیة الغذائیة لم یتم بعد في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي إلا أن أعراض هذا المرض تشتدّ بتناول بعض الأطعمة مثل البهارات و الشوكولاتة و الدهون و القرنبیط و البروكلي و الفاكهة و البقولات و الحلیب و المشروبات الغازیة و الكحلیة. الجدیر بالذكر أن هناك أطعمة مفیدة لمتلازمة القولون العصبي و التي تقلل من التهیجات.
    • الإجهاد النفسي: إن الإجهاد النفسي یفاقم أعراض متلازمة القولون العصبي فیعاني المصابون من الأعراض خلال فترات الإجهاد النفسي.
    • الهرمونات: إن احتمال إصابة النساء بمتلازمة القولون العصبي بمعدل الضعف مقارنة بالرجال. تلعب التغییرات الهرمونیة دورا هاما فی الإصابة بالمرض بحیث تزید أعراضها أثناء أو اقتراب الدورة الشهریة.
    • سائر الأمراض: أمراض مثل الالتهابات المعدیة- المعویة أو زیادة نمو البكتیریا المعویة تؤدي أحیانا إلی تفاقم أعراض متلازمة القولون العصبي.

مضاعفات القولون العصبي

    إن الإمساك و الإسهال من أعراض متلازمة القولون العصبي و من أسباب تفاقم البواسیر. فإذا اجتنب المصاب عن تناول بعض الأطعمة لتخفیف الأعراض ازداد احتمال الإصابة بسوء التغذیة. إن مرض متلازمة القولون العصبي یسبب انخفاض مستوی جودة الحیاة كما یتسبب فی الشعور بالنقص و بالتالي الیأس و الاكتئاب.

علاج القولون العصبي

    نظرا لعدم وضوح السبب الأساسي و العلاج النهائي لمرض القولون العصبي فإن معظم علاجات هذا المرض (التحكم علی التوتر و تغییر نمط الحیاة و النظام الغذائي و الریاضة و الیوغا و شرب السوائل و النوم الكافي و …) یدور حول التقلیل من أعراض المرض و عودة الشخص إلی الحیاة العادیة. لكنه یجب علی المصاب مراجعة الطبیب و إجراء العلاج الطبي فی حالة الإصابة بالمرض المزمن.

العلاجات البديلة للقولون العصبي

    یمكن أن تساعد العلاجات العشبیة و كذلك العلاجات التقلیدیة علی تخفیف الأعراض لمرض القولون العصبي.

    • الوخز بالإبر: لهذه الطریقة العلاجیة أثر هام فی تحسین الأعراض لدی المرضی و الذین یعانون من متلازمة القولون العصبي.
    • العلاجات العشبیة: إن النعنع الفلفلي أو مزیج من الأعشاب الإبروجاتية یعدّ من المضادّات الطبیعیة للتشنج (یقلل من التوتر العضلي) مما یرخي العضلات الناعمة فی الأمعاء و یتیح ارتیاحا قصیر الأمد من أعراض متلازمة القولون العصبي.
    • التنویم المغناطیسي: إن التنویم المغناطیسي یساعد علی التقلیل من آلام البطن و الانتفاخ و لذلك یجب تنفیذ هذه الطریقة العلاجیة عبر تعالیم أخصائي للوصول إلی استرخاء عضلات البطن.
    • البروبیوتیك (بكتیریا لهضم الطعام): البروبیوتیك هي بكتیریا معویة مفیدة تقلّ عددها لدی المصابین بمتلازمة القولون العصبي. الجدیر بالذكر أن تناول بعض الأطعمة كاللبن الرائب قد یخفف أعراض متلازمة القولون العصبي.
    • تغییرات فی النظام الغذائی: یجب علی المصاب أن یجتنب عن تناول الأطعمة المنتفخة و المشروبات الغازیة و الفواكه و الخضروات خاصة الكرنب و القرنبیط و الغلوتین و القمح و الشعیر و الجاودار و بعض الكربوهیدرات و الفركتوز و الفركتان و اللاكتوز.

