کل ما يتعلّق بأسباب العقم عند النساء


تشير الإحصاءات بأنّ نسبة العقم متساوية بین الرجل والمرأة على حدٍ سواء، إلّا أنّ الجهاز التناسلي عند المرأة أکثر تعقيداً منه عند الرجل، لذلك فإنّ تحديد أسباب العقم عند المرأة يستغرق وقتاً أطول. 

بناءً عليه، من المهم جداً اتخاذ التدابير اللازمة في الوقت المناسب لتحديد أسباب العقم عند النساء واختيار طريقة العلاج المناسبة من أجل زيادة فرصة الحمل لديهن. يحدث العقم عند النساء لأسبابٍ مختلفة كاضطرابات الجهاز التناسلي بما فيه المبيضين أو الإصابة ببعض الأمراض أو عدم التوازن الهورموني في الجسم. 

کل ما يتعلّق بأسباب العقم عند النساء

ماذا يعني العقم عند النساء؟

يتم تشخيص الإصابة بالعقم بعد مرور عام واحد من محاولة الزوجين الحمل وعدم التوفيق لذلك. يحدث العقم عند المرأة والرجل لأسبابٍ مختلفة وغير معروفه في بعض الأحيان. 

تشعر معظم النساء بالقلق من العقم بعد عدة محاولات فاشلة للحمل، وتتجه بعدها لمراکز علاج العقم، فما هو التعريف الدقيق لـ«الشخص العقيم» ومتی يکون أفضل وقت لبدء عملية العلاج؟

يُطلق تعبير العقم في حالة المرأة التي يقلّ عمرها عن 35 عامًا ولم يحدث لديها الحمل بعد 12 شهرًا من المحاولة، أو في حالة المرأة التي يزيد عمرها عن 35 عامًا ولم يحدث لديها الحمل بعد 6 أشهر من المحاولة.

تصبح هذه المسألة أکثر أهمية في سن الأربعين بحيث يتوجب الكشف عن سبب العقم عند المرأة وبدء عملية العلاج في أسرع وقت، فمسألة الوقت في هذا العمر مهمة للغاية ومن الضروري تجهيز جسم المرأة للخصوبة وحل مشکلة العقم لديها. 

ماذا يعني العقم عند النساء؟

هل کل أسباب العقم أنثوية؟

تتعدد أسباب العقم فمنها ما يعود للمرأة ومنها ما يعود للرجل. بالطبع يحدث العقم في بعض الحالات بسبب مشاکل لدى کلا الطرفين أي الزوج والزوجة، كما يحدث العقم أحيانًا دون أي سببٍ معلوم بحيث لا يحدث الحمل على الرغم من عدم معاناة الزوج ولا الزوجة من أيّ مشكلة.

تُصنف أسباب العقم کما يلي:

  • العقم لأسباب ذکورية
  • العقم لأسباب أنثوية 
  • العقم لأسباب أنثوية وذکورية
  • العقم دون سبب


ما مدی شيوع العقم عند النساء؟

وفقاً للدراسات، فإن ما لا يقل عن 10% من النساء يواجهن أشكال مختلفة من العقم، كما تزداد احتمالات الإصابة بالعقم بشكلٍ كبير في أوساط النساء. 

أعراض العقم عند النساء

يرتبط العقم عند النساء بعلامات وأعراض شتی، بعضها أعراض مؤکدة والبعض الآخر علامات تحذيرية لبداية العقم. يمکن ذکر ما يلي من بين علامات العقم عند المرأة: 

  • الدورة الشهرية غير المنتظمة أو السابقة (کل أسبوعين) أو المتأخرة (أکثر من 35 يوماً)، مما يشير إلی مشاکل التبويض لدی المرأة. 
  • ظهور الشعر الزائد في البطن والصدر والذقن وأماكن أخرى بسبب زيادة الهرمونات الذکورية في جسد الأنثی، وفي حال ترافقت هذه الزيادة مع الحيض غير المنتظم (الغير متعلّق باستخدام أدوية معيّنة)، فهي تؤشر لوجود مشكلة كسل المبيض. 
  • وجود مشاکل هرمونية تسبب أعراضاً مثل نمو الشعر الزائد في أجزاء معينة من الجسم أو تساقط الشعر أو زيادة الوزن أو مشاكل جلديّة مثل حب الشباب المفرط أو الألم أثناء الجماع أو تغيرات في الرغبة الجنسية أو إفرازات الحلمة في غير أيام الرضاعة الطبيعية وما إلى ذلك. 


