هل يؤدّي انخفاض مخزون المبيض إلى العقم؟


يعدّ فحص مخزون المبيض أحد الفحوصات الأولى التي يقوم الطبيب المختص بطلب إجرائها لأجل الكشف عن سبب العقم لدى النساء. فإحدى الأسئلة الأولى التي يطرحها الأزواج الذين يراجعون لعلاج العقم، وخاصة لأجل الخضوع لعملية التلقيح الاصطناعي، هو: هل من الممكن الحمل على الرغم من ضعف مخزون المبيض؟

نقدّم لكم من خلال هذه المدونة معلومات شاملة حول مخزون المبيض وعلامات انخفاضه بالإضافة إلى عدد البويضات اللازمة لإجراء عملية التلقيح الاصطناعي.

ما هو مخزون المبيض؟

يشير مصطلح مخزون المبيض أو احتياطي المبيض إلى عدد البويضات الموجودة في مبيض المرأة عند الاختبار. تحتوي المبايض لدى الجنين الأنثى في الرحم على 6 إلى 7 ملايين بويضة في الأسبوع الـعشرين من الحمل، وهو أكبر عدد من البويضات تنتجه الأنثى. يتناقص هذا العدد ليصل إلى 1-2 مليون بويضة عند ولادة الأنثى. وبالطبع، فمبيضي كل أنثى مولودة يحتويان على عدد متفاوت من الجريبات المبيضيّة، أي أن هذا العدد يختلف من طفلة إلى أخرى. عندما تصل الفتاة إلى سن البلوغ يكون هذا العدد قد وصل إلى ما بين 300 ألف إلى 400 ألف بويضة، وحينها تبدأ الإباضة بحيث يتم إطلاق واحدة من هذه الجريبات المبيضيّة على شكل بويضة كل شهر، وهكذا ينخفض مخزون المبيض مع تقدم المرأة في السن، وتستمرّ هذه العملية حتى تصل المرأة إلى سن اليأس وينفذ مخزون المبيض لديها.

انخفاض مخزون المبيض

كم نسبة مخزون المبيض الطبيعية للحمل؟

تتفاوت نسبة مخزون المبيض باختلاف عمر المرأة، وكلّما تقدّمت في السن انخفض مخزون المبيض لديها. أمّا النسبة التي تعتبر طبيعيّةً للحمل فهي بين 1.0 إلى 4.0 ng/ml، وتقلّ فرص الحمل في حال كانت النسبة أقل من 1ng/ml ، مما يستدعي استخدام أدوية تحفيز وتنشيط المبايض وبالخصوص لدى النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية.

أعراض نقص مخزون المبيض

لا يصاحب انخفاض مخزون البويضات أعراض وعلامات، بحيث لا يمكن التحقّق من الإصابة به إلّا من خلال إجراء الفحوصات المخبريّة، ولكن في بعض الأحيان قد تظهر بعض الأعراض لدى المصابات بضعف مخزون المبيض، ومن أهمّها:

  • غزارة الدورة الشهرية
  • تأخّر الدورة الشهرية أو انقطاعها لعدة فترات دون ظهور أعراض الحمل
  • الإجهاض المتكرّر
  • حدوث بعض مشاكل الخصوبة مثل تأخّر الحمل
  • الدورات الشهرية القصيرة (أقل من 28 يوما)


غزارة الدورة الشهرية من أعراض نقص مخزون المبيض

أسباب انخفاض مخزون المبيض

تعدّ الشيخوخة أو التقدّم في العمر من العوامل الطبيعية والرئيسية التي تؤدي إلى ضعف مخزون المبيض، إلا أنّ هناك عوامل أخرى تؤثّر سلباً على عدد البويضات ممّا قد يؤدّي إلى نقص مخزون المبيض في سن مبكرة. نشير في ما يلي إلى بعض العوامل الشائعة المؤدّية إلى انخفاض مخزون المبيض:

  • الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي
  • تاريخ الإصابة بمرض النكاف (الإصابة المسبقة بمرض النكاف)
  • حدوث مشكلات في قنوات الرحم (قنوات فالوب)
  • تشوّهات وراثية وخلقية مثل متلازمة كروموسوم إكس الهش (متلازمة X الهش)
  • التهابات الحوض
  • التعرّض للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيمياوي
  • حدوث بعض اضطرابات المناعة الذاتية
  • التدخين

كما تجدر الإشارة إلى أن عملية سحب البويضات والتي تحصل خلال عمليات التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري لا تسبّب في انخفاض مخزون المبيض، ذلك أنّ عدد البويضات التي يتم إطلاقها خلال هذه العملية يكون قليلاً جداً مقارنة بكلّ البصيلات الموجودة في المبيضين. كما أن الأسباب والعوامل التي قد ذكرناها أعلاه هي بعض الأسباب الشائعة المؤدّية إلى نقص مخزون المبيض، فيمكن أن تحدث هذه المشكلة أيضًا لأسباب مختلفة غير معروفة أخرى.

بطانة الرحم المهاجرة

العلاقة بين مخزون المبيض وحجم المبيض

يرتبط مخزون البويضات بعلاقة مباشرة مع حجم المبيض، فكلما كان حجم المبيض أكبر، كان مخزون البويضات أعلى، كما ينخفض حجم المبيض مع التقدّم في السن وانخفاض مخزون البويضات، وتستمرّ هذه العملية حتى تدخل المرأة سن اليأس ويفرغ مخزون المبيض لديها تماماً.

هل يحدث حمل مع ضعف مخزون المبيض؟

إنّ امتلاك مخزون المبيض المناسب للحمل من أهم الأمور التي يتم تقييمها عند علاج العقم. في العادة، إذا كان فحص مخزون المبيض بين 1 نانوغرام/مل و3 نانوغرام/مل، فيمكن تحقيق الحمل باستخدام الطرق المساعدة على الإنجاب بما فيها عملية أطفال الأنابيب.

عند تفسير نتائج التحاليل، يشير العدد الأقل من ـ1 نانوغرام/مل إلى انخفاض مخزون المبيض، بحیث یمکن أن يقترح الطبيب في هذه الحالة على الزوجين اللجوء إلى البويضات المتبرّع بها. يجب الإشارة هنا بأنه من الممكن حدوث الحمل بشكلٍ طبيعي على الرغم من نقص مخزون المبيض، وذلك في حال عدم وجود مشكلة في قناتي فالوب أو في الحيوانات المنوية للرجل، إلا أنّ مخزون المبيض يشكّل عاملًا مهماً في حال الحاجة إلى اللجوء للتقنيّات المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري مع تعدد أسباب العقم مثل وجود مشاكل واضطرابات في الرحم أو المبيضين أو قناتي فالوب أو في الحيوانات المنوية لدى الزوج.

حمل مع ضعف مخزون المبيض


الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول العمليات التجميلية و علاج جميع الأمراض في إيران اتصل بنا

الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل

ضعف مخزون المبيض والحقن المجهري 

كما ذكرنا سابقًا، يعتبر مخزون المبيض عاملًا مهماً في حال لجوء الطبيب لتقنية الحقن المجهري لعلاج العقم. يرتبط مخزون المبيض بشكلٍ مباشر بعدد البويضات التي يتم سحبها خلال عملية أطفال الأنابيب، كما يرتبط عدد البويضات هذا ارتباطاً مباشراً باحتمالية نجاح عملية التلقيح الصناعي وحدوث الحمل. بمعنى آخر تقلّ فرص نجاح التلقيح الصناعي في حال معاناة المرأة من مشاكل العقم وانخفاض مخزون المبيض لديها لأي سبب من الأسباب.