الوقاية من القولون العصبي

    للحدّ من مرض متلازمة القولون العصبي و تخفیف آلام البطن یجب التقلیل من الإجهاد النفسي. فهناك أسالیب للتحكم في الإجهاد النفسي:

    • الاستشارة
    • تقنیة الارتجاع البیولوجي (تقنیة للتحكم في الإجهاد النفسي).
    • تمارین لاسترخاء العضلات التدریجي
    • تنفس الصعداء
    • تمارین الوعي الذاتي أو الحضور في اللحظة
    • سائر تقنیات التحكم في الإجهاد النفسي

ما هو سرطان القولون؟

    یطلق سرطان القولون أو سرطان المستقیم علی نمو الخلایا السرطانیة في القولون أو المستقیم (جزء من الأمعاء الغلیظة). في حالة الإصابة بالمرض تنمو الخلایا بشكل غیر طبیعي فتهاجم علی أنسجة أخری و تتزاید فیها.

أعراض سرطان القولون

    یشتمل سرطان القولون علی العدید من الأعراض بعضها یشبه الأعراض الأخری للأمراض مثل العدوی و الحمى و البواسیر و هموروئید و مرض إلتهاب الأمعاء و ما إلی ذلک. و یجب أن یراها الطبیب. بالطبع قد لایکون هناک أي علامات لسرطان القولون لذلک یعد فحص الأشخاص المعرضین لخطر کبیر و فوق الخمسین عاما ضروریا. بعض هذه الأعراض في ما یلي:

    • تغییرات الأمعاء العادیة مثل الإسهال و الإمساك أو خفض غیرمحدد لقطر البراز خلال یوم واحد.
    • انتفاخ الغاز و الشعور غیر المبررة للشبع
    • هلام (الیرقان) و إصفرار للجلد أو بیضة للعین.
    • دم في البراز
    • الشعور بالضعف و الإرهاق بشكل دائم
    • نزیف من المعي المستقیم
    • آلام غضروفیة في المعدة
    • التغییر في الحركات المعویة
    • القیء
    • آلام في البطن
    • فقدان الوزن

أسباب سرطان القولون

    • النظام الغذائي غیر الصحّي: عدم تناول الفواكه و الخضروات و الألیاف علی قدر كافٍ و الإفراط فی تناول أنواع مختلفة من المعلبات و المصنّعات مثل التونة و أنواع السجق و النقانق و أغذیة عالیة الدهون و… .
    • العمر: قد یحدث هذا المرض في أي عمر لكنه تزید نسبة الإصابة به لدی الذین یزید عمرهم عن الخمسین عاما.
    • الأورام الحمیدة: إن سرطان القولون یحدث بشكل نمو كتلات حمیدة علی جدار الأمعاء الغلیظة فإن الأورام الحمیدة تزید إمكان الإصابة بسرطان القولون.
    • وجود تاریخ عائلي: تزید نسبة الإصابة بهذا المرض للذین لدیهم تاریخ عائلي من سرطان القولون و النساء المصابات بسرطان الرحم أو الثدي أو الذین یعاني أحد أقربائهم (خاصة أولئك الذین یقل عمرهم من 50 عاما) من هذا المرض فهم أكثر عرضة لهذا المرض.
    • مرض التهاب القولون التقرحي: مرض تصبح بطانة الأمعاء الغلیظة ملتهبةً فالذین یعانون من هذا المرض أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون.

    تجدر الإشارة إلی أن السمنة و تناول الكحول أو المشروبات الغازیة و المخدرات تعدّ أسباب هامة في الإصابة بهذا السرطان.

علاج سرطان القولون

    إن لسرطان القولون ثلاثة طرق علاجیة مثل الجراحة و العلاج الإشعاعي و العلاج الكیمیائي و كذلك الطرق البیولوجیة إلا أن استخدام هذه الأسالیب بقیت علی مستوی الدراسات السریریة فقط.