أعراض العقم عند النساء

ما سبب العقم عند النساء؟

سوف نقوم بدايةً بشرح عملية الحمل الطبيعي من أجل فهم سبب العقم عند النساء بشکل أفضل. في الحالة الطبيعيّة، يبدأ المبيضان وهما العضوان الذان يقومان بإنتاج البويضات لدی المرأة بإنتاج بويضات ناضجة بصورةٍ دورية. تتحرك البويضة من المبيض علی طول أنابيب الرحم أو ما يسمّى بقنوات فالوب. 

إذا حصل الجماع خلال هذه الفترة، تتحرّك الحيوانات المنويّة من المهبل باتجاه البويضة لتخصيبها. إذا تمّ تخصيب البويضة، يتکوّن الجنين في قناة فالوب ثم ينتقل بعد عدّة أيام باتجاه الرحم لينغرس في الرحم. 

بالتدقيق في هذه العملية، ندرك بأن أسباب العقم عند النساء عادةً ما تکون ناجمة عن العوامل التالية: 

  • العمر 
  • انقطاع الطمث المبکر
  • البويضات منخفضة الجودة 
  • مشاکل في قناة فالوب
  • مشاكل في الرحم
  • مشاکل في عنق الرحم
  • الالتهابات
  • الأورام الحميدة في بطانة الرحم 
  • أسباب غير معروفة 
  • أمراض خاصة 
  • ضعف جهاز المناعة 

في ما يلي سنوضح کل سبب من أسباب العقم عند النساء

العمر، العامل الأكثر تأثيرًا في الخصوبة عند المرأة

تواجه النساء اللواتي يقررن إنجاب الأطفال في عمر متقدم المزيد من المشاکل، فمع تقدم العمر ينخفض عدد البويضات وجودتها ممّا يعني انخفاض خصوبة المرأة. بعبارة أخری، تعاني حوالي ثلث النساء فوق عمر 35 عاماً من مشکلة العقم. من ناحية أخری، مع تقدم العمر تنخفض جودة البويضة وتسبب هذه المشکلة تشوهات محتملة في کروموسومات الجنين، وتؤدي بالتالي إلی انخفاض خصوبة المرأة وزيادة عدد حالات الإجهاض. 

العمر، العامل الأكثر تأثيرًا في الخصوبة عند المرأة

انقطاع الطمث المبکر

مع تقدم العمر والاقتراب من عمر انقطاع الطمث، تنخفض خصوبة المرأة بشکلٍ طبيعي. في بعض الأحيان، يحصل لدى المرأة انخفاض مبکر في عدد حويصلات المبيض، ممّا يؤدي إلى حدوث انقطاع الطمث المبكر أي قبل سن الأربعين، وهو ما يُسمّى بانقطاع الطمث المبکر. يمكن لبعض العوامل أن تؤثّر على حدوث هذه المشكلة ومن بينها التدخين أو التعرّض للعلاج الإشعاعي أو العلاج الکيميائي أو الأمراض المتعلقة بجهاز المناعة. 

اضطرابات التبويض

يجب أن يکون المبيضان قادرين علی إنتاج بويضات سليمة. تؤدي المشاکل الهرمونية في بعض الحالات إلی تعطيل إنتاج البويضات بواسطة المبيضين. بمعنیً آخر، يمکن أن تکون اضطرابات الإباضة ومشاکل الدورة الشهرية مثل عدم انتظام الدورة الشهريّة والتغيّر في قوّة النزيف وفترات الدورة الشهرية وآلام الظهر والأعضاء التناسلية وتشنجات العضلات وما إلی ذلك من أعراض عقم النساء. تنتج اضطرابات الإباضة عن مشاکل مختلفة، تشمل ما يلي:

  • انقطاع الطمث المبکر أو فشل المبايض المبکر قبل سن الأربعين 
  • الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض (PCOS) مع إفراز مستويات عالية من هرمون الأندروجين
  • انخفاض جودة البويضات أو تلفها أو وجود اضطراباتٍ وراثية 
  • ارتفاع نسبة هورمون البرولاکتين في الدم مع عدم وجود الحمل والرضاعة الطبيعية
  • مشاکل الغدة الدرقية كفرط أو قلة نشاطها 
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل السرطان أو الإيدر (HIV)


اضطرابات التبويض

عيوب ومشاکل قناة فالوب

يجب أن تکون قناتا فالوب، وهي القنوات التي تربط بين المبيض والرحم، سليمة ومفتوحة حتی تتمکن البويضة من المرور عبرها. في بعض الأحيان يحدث انسداد في هذه الأنابيب بسبب الالتهابات أو الأمراض التي تحدث في الحوض فلا تتمكّن البويضة من العبور عبرها. كما يمكن أن تؤدي جراحة الحوض أو جراحة عنق الرحم إلی إتلاف أنابيب الرحم. وبالإضافة إلى ذلك، تؤدي الأورام الحميدة الغير سرطانية والتي تسمی بالأورام الليفية أو الأورام الليفية الرحمية إلى انسداد مسار الرحم أو توسيع مساحة الرحم، ممّا يؤدي إلى إطالة مسار حرکة الحيوانات المنوية باتجاه البويضة. يعقّد هذا الأمر عملية الإخصاب ويُعتبر أحد أسباب العقم عند النساء. 

بالإضافة إلى ما سبق وذكرنا، إنّ سابقة استخدام علاجات العقم يمكن أن يزيد من احتمال الإصابة بالعقم عند المرأة، فعلی سبيل المثال، فوجود انسداد في قناتي فالوب على الرغم من إمكانيّة علاجه، يمكن أن يؤدي بدوره إلى التقليل من نسبة الخصوبة عند المرأة. 

تکون قناة فالوب القنوات التي تربط بين المبيض والرحم
انقر للمزید: انسداد قناة فالوب؛ أعراضه، أسبابه وطرق علاجه

مشاکل في بنية الرحم

يجب أن يتمتّع الرحم بحالة سليمة حتی تتمکن الحيوانات المنوية من المرور خلاله والوصول إلی البويضة الموجودة بداخل أحد قناتي فالوب. من ناحية أخری، لکي يتم زرع الجنين يجب أن يکون الرحم في حالة هرمونية وتشريحية جيدة. بهذا ترتبط العديد من أسباب العقم عند النساء بالمشاکل الرحميّة. 

يوجد داخل الرحم نسيج طبيعي يسمی آندومتريوم والذي يتکاثر بشکل طبيعي في بداية الدورة، وفي منتصف الدورة يصل مستوی النمو الی حدٍ جيد ليخلق بيئة مناسبة لنمو النطفة الأولية. كما أنّ هناك بعض الاضطرابات الهيکلية للرحم التي تؤثر علی الخصوبة عند المرأة ومن بينها الرحم المقوّس والرحم الأحادي القرن أو ذو القرنين والأورام الحميدة في الرحم والأورام الليفية والرحم المزدوج والرحم ذو الحاجز. 

مشاکل في بنية الرحم

اضطرابات عنق الرحم

إن وجود مخاط غير طبيعي في عنق الرحم يمنع الحيوانات المنوية والبويضة من الوصول إلی بعضهما البعض ويؤدي إلی عدم اختراق الحيوانات المنوية للبويضة. في مثل هذه الحالة، ينبغي استشاره اختصاصي الأمراض النسائية حتی يتم علاج المضاعفات وعدم حصول اضطرابات أکثر خطورة. 

الالتهابات

يمکن أن تسبب الالتهابات العقم عند النساء عن طريق اصابة جهاز المرأة التناسلي الداخلي والخارجي به. يمکن أن تسبب الالتهابات في الجزء الداخلي والذي يشمل المبيضين وقناتي فالوب والرحم نفسه أضراراً جسيمة لدى المرأة وخاصة انسداد قناتي فالوب. كما أنّ الأنواع المختلفة من الالتهابات المهبلية مثل الالتهابات الفطرية والمکورات البنية والکلاميديا المترافقة مع أعراض مثل الحکة والحرق والرائحة الکريهة تسبب التصاق أنابيب الرحم وتؤدي بالتالي لحدوث العقم عند المرأة. 

