حركة الحيوانات المنوية وتأثير ضعفها على العقم


یتكوّن الجنين في رحم الأم بعد حصول الإخصاب الذي يتمّ خلاله اتحادّ المادة الوراثية للحيوانات المنوية مع البويضة. لذلك فالحصول على حمل ناجح يتطلّب وجود حيواناتٍ منوية سليمة بالإضافة إلى بويضة سليمة. كما أنّ وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة يتطلّب حركة الحيوانات المنوية بسرعةٍ مناسبة باتجاه البويضة.

يتم إجراء اختبار السائل المنوي لتقييم حالة الحيوانات المنوية من حيث الحركة والعدد والمظهر لتحديد ما إذا كانت تمتلك العدد الطبيعي والشكل المناسب والقدرة الكافية على الحركة. وبما أن الحيوانات المنوية الضعيفة لا تتمكّن من الوصول إلى البويضة للإخصاب، فإن سرعة الحيوانات المنوية وقدرتها على الحركة والسباحة (بالإنجليزية: sperm motility) تعتبر أمراً هاماً يؤثّر على حدوث حملٍ ناجح. كما يعتبر ضعف حركة الحيوانات المنوية من الأسباب الشائعة التي تسبّب العقم لدى الرجال.

وبشكلٍ عام، يرجع عدم نجاح الزوجين في إنجاب طفل على الرغم من المحاولات الكثيرة إلى عوامل وأسباب مختلفة بحيث تُعتبر مشاكل الحيوانات المنوية من أهم أسباب العقم لدى الذكور. تشمل مشاكل الحيوانات المنويّة بطء حركة الحيوان المنوي وقلّة العدد والتكوّن بشكل غير صحيح والتركيز المفرط للسائل المنوي بالإضافة إلى فقد النطاف أو عدم وجود الحيوانات المنوية في السائل المنوي (أو انعدام الحيوانات المنوية).

حركة الحيوان المنوية

ما هي حركة الحيوانات المنوية؟

يُطلق مصطلح حركة الحيوانات المنوية أو سرعة الحيوانات المنويّة على عمليّة سباحة أو حركة الحيوان المنوي باتجاه قناتي فالوب حيث تنتظر البويضة لحصول الإخصاب. لذلك فإن وجود ضعف حركة الحيوان المنوي (أو بطء حركة الحيوان المنوي) أو وهن النطاف (بالإنجليزية: asthenospermia) يعني عدم قدرة الحيوانات المنوية على الحركة بالشكل الكافي، والذي يُعدّ أحد الأسباب المؤدّية للعقم لدى الرجال. تجدر الإشارة بأنه ينبغي أن لّا تقلّ سرعة حركة الحيوانات المنوية عن 25 ميكرومتر في الثانية، وذلك من أجل التغذية من خلال مخاط عنق الرحم ثم تخصيب البويضة.

عملية حركة الحيوانات المنوية لحدوث الحمل

يُعتبر الطريق الذي تمرّ به الحيوانات المنوية مساراً صعباً آخر للخلايا الجنسية الذكرية، والذي يشمل المرور من المهبل والدخول إلى الرحم عبر عنق الرحم ثم الوصول إلى قنوات فالوب. فحموضة جدران المهبل على سبيل المثال والتي تعمل على محاربة العدوى، تؤدّي إلى إتلاف عدد من الحيوانات المنوية، كما يوجد سائل يسهّل حركة الحيوانات المنوية نحو البويضة خلال فترة الإخصاب.

خلال هذا الطريق يتعرّض عدد كبير من الحيوانات المنوية للهجوم من كريات الدم البيضاء باعتبارها خلايا غريبة فتتحرّك في اتجاهاتٍ مختلفة. في النهاية، يجب أن تصل الحيوانات المنوية المتبقية إلى قناتي فالوب لكي تتمكّن من إخصاب البويضة في إحداها، إلّا أنّ عددًا قليلًا من الحيوانات المنوية ينجح في هذه المهمة فحسب، فالعثور على قناتي فالوب هو عملية صعبة بالنسبة لها. في النهاية، يخترق الحيوان المنوي الأقوى والأكثر صحة البويضةَ، ممّا يؤدّي إلى الإخصاب وحدوث الحمل. بالإضافة إلى أهميّة حركة الحيوان المنوي، فإن كيفية واتجاه هذه الحركة مهمة أيضاً. تتضمّن حركة الحيوانات المنوية حركةً تقدّمية وغير تقدّمية، وينبغي أن تتحرّك الحيوانات المنوية بطريقة تقدميّة إلى الأمام من أجل الوصول إلى البويضة وإخصابها.