وهنا يجب القول بأن نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب لا تتوقّف على نسبة مخزون المبيض وعدد البويضات فحسب، بل تتأثّر أيضاً بعوامل أخرى منها جودة البويضات وكذلك جودة الحيوانات المنوية. كما أنّ جودة البويضات أكثر أهمية من عددها في عملية الحقن المجهري، بحيث تزداد احتمالية نجاح العملية في حال امتلاك المرأة لبويضاتٍ عالية الجودة حتى مع انخفاض مخزون البويضات لديها. إذا كنت تخطّطين للخضوع لعملية أطفال الأنابيب فلا تفوّتي مطالعة كيف تتم عملية اطفال الانابيب .(IVF) 

عملية اطفال الانابيب (IVF)
انقر للمزید: كيف تتم عملية اطفال الانابيب (IVF)؟

خمس طرق لتقييم مخزون البويضات

تحليل هرمون الإستراديول (تحليل E2)

هرمون الإستراديول هو أحد الأشكال الثلاثة لهرمون الإستروجين، ويعدّ من أهم الهرمونات الجنسية لدى المرأة بحيث يلعب دوراً رئيسياً في الخصوبة والبلوغ. إن تحليل هرمون الإستراديول أو تحليل هرمون E2 هو اختبار دم يتم إجراؤه في اليوم الثالث من الدورة الشهرية للكشف عن مستوى هذا الهرمون لأنه يعطي الطبيب معلومات مفيدة حول مخزون البويضات، بحيث إن النسبة الطبيعية لهرمون الإستراديول لدى النساء تتراوح بين 30 بك/مل و 400 بك/مل قبل انقطاع الدورة الشهرية. كما تتراوح هذه النسبة لديهن بين 0 بك/مل و 30 بك/مل بعد انقطاع الطمث، ففي حال كانت نسبة هرمون E2 أقل من الطبيعي فهذا قد يكون مؤشّراً لانخفاض مخزون المبيض.

الفحص بالموجات فوق الصوتية لعدّ البصيلات الغارية

تجرى هذه التقنية AFC (antral follicle count) من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية المهبلية في اليوم الثاني إلى الرابع من الدورة الشهرية لتحديد عدد الحويصلات التي يتراوح حجمها بين 2 إلى 10 ملم. تحتوي هذه الحويصلات التي تعرف بإسم الجُرَيبات الغارِيَّة على البويضات التي هي في طور النمو، وتدلّ على مدى استجابة الجسم لأدوية موجّهة الغدد التناسلية (غونادوتروبين). وفي حال كان عدد البويضات أقل من 10 فذلك يكون مؤشرًا على نقص مخزون المبيض.

على الرغم من أن هذه التقنية جيدة، إلا أنها تعتمد على دقّة الطبيب ومهارته وكذلك مستوى جودة جهاز الموجات فوق الصوتية. كما تجدر الإشارة إلى أن هذا الاختبار يتم إجراؤه لتقييم عدد البويضات فحسب، ولا يمكن التحقّق من جودة البويضات من خلاله.

الفحص بالموجات فوق الصوتية لعدّ البصيلات الغارية


تحليل FSH والاستجابة لموجهات الغدد التناسلية

إنّ تحليل FSH هو أحد التحاليل التي يطلبها الطبيب خلال علاج العقم، ويتم إجراؤه في اليوم الثاني أو الثالث من فترة الحيض. لا يكشف هذا الفحص عن عدد البويضات وجودتها، ولكن مع ذلك يعطي الطبيب معلومات عن كمية البويضات، بحيث يؤشر إلى انخفاض مخزون البويضات في حال كانت نسبة هذا الهورمون أقل من الطبيعي.

يؤشر هذا الفحص إلى حاجة المريضة للحقن الهرمونية المحفّزة للمبيض، بما فيها الهرمون المنبه للجريب (FSH)، أو الهرمون الملوتن (FSH+LH)، بحيث تستخدم جرعات أعلى من هذه الأدوية مع تقدّم العمر. كما تجدر الإشارة إلى أن زيادة استهلاك هذه الأدوية تقلّل من معدل نجاح العمليات التي تجرى لعلاج العقم مثل التلقيح الاصطناعي.

اختبار تحدي عقار كلوميفين

يطلب الطبيب المختص من المرأة في هذا الاختبار أخذ جرعات من عقار كلوميفين ممّا يساعد على تنشيط وتحفيز الإباضة، بحيث يتم تقييم مستويات FSH وإستراديول قبل وبعد تناول الأدوية. في حال كانت نسبة هذه الهرمونات أعلى من الطبيعي فيدلّ ذلك على انخفاض مخزون المبيض ممّا يقلّل من فرص حدوث الحمل.