إنّ تجنب بعض السلوکيات ذات الخطورة والخضوع للفحوصات الدوريّة من قبل طبيب أمراض النسائية يساهم في تقليل مخاطر العدوی ومنع مضاعفاتها (مثل الإجهاض وتمزق کيس الماء والولادة المبکرة). 

الأورام الحميدة في بطانة الرحم

تؤثر الأورام الحميدة الکبيرة أو المتعددة التي تُعرف بالأورام الحميدة في بطانة الرحم علی القدرة علی انغراس الجنين وکذلك خصوبة الرحم. 

متلازمة المبيض المتعدد الکيسات

في بعض الأحيان، لا تصل البويضات إلى مرحلة النضج الأمر الذي يؤدي إلى تشکُل الأکياس الصغيرة في محيط المبيضين، ممّا يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الکيسات (PCOS) أو کسل المبيض. في هذه الحالة، يتم زيادة إفراز الهرمونات الجنسية الذکورية androgen في جسم المرأة، ممّا يؤدي إلى ظهور أعراض مثل زيادة نمو الشعر والبثور وعدم انتظام الدورة الشهرية وما إلی ذلك. تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المتلازمة تنتج أيضاً عن السمنة ومقاومة الأنسولين ويتمّ علاج كل حالة بحسب السبب.

ضعف المبایض
انقر للمزید: متلازمة تكيس المبايض: الأعراض والأسباب


متلازمة المبيض المتعدد الکيسات

انخفاض جودة البويضات 

ترتبط مشاکل البويضات بإنتاج البويضات غير الناضجة أو حتی ضعف إنتاج البويضات. يمكن للمرأة التي تعاني من مشكلة انخفاض جودة البويضات اللجوء للعلاج بالطرق المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي والعلاجات الدوائية مثل کلوميفين سيترات أو الاستفادة من التبرع بالبويضات وما إلی ذلك. تجدر الإشارة بأنّ البويضات تُنتج بشکلٍ محدود في جسم المرأة، ومع تقدم العمر يتناقص عددها ونوعيتها، كما تزداد احتمالات حدوث شذوذ كروموسومي أو ضمور مخزون المبيض. 

نقص مخزون المبيض
انقر للمزید: ما هو مخزون المبيض وكم هو المخزون الطبيعي للحمل؟

بطانة الرحم المهاجرة

في بعض الأحيان، تهاجر خلايا بطانة الرحم المسماة بالآندومتريوز إلی أجزاء من الحوض مسبّبةً تلف المبيضين وقناتي فالوب. هذا الاضطراب، المعروف بإسم بطانة الرحم المهاجرة أو الانتباذ البطاني الرحمي، له تأثير سلبي علی حرکة الحيوانات المنوية والبويضات وقناتي فالوب والرحم، كما يؤثّر على عمليّة التخصيب وتطور الجنين، كما قد تنمو أنسجة الرحم حتی خارج الرحم. يمكن أن تتطوّر هذه الحالة فتصاحبها أعراض مثل النزيف الشديد والألم في منطقة الأعضاء التناسلية والحيض والجماع المؤلم. إحدى الطرق المعتمدة لعلاج هذه الحالة هي الجراحة بالمنظار لاستخراج أنسجة بطانة الرحم من خارج الرحم. وبالطبع، ليس بالضرورة أن تسبّب هذه المتلازمة الأعراض نفسها لدى جميع النساء المصابات بها وينبغي مراجعة الطبيب لفحصها. 

متلازمة فرط تحفيز المبيض (OHSS)

تحدث هذه المتلازمة نتيجةً لاستجابة المبيض المفرطة للهرمونات الزائدة التي تتناولها المرأة غالبًا أثناء الخضوع لعلاجات العقم مثل أطفال الأنابيب (IVF) أو التلقيح داخل الرحم (IUI) وتحفيز الإباضة، أو في حالة تناول أدوية الخصوبة عن طريق الحقن. تصاحب هذه المتلازمة أعراض شديدة مثل آلام البطن وضيق التنفس والقيء. إن التشخيص المبکر لمتلازمة فرط تنبيه المبيض مهمٌ للغاية لمنع العديد من المضاعفات المحتملة كالإجهاض. 