    • العملیة الجراحیة: فهی طریقة أكثر استخداما في جمیع مراحل سرطان القولون فتجری علی أساس رأی الطبیب و مرحلة السرطان بطرق متعددة. یتوقف الآثار الجانبیة علی مكان الورم و نوع الجراحة.
    • المعالجة بالإشعاع: طریق علاجیّ تستخدم فيه الأشعة السینیة عالیة الطاقة من أجل قتل الخلایا السرطانیة و التقلیل من حجم الورم و ذلك بواسطة العملیة الجراحیة أو العلاج الكیمیائی. یتم تنفیذ هذه الأشعة من خلال أجهزة معینة خارج الجسم أو عن طریق المواد المنتجة للأشعة داخل الجسم.
      إن الآثار الجانبیة الأكثر شیوعا للعلاج الإشعاعي هو الشعور بالتعب و فقدان الشهیة و التقلیل من عدد خلایا الدم البیضاء (الكرات البیضاویة) و ردّ فعل جلدي في المنطقة المصابة. الجدیر بالذكر أنه من الممكن السیطرة علی الأعراض و علاجها.
    • العلاج الكیمیائي: علاج جهازیّ تستخدم فیه العقاقیر المضادة للسرطان لتدمیر الخلایا السرطانیة. یمكن تناول أدویة العلاج الكیمیائي بطرق مختلفة منها ما یتم عبر الحقن في العضلات أو یتناول عن طریق الفم. یجری العلاج الكیمیائي بعد الاستئصال الجراحي لجمیع الخلایا و الأنسجة السرطانیة حتی تدمیر الخلایا السرطانیة الباقیة.

    إن للعلاج الكیمیائي و استخدام أدویته أعراض تهدف إلی نخاع العظام و أنسجة تتكاثر علی نحو متزاید مثل الخلایا الدمویة و بصیلات الشعر و الأنسجة المغطیة للجهاز الهضمي مما تؤدي إلی انخفاض الصفائح الدمویة (عن طریق النزیف) و التعب و فقر الدم و العدوی (بسبب خفض الكریات البیضاء) و تساقط الشعر موقتا و تقرحات الفم و الأهم من ذلك كله انخفاض في معدل الخلایا الدمویة.

    بالطبع یصیب المرضی ببعض هذه الأعراض لكنها ستزول خلال فترة الراحة و بعد إیقاف العلاج.

ما هو مرض الداء البطني؟

    إن الاضطرابات الهضمیة (أو الداء البطني أو الداء الزلاقي أو مرض السيلياك) خلل مزمن في الجهاز الهضمي تحدث إثر تفاعل مناعي لتناول الغلوتین (و هو نوع من بروتین الغلوتین الموجود في القمح و الشعیر و الجاودار و الحنطة السوداء) مما یؤدي إلی التهاب و تدمیر البطانة الداخلیة للأمعاء الدقیقة فیسبب في عدم امتصاص بعض الفیتامینات و المواد المعدنیة التي یحتاج الجسم إلیها.

أعراض الداء البطني (السيلياك)

    یحدث مرض الاضطرابات الهضمیة عادة في مرحلة الطفولة و الذین لدیهم تاریخ عائلي للإصابة. لایمكن السیطرة علی المرض إلا عن طریق إدارة النظام الغذائي فلیس له طریق علاجي خاص.

    تختلف أعراض مرض الاضطرابات الهضمیة من خفیفة إلی شدیدة كما یختلف نوعها من شخص إلی آخر. فتظهر الأعراض لدی بعض المصابین متأخرا أو لا تبرز علامة خاصة. یأتی فی ما یلي بعض الأعراض الشائعة لمرض الاضطرابات الهضمیة:

    • الطفح الجلدي، و الطفح الجلدي المصحوب بالبثور (التهاب الجلد الهربسي الشكل) (إحمرار المرفقین و الركبتین و الكتفین و الورك).
    • أعراض في الجهاز الهضمي مثل آلام البطن و الإسهال و الغثیان و القیء و الإنتفاخ في البطن.
    • البراز المصحوب بصدید و دهون زائدة فیه یسمّی بالبراز الدهني.
    • سوء التغذیة و فقر المغذیات مثل: نقص الفیتامینات k.d.b12
    • إصابة الجهاز العصبي و الشعور بالخدر و وخز في القدمین.
    • ضمور العضلات و الشعور بألم فیها.
    • الإصابة بالكدمات و النزف الدموي من الأنف (الرعاف) بسهولة.
    • تقرحات الفم و التغییر فی لون الأسنان.
    • الاكتئاب و سوء الخلق و نوبات الهلع
    • الدم في البول و البراز
    • الشعور بألم فی العظام و المفاصل
    • الشعور بالضعف فی الجسم و التعب
    • فقر الدم و نقص الحدید
    • الشعور المستمر بالجوع
    • احتباس السوائل
    • الإسهال المزمن
    • فقدان الوزن
    • العقم