عملية حركة الحيوانات المنوية لحدوث الحمل

سرعة الحيوانات المنوية

سرعة الحيوانات المنوية هي عبارة عن مدى سرعة حركة الحيوان المنوي واتجاه حركته، والتي تتطلّب في الحالة الطبيعية سرعة عالية وحركة تقدّمية والانتقال إلى الأمام. تُصنّف الحيوانات المنوية إلى 4 درجات بحسب نوع حركتها وهي:

  • درجة A: الحيوانات المنوية المتحركة للأمام في خط مستقيم وبسرعة عالية
  • درجة B: الحيوانات المنوية المتحركة للأمام في خط غير مستقيم
  • درجة C: الحيوانات المنوية ذات الحركة الدائرية أو اهتزازية أو ترددية
  • درجة D: الحيوانات المنوية دون أي حركة

حركة الحيوان المنوى الطبيعى

في الحالة الطبيعية، يحتوي السائل المنوي على 39 مليون حيوان منوي في القذف الواحد، ولكن ليست كلّ هذه الحيوانات المنوية سليمة. في الحالات الطبيعيّة، يجب أن تكون 40% من الحيوانات على الأقل المنوية ذات حركة، كما يجب أن تكون لدى 32% منها على الأقل حركة تقدّمية (بالإنجليزية: progressive motility)

تجدر الإشارة بأن النسبة الطبيعيّة لعدد الحيوانات المنوية ينبغي أن يكون أكثر من 20 مليون في المليليتر الواحد لأجل حدوث الحمل. أمّا في حال كان عدد الحيوانات المنويّة أقلّ من 5 ملايين حيوان منوي فيُعتبر حالة غير طبيعية لا تؤدّي للإخصاب والحمل. كما أن وجود أقل من مليون حيوان منوي ذو حركة يشير إلى ضعف حركة الحيوان المنوي بشكلٍ كبير وبالتالي وضعف شديد في الخصوبة.

مؤشّرات فحص حركة الحيوانات المنوية

يتم تقييم حركة الحيوانات المنوية في تحليل السائل المنوي اعتماداً على فحص العوامل التالية:

  • نسبة الحيوانات المنوية ذات الحركة
  • نسبة تركيز الحيوانات المنوية 
  • السرعة المتوسطة للحيوانات المنوية (VPA)
  • بنية الحيوانات المنوية (Morphology)
  • عدد الحيوانات المنوية المتحركة في حجم العيّنة
  • حجم السائل المنوي
  • مستوى PH في السائل المنوي


مؤشّرات فحص حركة الحيوانات المنوية

سنقوم بشرح كل من هذه العوامل في ما يلي:

نسبة الحيوانات المنوية ذات الحركة (Motility)

هي عبارة عن النسبة المئويّة للحيوانات المنوية المتحركة في السائل المنوي. يتم قياس هذا الرقم غالباً بملايين الخلايا لكل مليلتر من عيّنة السائل المنوي.

نسبة تركيز الحيوانات المنوية

ينبغي أن تكون نسبة التركيز الطبيعيّة للحيوانات المنويّة 20 مليونًا في الملليليتر الواحد وما فوق لأجل حصول الحمل الطبيعي. أمّا في حال كانت النسبة أقلّ من ذلك ولم يتمّ الحمل الطبيعي، فبإمكان الزوجين اللجوء لإحدى الطرق المساعدة على الإنجاب كالتلقيح داخل الرحم أو التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري. في العادة، يتراوح متوسط عدد الحيوانات المنوية بين 28 و225 مليون لكل مليلتر.

السرعة المتوسطة لحركة الحيوان المنوي (VPA)

يتمّ قياس سرعة الحيوان المنوي VPA بحسب الميكرومتر في الثانية

بنية الحيوانات المنوية (Morphology)

في الحالة الطبيعية تتراوح نسبة الحيوانات المنوية ذات الشكل الطبيعي بين 5 إلى 14 في المائة. تزداد احتمالية حدوث العقم لدى الذكور في حال ازدياد عدد الحيوانات المنوية ذات البنية الغير طبيعية، حيث تقلّ فرص الخصوبة بشكلٍ كبير في حال كانت نسبة الحيوانات المنويّة الطبيعيّة أقلّ من 5 بالمائة.