متلازمة فرط تحفيز المبيض
انقر للمزید: أهم المعلومات عن متلازمة فرط تحفيز المبيض (OHSS) وعلاجها

العقم غير معروف السبب

تؤثر مجموعة من العوامل والأسباب غير المعروفة علی عقم النساء، والذي لايمکن تحديده وتشخيصه عادةً. وفقاً لرأي بعض الخبراء قد تؤدي الاختلافات الطفيفة في طريقة عمل الجهاز التناسلي لدی الأشخاص إلی هذا النوع من العقم. بالإضافة إلی ذلك، هناك عوامل مرتبطة بنمط الحياة مثل الإفراط في استهلاك الكافيين والتدخين وما إلی ذلك. في الغالب، يمكن التغلب على مشكلة العقم في الحالات المذكورة عن طريق استخدام أدوية تحفيز الإباضة وطرق علاج العقم مثل أطفال الأنابيب. 

العقم غير معروف السبب

أسباب متعلقة بالمشاكل الهرمونية

  • زيادة البرولاكتين: يسمى الهرمون الذي يسبب إنتاج الحليب في جسم المرأة بالبرولاكتين. وبحسب البيانات فإن ارتفاع مستوى هذا الهرمون لدى النساء غير الحوامل أو المرضعات له تأثير سلبي على عمليّة الإباضة وبالتالي على الخصوبة عند المرأة.
  • اضطراب هرمونات الغدد التناسلية: إنّ وجود اضطراب في وظيفة غدة ما تحت المهاد يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها. كما أنّ عدم انتظام مستوى هرمونات الغدد التناسلية يؤدي إلى مشاكل في الإباضة وبالتالي يقلّل من مستوى الخصوبة عند المرأة.
  • اضطراب هرمونات الغدة النخامية: اإنّ ضطراب مستوى هرمونات الغدة النخامية مثل LH و FSH يجعل عملية التبويض صعبة ويسبب بالتالي العقم عند النساء.

أسباب مرتبطة بنمط الحياة

بعض العوامل التي تسبب العقم عند النساء بسبب نمط الحياة غير الصحي هي:

  • التدخين والاستهلاك المفرط للكحول
  • التوتر والقلق
  • سوء النظام الغذائي 
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية المناسبة

كيف يتم تشخيص سبب العقم عند المرأة؟

ينبغي إجراء جميع الفحوصات اللازمة للزوج والزوجة على حدٍ سواء من أجل تشخيص سبب العقم لديهم. في كثير من الأحيان يكون فحص الأسباب الذكورية أسهل بكثير من الأسباب الأنثوية، فمن خلال إجراء فحص بسيط يمكن معرفة مستوى خصوبة الرجل. أمّا بالنسبة للمرأة، فتوجد العديد من الأسباب المؤدية للعقم لديهن ممّا يجعل مسألة تشخيص سبب العقم عند النساء أكثر تعقيدًا منها عند الرجال.

كيف يتم تشخيص سبب العقم عند المرأة؟

طرق علاج العقم عند النساء

ينبغي أوّلًا على الأزواج التحلي بالصبر ومتابعة علاجهم خطوةً بخطوة، فعملية تشخيص وعلاج تستغرق وقتاً طويلاً. اليوم، يحاول أخصائي العقم حلّ مشاكل الأزواج باستخدام الطرق المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي والتلقيح داخل الرحم والحقن المجهري وغيرها.

إنّ علاج العقم في حد ذاته هو عملية تستغرق وقتًا طويلاً، ويمكن أن تستغرق وقتًا أكثر في بعض الأحيان بسبب اختيار مراكز العلاج الغير مناسبة. كما يلجأ بعض الأزواج أيضًا لاستئجار الرحم أو التبني كطريقة أخرى لتكوين أسرة في حالة الإصابة بالعقم.

تجدر الإشارة إلى أن عامل الوقت مهمٌ للغاية في فعالية علاج العقم، فمع التقدم في السن، ينخفض مخزون المبيض عند المرأة كما تتدنى جودة البويضات لديها وبالتالي تتدني نسبة الخصوبة لدى المرأة. أمّا بالنسبة للرجال فتنخفض جودة الحيوانات المنوية مع التقدّم في السن. لمزيد من المعلومات، راجع ارتباط احتياطي المبيض المنخفض.