أعراض مرض الداء البطني عند الرضع و الأطفال

    یحدث مرض الاضطرابات الهضمیة عند الرضع و الأطفال علی صورة حدوث مشاكل في الأمعاء (القولون العصبي و الإسهال و اضطراب النمو و التطور و فقدان الوزن و التلف بمیناء الأسنان و تأخر سنّ البلوغ).

سبب مرض الداء البطني

    مرض الداء البطني هو اضطراب المناعة الذاتیة في هذه الحالة إذا كان لدی الشخص المصاب السكري من النوع الأول و مرض التهاب المفاصل الروماتیدي و أمراض المناعة الذاتیة الموثرة علی الغدة الدرقیة و الكبد و الاضطرابات الوراثیة لمتلازمة داون أوتیرنز و الأشخاص الذین لدیهم تاریخ من استخدام الغلوتین یتم تنشیط الخلایا و الجهاز المناعي و یهاجمون الأمعاء الدقیقة بخطاء و نهایة یلتهبهم و تدمرهم و في هذه الحالة لن تكون الأمعاء الدقیقة قادرة علی امتصاص المواد الغذائیة بشكل فعال و تسبب في حدوث مشاكل.

ما هي أعراض مرض الداء البطني؟

    لمرض الداء البطني أعراض تأتي في ما یلي:

    • علاقة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الغدد اللیمفاویة و سرطان الغدیة في الأمعاء الدقیقة و سرطان الحنجرة و المریء
    • الأمراض المتكررة
    • إمكان تساقط الشعر
    • جرح في الأمعاء الدقیقة
    • هشاشة العظام
    • فقر الدم
    • الأثر السلبي علی زیادة الطول فی الأطفال

    تجدر الإشارة إلی أنه یتم وصف الأدویة المثبطة للمناعة في هذه الحالات.

علاج مرض الداء البطني

    إن العلاج النهائي لهذا المرض لایزال مجهولا و السبیل الوحید للعلاج هو السیطرة علی النظام الغذائي من دون الغلوتین.

ما هو مرض كرون؟

    مرض كرون هو التهاب الأمعاء فهو الذی یسبب التهابا في الجهاز الهضمي و یتسرب إلی كل المناطق فی الجهاز من الفم إلی الشرج لكنه فی الغالب یصاب الجزء الأخیر من الأمعاء الدقیقة.

أعراض مرض كرون

    تتوقف أعراض داء كرون علی المناطق المصابة لكنها بشكل عام تسبب الموارد التالیة:

    • الجرح في الأجزاء التالفة و رؤیة الدم في البراز
    • تأخر النمو أو تاخر النمو الجنسي لدی الأطفال
    • التهاب الكبد أو القناة الصفراویة
    • الإسهال المصحوب بصدید و دم
    • فقدان الشهیة و فقدان الوزن
    • الشعور بألم فی الشرج أو النزیف فیه
    • الشعور بالتعب و الحمی
    • التهاب العین
    • الشعور بألم
    • تقرحات الفم
    • فقرالدم
    • التهاب المفاصل

أسباب مرض كرون

    یظل السبب الدقیق لداء كرون غیر معروف. لكن یعرف الأطباء خلل الجهاز المناعي یؤدي إلی حدوثه. في هذا المرض یهاجم الجهاز المناعي للشخص البكتیریا و المواد المفیدة في الجسم. ثم تتراكم خلایا الدم البیضاء في طبقة البطن و هذا التراكم یؤدي إلی حدوث الالتهاب و الجرح و الأضرار المعویة.