مستوى الهرمون المضاد للمولر (AMH)

لا يوجد الهرمون المضاد للمولر في الجسم عند الولادة، وهو هرمون ضروري لنموّ الجنين إذ يساهم في تحفيز نموّ الأعضاء التناسلية الأنثوية لدى الجنين كما يتم إنتاجه من قِبل الخلايا الحبيبية الموجودة في بصيلات المبيض عند البلوغ. يقلّ مستوى هرمون المضاد للمولر مع تقدّم المرأة في العمر، ثمّ ينخفض بشكلٍ كبير عند دخول المرأة سن اليأس إلى أن تصل كميته إلى صفر تقريباً، ممّا يؤشر على ضعف مخزون المبيض. إنّ نتائج تحليل مستوى الهرمون المضاد للمولر تعطي الطبيب معلومات حول مخزون المبيض و مدى استعداد المرأة للحمل، وبما أن مستوى هرمون AMH لا يتغيّر أثناء الحيض فمن الممكن للمرأة إجراء هذا الاختبار في اليوم الأول من الدورة الشهرية.

مستوى الهرمون المضاد للمولر (AMH)

كيف يتم فحص جودة البويضات؟

تعتمد جودة البويضات على عمر المرأة بحيث تنخفض عادة بعد سن الأربعين، مما يقلل من فرص نجاح عملية اطفال الانابيب. وعلى الرغم من امتلاك المرأة لمخزون المبيض المناسب، فمع انخفاض جودة البويضات لديها، تصبح فرص نجاح الحمل عن طريق التلقيح الصناعي منخفضة جدًا إلى حد الصفر بالمئة.

كما تجدر الإشارة بأنه لا يمكن تقييم جودة البويضات من خلال الموجات فوق الصوتية و غيرها من الفحوصات والتحاليل التي يتم إجراؤها قبل الحمل للتحقّق من مخزون المبيض، ولذلك فإن معرفة عمر المرأة هو أفضل الطرق التي تساعد الطبيب على تخمين جودة البويضات.

علاج نقص مخزون المبيض

لا توجد طريقة خاصة لمعالجة انخفاض مخزون المبيض أو منع تقدّمه، إلا أن هناك بعض الإجراءات الطبية والعلاجات المنزلية التي تزيد من فرص الحمل لدى النساء ذوات مخزون المبيض المنخفض، كما أن الطريقة الأكثر شيوعا للتغلّب على العقم الناجم عن انخفاض مخزون البويضات هي تحفيز الإباضة واللجوء للتقنيات المساعدة على الحمل والإنجاب مثل عملية أطفال الأنابيب.

وأما الطرق الأخرى التي تستخدم لعلاج انخفاض مخزون المبيض فهي:

تجميد البويضات والأجنة

هي إحدى الطرق المساعدة على الانجاب التي يتم خلالها تحفيز الإباضة ثم سحب البويضات الناضجة والمناسبة وتجميدها للاستخدام في المستقبل. كما يمكن تجميد جنين أو اكثر في حال تكوين أكثر من جنين واحد في المختبر خلال إجراء عملية التلقيح الصناعي، بحيث يتم ترجيعها إلى الرحم عند رغبة الزوجين بالإنجاب.

تجميد البويضات
انقر للمزید: تجميد البويضات، الطريقة التي تحفظ فرص الحمل المستقبلية للعازبات


تجميد البويضات هي إحدى الطرق علاج نقص مخزون المبيض

العلاج الهرموني

يعدّ العلاج بالهرمونات من أكثر الطرق شيوعاً لمعالجة نقص مخزون المبيض، ويتم ذلك عن طريق إعطاء بعض المكملات للنساء مثل ديهيدروإيبي أندروستيرون(DHEA)، وكذلك يساعد مكمل Q10 على تحسين جودة البويضات.