على أي حال، من أجل معرفة السبب أو الأسباب الرئيسية للعقم ينبغي إجراء الاختبارات اللازمة والتي تشمل فحص الحوض والموجات فوق الصوتية عبر المهبل وقياس مستوى الهرمون المنبه للجريب أو الإستراديول وتصوير الرحم للكشف عن وجود انسداد في الأنابيب.

الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول علاج العقم في إيران اتصل بنا

الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل


طرق علاج العقم عند النساء

علاج العقم بالجراحة 

يتمّ اللجوء للجراحة كإحدى طرق علاج العقم عند النساء عند وجود مشاكل مثل القرحة أو انسداد قناتي فالوب التي تعتبر إحدى أسباب العقم. في مثل هذه الحالة قد تساعد الجراحة في فتح قنوات فالوب بشكل أفضل وزيادة فرص وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وحصول التخصيب.

إذا كان سبب العقم عند النساء هو بطانة الرحم المهاجرة، فيمكن حلّ المشكلة من خلال إجراء الجراحة بالمنظار عن طريق عمل شقوق صغيرة في البطن لدخول أداة المنظار (بما في ذلك الكاميرا والضوء والأدوات الجراحية). بالإضافة إلى ما سبق، من الممكن إزالة النسيج الندبي والغرسات بمساعدة عملية جراحية، والتي تزيد من فرص الخصوبة إلى جانب تقليل الألم.

أدوية العقم عند النساء

يتمّ وصف أدوية العقم لأغراض مختلفة. يستخدم بعضها لعلاج الأمراض التي تؤثر على الخصوبة عند المرأة، بينما يستخدم بعضها الآخر لتنظيم وتحفيز التبويض. يمكنم ذكر ما يلي من بين أدوية علاج العقم عند المرأة:

  • كلوميفين: يُعد كلوميد أو كلوميفين (كلوميد ، سيروفين) أحد أكثر الأدوية شيوعًا لعلاج العقم عند النساء والذي غالبًا ما يعطی للنساء اللاتي لا تحصل لديهن الإباضة أو تحصل بطريقة غير منتظمة.
  • ميتفورمين: الجلوكوفاج أو الميتفورمين هو دواء آخر فعال في علاج متلازمة تكيس المبايض، والذي يوصف في حال لم يعمل عقار كلوميفين. يكون عقار كلوميفين أكثر فعالية من الأدوية الأخرى لعلاج حالات مقاومة الأنسولين.
  • الغدد التناسلية البشرية بعد انقطاع الطمث: إذا كان نقص الإباضة لدى المرأة ناتجًا عن عيب في الغدة النخامية، يتم استخدام هرمون الغدد التناسلية البشرية بعد انقطاع الطمث (hMG) والذي يحتوي على هرمونين LH و FSHعن طريق الحقن.
  • هورمون التحوصل: يساعد الهرمون المنبه للجريب، الذي تنتجه الغدة النخامية للتحكم في إفراز المبيضين للإستروجين، على زيادة نضوج حويصلات المبيض. في حالة نقص أو عدم توازن هذا الهرمون يجب تلقي عقار الهرمون المنبه للجريب (Gonal- velle).
  • هورمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية: يمكن استخدام عقاقير موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (Ovidrel Pregnyl) جنبًا إلى جنب مع clomiphene و hMG و FSH لزيادة تحفيز الإباضة.
  • نظائر الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية: يمكن أيضًا وصف نظائر الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية (Gn-RH) أثناء العلاج بـ hMG للأشخاص الذين يعانون من إطلاق البويضات المبكرة (قبل نضوج الجريب).
  • بروموكريبتين: البرولاكتين هو الهورمون الذي يحفز إنتاج الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية وفي حال كان مستوى البرولاكتين مرتفعًا في غير حالات الحمل والرضاعة، فهو يؤدي إلى مشاكل في الخصوبة عند المرأة. يمكن تعديل مستوى هورمون البرولاكتين في الدم عن طريق تناول البروموكريبتين. 