    تشمل العوامل الأخری التي تسبب مرض كرون مایلي:

    • تدخین السجائر
    • التاریخ العائلي
    • الوراثة
    • العوامل البیئیة

تشخيص مرض كرون

    عادة ما یستخدم الطبیب الأسالیب التالیة لتشخیص المرض:

    • التنظیر السیني: في هذا الاختبار یقوم الطبیب بفحص نهایة الأمعاء عبر أنبوب طویل
    • التنظیر الداخلي: یتم فحص داخل المعدة بواسطة أنبوب طویل و دقیق
    • تنظیر القولون: یفحص الطبیب الأمعاء الغلیظة بمساعدة أنبوب طویل
    • التصویر المقطعي المحوسب
    • تحلیل الدم و البراز
    • اتخاذ العینات

علاج داء كرون

    طرق العلاج لمرض كرون تشمل الجراحة و تعاطي الأدویة. الغرض من وصف هذه العلاجات هو تقلیل أعراض المرض و تخفیف ألم المریض. یتوقف طرق العلاج هذا المرض علی العوامل التالیة:

    • استجابة المریض للعلاجات السابقة
    • موقع الالتهاب
    • شدة المرض
    • أعراض المرض

ما هو التهاب القولون التقرحي؟

    التهاب القولون المعوي هو التهاب القولون مما یسبب تضییقا في الأمعاء فیؤدي إلی الإسهال الشدید و التورّم في الأمعاء الغلیظة و ألم المفاصل و الالتهاب و القرح في القناة الصفراویة و البنكریاس.

أعراض التهاب القولون التقرحي

    قد تختلف أعراض القولون التقرحي وفقا لشدة الالتهاب و ضعفه. إن المصابون بهذا المرض یشهد الأعراض التالیة:

    • آلام البطن و تشنجاتها
    • الإسهال و غالبا ما یكون مصحوبا بدم أو حدید
    • الألم والنزیف في الركتوم
    • التاخر في النمو بالنسبة للأطفال
    • الإرهاق الشدید
    • فقدان الوزن
    • الإمساك
    • الحمى

مضاعفات التهاب القولون التقرحي

    • التهاب في الجلد و المفاصل و العینین
    • زیادة خطر الإصابة بالجلطات الدمویة في الأوردة و الشرایین
    • الانثقاب في القولون
    • هشاشة العظام
    • تقرحات الفم
    • زیادة خطر الإصابة بسرطان القولون
    • تضخم القولون السُمي
    • جفاف حادّ فی الجسم
    • مرض الكبد
    • النزیف الشدید

أسباب التهاب القولون التقرحي

    • وجود خلل وظیفي في الجهاز المناعي (ضعف في الجهاز المناعي)
    • تناول الإیزوتریتنون بإستمرار
    • التاریخ العائلي
    • الإجهاد النفسي

تشخيص التهاب القولون التقرحي

    إن الطبیب من أجل التاكد علی تشخیص التهاب القولون التقرحي یستخدم إحدى الاختبارات و الإجراءات التالیة:

    • فحص الشرج و البطن و المفاصل
    • اتخاذ خزعة من الأنسجة المعویة
    • الفحص بالتصویر المقطعي المحوسب
    • التنظیر السیني
    • اتخاذ عینة من البراز
    • الأشعة السینیة
    • تنظیر القولون
    • اختبارات الدم

علاج التهاب القولون التقرحي

    عادة ما یكون الغرض من الأدویة الموصوفة للالتهاب القولون هو تخفیف أعراض و مضاعفات المرض. یجب المریض استشارة الطبیب بشكل دوري لضبط جرعة الدواء. في بعض الأحیان إذا لم یتم حل أعراض المرض عن طریق الدواء. فإنها تستخدم إزالة القناة المعویة الصغیرة. یوصی بتجنب الأطعمة المقاومة للحرارة و المشروبات الغازیة و كذلك الأطعمة الغنیة بالألیاف عالیة التدفق و الدهون العالیة عندما یتفاقم المرض.

أطباء الجهاز الهضمي في مدينة يزد

إضافة ملفات أخرى
تحديد ملف

أرفق الملفات المرادة إرسالها | حجم الملف علي الأكثر 10 ميجابايت | الصيغ المقبولة هي: jpg, jpeg, png, gif, pdf, rar, zip

CAPTCHA
Please wait...