التبرّع بالبويضات

يعدّ التبرّع بالبويضات أحد أكثر العلاجات المساعدة على الإنجاب فعالية، والذي يسمح للمرأة التي تعاني من انخفاض مخزون المبيض لديها بالحمل و الإنجاب. يتم إجراؤه عبر تلقّي بويضات ذات جودة عالية من متبرّعة ثم إخصابها في المختبر عن طريق التلقيح الاصطناعي أو الحقن المجهري، وبعد تكوين الجنين يتم نقله إلى رحم المرأة.

التبرع بالبويضات في إيران
انقر للمزید: كيف تتم عملية التبرع بالبويضات؟

التبرّع بالجنين

يوصَى باللجوء لهذه الطريقة في حال إصابة كلا الزوجين بالعقم، بحيث يعاني الرجل من مشاكل واضطرابات في الحيوانات المنوية مع عدم تمكّن المرأة من إنتاج البويضات. يتم إجراء هذه الطريقة من خلال تلقّي الحيوانات المنوية من متبرّع و كذلك تلقّي البويضات من متبرّعة، ثم يتم إخصاب البويضة في المختبر وبعد ذلك يوضع الجنين في رحم الأم المتلقية.

التبرّع بالجنين

التمارين الرياضية

تعدّ التمارين المناسبة والمتوازنة من النشاطات التي تساهم في علاج المشاكل الناتجة عن انخفاض مخزون البويضات، كما تساعد على زيادة صحة الحيوانات المنوية، لذلك يوصى بممارسة التمارين الرياضية كالسباحة والمشي وركوب الدراجات الهوائية.

استهلاك فيتامين C وE

تفيد بعض المضادات الأكسدة كفيتامين C وE في علاج العقم، بحيث تساهم في زيادة حركة الحيوانات المنوية لدى الرجل ومنع نقصها، كما تلعب دورًا هامًا في تحسين خصوبة المرأة التي تعاني من انخفاض مخزون المبيض.

استهلاك فيتامين A

يساعد فيتامين A أيضاً على علاج العقم ومشاكل الخصوبة ويزيد من فرص الحمل من خلال إنتاج الهرمونات الجنسية لدى النساء وإنتاج الحيوانات المنوية عند الرجال. يتواجد هذا الفيتامين في الأطعمة كالكبد والقشطة والحليب والجبن والزبدة، فضلاً عن الفواكه والخضروات الصفراء مثل الجزر والبطاطس والمشمش والخوخ والشمام وما إلى ذلك.

تدليك الخصوبة أو تدليك البطن

يساعد تدليك البطن والمبايض أو تدليك الخصوبة على زيادة تدفّق الدم إلى الجهاز التناسلي. يمكن إجراء هذا التدليك من قِبَل المعالج أو الشخص نفسه في المنزل، حيث إنه من الأفضل أن يبدأ تدليك الخصوبة بعد انتهاء فترة الحيض كما يجب أن يستمرّ حتى موعد الإباضة في حال رغبة المرأة بالحمل. 

تدليك البطن

كلمة أخيرة

إنّ الجودة العالية للبويضات هي من أهم العوامل التي تؤثّر على صحة الحمل فكلما زادت جودة البويضات زادت فرص حدوث الحمل الصحي وانخفضت مخاطر الحمل. كما يمكن الإشارة إلى العوامل الأخرى التي تؤثّر على صحة الحمل ومنها توازن الهرمونات والدورة الدموية الصحية وكذلك نمط الحياة الصحي، ممّا يؤثّر على تكوين الجنين وانغراس البويضات فضلاً عن المساعدة على استمرار الحمل ونجاح الولادة.

 كما تجدر الإشارة بأنه على عكس الاعتقاد السائد بعدم إنتاج البويضات أثناء الحياة، فقد أظهرت بعض الدراسات أنه يتم إنتاج بويضات جديدة بعد الولادة بالإضافة إلى البويضات التي تكوّنت لدى الجنين الأنثى أثناء الحمل، ومع ذلك تقلّ جودة البويضات مع تقدّم المرأة في العمر، الأمر الذي لا يمكن الحد منه إلا باستخدام الطرق المساعدة التي ذكرناها لحدوث الحمل والإنجاب.

لم يتم تسجيل تعليق

اترك تعليقا