أفضل وقت لزيارة الطبيب

كما ذكرنا سابقًا، فإن الفشل في الحمل مع المحاولة لمدة عام لإنجاب طفل قبل سن 35 أو لمدة ستة أشهر بعد هذا العمر هي علامة على العقم وتتطلب زيارة الطبيب. يقوم الطبيب بطرح الأسئلة لتشخيص حالة المريضة بالإضافة إلى إجراء فحوصات مختلفة من ضمنها اختبارات الدم والبول وتصوير الأعضاء الداخلية. كما أن زيارة اختصاصي الغدد الصماء في مجال اكتشاف مشاكل الغدد المتعلقة بالعقم هو أحد الإجراءات الأخرى التي يتم إجراؤها عادة بعد زيارة الطبيب.

في المحادثة مع الطبيب ، ينبغي لفت انتباهه إلى ما يلي:

  • العقاقير التي تؤخذ بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية بما في ذلك المكملات الغذائية والمعادن والحبوب والكبسولات والفيتامينات وما إلى ذلك.
  • تكرار الجماع بدون استخدام موانع الحمل
  • تاريخ آخر محاولة لإنجاب طفل وآخر اتصال جنسي
  • العمليات الجراحية السابقة أو الدورات العلاجية، خاصة المتعلقة بالجهاز التناسلي
  • تاريخ العلاج الكيميائي أو التعرض للإشعاع
  • تاريخ الأمراض المنقولة جنسياً
  • كمية تعاطي المخدرات والسجائر والكحول في حال استخدامها
  • الاضطرابات الوراثية والأمراض الوراثية الشخصية والأسرية
  • تاريخ الأمراض مثل الغدة الدرقية والسكري لدی الشخص وعائلته
  • وجود دورة شهرية طبيعية ومنتظمة أو مؤلمة وغير منتظمة
  • تاريخ من نزيف حاد أو إفرازات غير طبيعية وآلام في الحوض وعملية جراحية في البطن


أفضل وقت لزيارة الطبيب

الزواج المتأخر وتجميد البويضات

يختار العديد من الشبان والشابات في هذه الأيّام تأخير مسألة الزواج لعدّة اعتبارات. إلّا أنّ لهذا الأمر تبعات على الإنجاب بحيث تنخفض الخصوبة لدى المرأة بشكلٍ خاص مع التقدّم في السن. لذلك يُفضّل الإقدام على الزواج وإنجاب الأطفال قبل سن 35.

يمكن للمرأة القيام بتجميدالبويضات للحفاظ على خصوبتها لا سيّما في حالات كالرغبة في الإنجاب في السنوات القادمة أو المعاناة من أمراض ومشاكل المبيض أو الاضطرار إلى استئصال المبايض أو التقدم في السن أو الرغبة بتأخير الزواج وغيرها من الأسباب. فالقيام بتجميد البويضات يسمح بالمحافظة على الخصوبة عند المرأة من خلال استخدام البويضات المجمّدة في المستقبل في العلاجات المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.

طرق منع العقم عند النساء

على الرغم من وجود العديد من أنواع العقم التي لا يمكن منع حدوثها؛ ولكن يمكن تقليل احتمالات حدوث العقم عند النساء أو تأجيل وقته من خلال الاعتناء ببعض المسائل. تشمل هذه الإجراءات ما يلي:

  • الجماع المنتظم خلال أيام التبويض، بما في ذلك 5 أيام قبل الإباضة إلی يوم واحد بعده
  • تجنب المخدرات بكافة أنواعها وتجنب التدخين وشرب الكحول 
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على الصحة العامة للجسم وزيادة الخصوبة عند المرأة والرجل على حدٍ سواء
  • الحد من استخدام الأدوية التي تؤثر سلبًا على الخصوبة عند المرأة 
  • إنقاص الوزن عند البدناء أو زيادة الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من النحافة الشديدة من أجل الوصول إلى الوزن المثالي وخلق النظام في إنتاج الهرمونات
  • تقليل استهلاك الكافيين لزيادة فرص الخصوبة
  • زيارة الطبيب واستشاراته بانتظام

لم يتم تسجيل تعليق

اترك تعليقا