بنية الحيوانات المنوية (Morphology)

إجمالي عدد الحيوانات المنوية المتحركة في حجم العينة (TMSC)

يشير TMSC إلى إجمالي عدد الحيوانات المنوية التي تسبح في عينة القذف. يساعد تحديد هذا العدد في  إيجاد حلول لتحسين الخصوبة لدى الرجال.

حجم السائل المنوي

كما ذكرنا مسبقاً، إنّ حجم السائل المنوي الناتج عن القذفة الواحدة يؤثّر إيضاً على فرص الحمل والخصوبة، حيث إنه يشير إلى وجود اضطرابات في السائل المنوي أو البروستاتا في حال كانت كميته أقل من 2 إلى 5 ملليتر، كما يُعتَبر مؤشّراً على انخفاض تركيز الحيوانات المنوية في حال كانت الكمية أكثر من ذلك. تجدر الإشارة بأنّه في حال كان حجم السائل المنوي قليلًا، فلا يستطيع أن يحمي الحيوانات المنوية من حموضة المهبل، كما تزداد احتمالية تلف الحيوانات المنوية في المهبل في حالة تميّع السائل المنوي بشكل مفرط.

درجة الحموضة (PH)

ينبغي أن تكون درجة الحموضة الطبيعية للسائل المنوي بين 7.2 و7.8. يمكن تشخيص وعلاج بعض المشاكل الصحية مثل الإصابة بالعدوى من خلال قياس درجة الحموضة في السائل المنوي (PH)، فكون درجة الحموضة غير طبيعية هو مؤشر على وجود مشكلة. إذا كانت درجة الحموضة أكثر من 7.8 فهي تؤشّر على وجود العدوى، أمّا في حال كانت أقلّ من 7.1 فتؤشّر على تلوّث العيّنة أو وجود انسداد في القنوات المنوية لدى الرجل.

تشخيص ضعف حركة الحيوانات المنوية عند الرجل

كم تستمر حركة الحيوان المنوي؟

تختلف مدّة بقاء الحيوانات المنوية اعتماداً على عوامل مختلفة منها الظروف البيئية. في الظروف الطبيعيّة، تبقى الحيوانات المنوية على قيد الحياة بين 4 إلى 6 أيّام بعد الدخول في المهبل. لذلك، تزداد احتمالية حدوث الحمل إذا حصل الجماع قبل الإباضة. تجدر الإشارة بأنّ مهبل المرأة هو ذو بيئة حمضية بسبب وجود بعض الإفرازات فيه، والتي تمنع بقاء الحيوانات المنوية لفترة طويلة. كما تشير الدراسات بأن الحيوانات المنوية التي تحتوي على الكروموسوم Y_جنس الذكورة_ هي أكثر حساسيّة لحموضة المهبل وتتلف بسرعة أكبر من الحيوانات المنوية التي تحتوي على الكروموسوم X أي الأنثويّة.

الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول علاج ضعف حركة الحيوان المنوى اتصل بنا

رقم الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل

تشخيص بطء حركة الحيوان المنوي عند الرجل

يلجأ الطبيب لإجراء العديد من الاختبارات والتحاليل للمريض من أجل الكشف عن سبب العقم وعدم الخصوبة الأمر الذي يستغرق عدّة أشهر أحياناً لتلقّي نتائج الاختبار. تشمل هذه الاختبارات لدى الرجال التأكّد من التاريخ الطبي وفحص السائل المنوي والفحص البدني من قبل أخصائي أمراض المسالك البولية، بالإضافة إلى تحاليل الدم التي تجرى للكشف عن المشاكل والاختلالات الهرمونيه.

يسمح تحليل السائل المنوي بالكشف عن مشكلات الحيوانات المنويّة بما فيها سرعة الحيوانات المنوية وحجمها ومظهرها وبنيتها وكذلك عددها، الأمر الذي يسمح باختيار طريقة العلاج المناسبة بحسب الحالة.

 تجدر الإشارة بأنّ هذا الاختبار يتطلّب أخذ عيّنة من السائل المنوي عن طريق الاستمناء، وجمعها في حاوية معقّمة ثم نقلها إلى المختبر للفحص. ينبغي تجنّب القذف قبل 3 إلى 5 أيام من إجراء الاختبار لكي تكون جودة السائل المنوي في أعلى مستوياتها، كما ينبغي تجنّب التدخين والكحول في الأيام التي تسبق الاختبار لأنه يؤثّر على دقة النتيجة. 

