عملية أطفال الأنابيب

نحن قد لاحظنا في السنوات الأخيرة التطورات الكثيرة في مجال علاج العقم و عدم الإنجاب بإيران، حيث خبرة الأخصائيين في طب النساء و التوليد و العقم بالإضافة إلى تكلفة مناسبة لها قد أدت إلى توفير الظروف الرائعة للمصابين بالعقم و الراغبين في علاجها. لذلك احتلت إيران مكانا بارزا بين بلاد متقدمة في هذا النوع من العلاج.

طرق علاج العقم في إيران

للتخلص من عدم الإنجاب و المشاكل التي تؤدي إليها، قد انكشفت علاجات مختلفة حيث يمكن للمصابين بالعقم الخضوع إلى علاج  خاص على أساس نوع مشكلهم، سنذكر في التالي بعض من أكثر العلاجات شيوعا في إيران التي قد كانت لها الإنتاجات الناجحة:

عملية أطفال الأنابيب (IVF)

هي عبارة عن عملية إخصاب البويضة بالحيوان المنوي خارج الجسم في بيئة مختبرية خاصة تتم عملية التخصيب و اللقاح بعد أخذ البويضة الناضجة من المبيض و جمعها مع الحيوانات المنوية الفعالة، بحيث المرحلة الأخرى هي الحفاظ على الحيوانات المنوية و البويضات في بيئة تشبة بداخل الرحم كثيرا حتى تخترق الحيوانات المنوية البويضة و بهذا الشكل تنتهي العملية الأولى لإخصاب البويضة في خارج الرحم ولكن بعد انقسام البويضات المخصبة و إكمالها بشكل كامل يقوم الطبيب بفحص المادة الجينية للأجنة للكشف عن أي مشكلة احتمالية فيها قبل نقل الأجنة إلى رحم الأم. إذا كان رحم الأم مستعدا للحفاظ على الجنين فستستمر عملية نمو الجنين بشكل عادي.

التلقيح داخل الرحم (IUI)

هو نوع من أنواع علاج العقم عن طريق التلقيح الاصطناعي و يعرف أيضا بعملية غسل الحيوانات المنوية، لها مراحل مختلفة تشبة بعملية أطفال الأنابيب بحيث يتم خلالها جمع الحيوانات المنوية من السائل المنوي لفحصها، بعد ذلك يتم إدخال الحيوانات المنوية عبر أنبوب طويل ضيق إلى رحم المرأة، بذلك توفر الظروف اللازمة للتلقيح و حدوث إخصاب البويضات.

حقن الحيوانات المنوية بالبويضة

حقن الحيوانات المنوية بالبويضة (ICSI)

نوع آخر من التلقيح الاصطناعي و هو علاج يوصى به عندما لاتفيد الطرق التي جاءت قبل للمريض فيتم فصل الحيوان المنوي و البويضة من العينتين للمرأة و الرجل، بعد ذلك يحدث التلقيح في بيئة مخبرية خاصة، بواسطة الأخصائي عبر حقنة مجهرية خاصة. بعد عملية حقن الحيوانات المنوية بالبويضة يتم الانتظار بمدة 48 ساعة لانقسام البويضات المخصبة كما ذكر في عملية أطفال الأنابيب، ثم يقوم الطبيب بفصل الجنين الأكثر صحة للنقل إلى الرحم.

إن الفشل في عمليات التلقيح الاصطناعي ليس دافعا إلى اليأس ففي كثير من الأحيان يقوم أخصائي العقم بتقديم النصائح و الأدوية  للأزواج لإزالة سبب الفشل ثم إعادة العمليات. علينا أن لاننسى أن هذه العمليات كانت بحاجة ماسة إلى الهدوء، و عدم الاضطراب و الصبر في خلالها.

عوامل مؤثرة في نجاح عملية أطفال الأنابيب

علما بأن عملية أطفال الأنابيب تعد من العلاجات باهظة الثمن، فالذين يقصدون الخضوع لها يحاولون محاولة كثيرة لمتابعة نصائح الطبيب و تناول الأدوية الموصوفة لهم لمنع إعادة العلاج.

و أما العوامل المؤثرة في عملية أطفال الأنابيب فتحتوي على:

  • استعداد الرحم للحمل
  • جودة البويضات و عددها
  • جودة الحيوانات المنوية و عددها
  • الاضطرابات الهرمونية
  • عمر الزوجة
  • أسلوب الحياة
  • الوراثة
  • العوامل البيئية

و جدير بالذكر للمراكز الصحية لعلاج العقم و الأخصائيين فيه دور كبير في النجاح أو الفشل لعملية أطفال الأنابيب فدون شك علينا أن نهتم بها من قبل.

نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب

نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب

كما ذكرنا نجاح عملية أطفال الأنابيب يعتمد على عدة العوامل و لكلها دورا هاما في نجاحها لذلك تختلف نسبة النجاح من شخص إلى آخر، ولكن على أي حال لايتعدي معدل نجاح هذه التقنية 40% أو 50% و بالطبع عند جمع مشاكل لشخص ينخفض هذا المعدل، في سبيل المثال  المرأة التي لاتقدر على الإنجاب و يتعدى عمره 40 فمن الواضح أن نسبة النجاح عندها أقل.

المحتويات المقترحة

Leave a reply