كل شيء عن تحليل السائل المنوي للرجل
انقر للمزید: تحليل السائل المنوي للرجل: طرق الفحص وكيفية قراءة النتائج


تشخيص ضعف حركة الحيوانات المنوية عند الرجل

متى يتمّ تشخيص ضعف حركة الحيوان المنوي؟

يتمّ تشخيص وجود انخفاض في حركة الحيوانات المنوية في حال أظهرت نتيجة اختبار السائل المنوي أن نصف الحيوانات المنوية لا تتحرّك للأمام بسرعة 25 ميكرون في الثانية.

أعراض ضعف حركة الحيوانات عند الرجل

إنّ عدم القدرة على الإنجاب هي العارض الأساسي لضعف الخصوبة والقدرة الإنجابيّة لدى الرجل. في الغالب، يعود هذا الأمر إلى مشكلة في الحيوانات المنويّة كعددها أو سرعتها أو شكلها المورفولوجي. من الممكن أن لا يلاحظ الرجل أيّة أعراض أخرى خاصّة تدل على معاناته من مشكلة في ضعف وقلّة حركة الحيوانات المنويّة. ولكن تجدر الإشارة إلى بعض العلامات التي يمكن أن تكون مؤشّرًا على وجود مشكلة وبالتالي تستدعي التشخيص والعلاج، والتي نذكر منها:

  • المعاناة من مشاكل في العلاقة الجنسيّة 
  • وجود تورّم أو انتفاخ في الخصية
  • النموّ الغير طبيعي للثدي
  • انخفاض في شعر الوجه والجسم، والذي ينطوي على مشاكل هورمونيّة أو جينيّة

وبالطبع، يبقى فحص السائل المنوي الدليل القطعي لتشخيص وجود أيّة مشاكل في الحيوانات المنويّة لدى الرجل.

أسباب ضعف حركة الحيوان المنوي

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على ضعف وبطء حركة الحيوان المنوي لدى الرجل، كما أن الكثير من الأسباب لا تزال غير مكتشفة إلى الآن، فعلى سبيل المثال، يؤدي وجود تلف في الخصيتين- وهي الأعضاء المسؤولة عن إنتاج وتخزين الحيوانات المنوية- إلى حدوث مشاكل في جودة وسرعة الحيوانات المنويّة.  

وبشكلٍ عام، يمكن تعداد الأسباب الرئيسيّة لضعف حركة الحيوانات المنويّة كما يلي:

  • الاستحمام بالماء الساخن أو الساونا
  • ارتداء السراويل الضيقة كالجينز
  • وضع جهاز اللابتوب أو الأجهزة التي تتسبب بالحماوة على الساقين
  • التوتر والقلق
  • التعرّض للمعادن الثقيلة والسامّة
  • تناول الملح الغني باليود بشكلٍ زائد
  • سوء التغذية وعدم تناول فیتامین B12 وفيتامين Cبشكلٍ كافٍ
  • تناول المشروبات الكحوليّة
  • تناول بعض الأدوية العشبيّة الخاصة
  • ضمور الخصية (انكماش وضمور الخصيتين)
  • سرطان الخصية
  • التعرض لجراحة الخصية
  • مشاكل خلقيّة
  • الخصية المعلّقة
  • التعرّض لإصابة في منطقة الخصيتين
  • الاستخدام طويل الأمد لمنشطات الغدد
  • التدخين وتعاطي المخدرات
  • دوالي الخصية
  • التعرّض لإصابة أو تلف في منطقة الحوض

علاج ضعف حركة الحيوان المنوي

ينبغي أخذ النكات الآتية بعين الاعتبار من أجل علاج بطء حركة الحيوان المنوي عند الرجل:

  • المحافظة على نمط حياة صحي وسليم بعيدًا عن التدخين والأدوية المخدرة والكحوليات
  • الامتناع عن تناول المواد المخدرة والحشيش وغيرها
  • المحافظة على وزن مثالي بحيث لا یتعدی معدل الBMI 25
  • المحافظة على حرارة ملائمة للخصيتين من خلال ارتداء الملابس الملائمة والفضفاضة
  • أخذ استراحة قصيرة بعد الجلوس لفترة طويلة في مكان العمل وخصوصًا في الأماكن الحارّة
  • تناول فيتامين E
  • تناول فيتامين Aو Cبالشكل الكافي
  • تناول الثوم الغني بالسيلينيوم والذي يعمل كمضاد للأكسدة بالإضافة إلى الأليسين الذي يعمل على تفعيل دورة الهورمونات الجنسيّة
  • تناول الأحماض الأمينيّة -إل -كارنيتين و الأسيتل -إل -كارنيتين بشكلٍ كافٍ وخصوصًا من مصدر اللحوم الحمراء
  • الاستفادة من حمض الفوليك وأحماض أوميغا 3 الدهنية
  • تناول بعض المكملّات الغذائيّة الخاصّة

هل يحدث حمل مع ضعف حركة الحيوان المنوي؟

تتعدّد طرق علاج ضعف حركة الحيوان المنوي، إلا أنها أحيانًا لا تُجدي نفعًا ولا تصل إلى النتائج مطلوبة، لذلك يتمً اللجوء إلى الطرق المساعدة على الإنجاب. فضعف وبطء حركة الحيوان المنوي يؤدي إلى مشاكل مثل العقم أو الحمل الكاذب الذي يتطلّب الإجهاض أو عملية الكورتاج.

وبشكل عام يوصى بعلاج ضعف حركة الحيوانات المنوية قبل محاولة حدوث الحمل، وفي حالة لم يُجدِ العلاج نفعًا، فمن الممكن اللجوء للتقنيات المساعدة على الإنجاب التي سوف نذكرها تاليًا:

عملية اطفال الانابيب (IVF)

في هذه الطريقة يتم سحب البويضات من مبيضي المرأة وتلقّي الحيوانات المنوية من الزوج للأخصاب مخبرياً، ثم يتم ترجيع الأجنّة الناتجة عن عمليّة التخصيب إلى الرحم.

عملية اطفال الانابيب (IVF)
انقر للمزید: كيف تتم عملية اطفال الانابيب (IVF)؟


عملية اطفال الانابيب (IVF)

التلقيح داخل الرحم (IUI)

في طريقة حقن الحيوانات المنوية في الرحم (IUI) يتم حقن الحيوانات المنوية داخل الرحم عبر القسطرة أثناء العملية، ممّا يساعد على تقصير المسافة التي تتطلّبها الحيوانات المنوية للوصول إلى البويضة.

الحقن المجهري (ICSI)

يشبه الحقن المجهري عملية اطفال الانابيب إلا أنه يجري من خلال إدخال الحيوان المنوي داخل البويضة للإخصاب، ويتم ذلك بواسطة إبرة خاصة تحت المجهر.

أدنى نسبة مطلوبة لحركة الحيوانات المنوية في عملية IUI

ينبغي تحديد الحد الأدنى المطلوب لحركة الحيوانات المنوية التي تؤدّي إلى حصول الحمل نظراً لأن حركة الحيوان المنوي تؤثّر على قدرة الخصوبة لدى الذكور. 

عند الخضوع لعملية التلقيح داخل الرحم (IUI)، عادةً ما يكون الحد الأدنى لعدد الحيوانات المنوية للحمل بواسطة IUI مشابهاً للعدد المطلوب لحصول حملٍ طبيعي. في الحالة الطبيعيّة، يتم إطلاق حوالي 39 مليون حيوان منوي في السائل المنوي أثناء كل عميلة قذفٍ لدى الرجال الذين لا يعانون من مشاكل في الخصوبة بحيث أن بعضها فقط سليم. 

وبالتالي، لأجل نجاح عمليّة التقيح داخل الرحم (IUI)، لا ينبغي أن تقلّ نسبة حركة الحيوانات المنوية عن 40% من الحيوانات المنوية الموجودة في السائل المنوي. كما يجب يمتلك 32% من الحيوانات المنوية حركة تقدمية.

أظهرت الدراسات أن عملية التلقيح داخل الرحم تتطلّب مليون حيوان منوي متحرّك (Total Motile Sperm Count: TMSC) لنجاحها، فإذا كان العدد أقل من ذلك، فهو يشير إلى وجود ضعف في حركة الحيوان المنوي. يوصي الأطباء بإجراء عمليّة التلقيح داخل الرحم في حال كان عدد الحيوانات المنوية 5 ملايين حيوان منوي على الأقل، بينما تقلّ فرص نجاح العمليّة في حال كان العدد يتراوح بين 1 إلى 5 مليون حيوان منوي. كما تتراوح النسبة الطبيعية للحيوانات المنوية ذات الحركة الطبيعية لحدوث الحمل من خلال عملية IUI بين 20 و30 مليون حيوان منوي.

تجدر الإشارة بأنّ تشخيص ضعف حركة الحيوانات المنوية يتمّ على أساس "النسبة المئوية" للحيوانات المنوية المتحركة، ومع ذلك، من الأفضل فحص عدد الحيوانات المنوية لهذه العملية. تتطلّب هذه العملية تناول بعض أدوية الخصوبة بما في ذلك ليتروزول وسيترات كلوميفين أو غونادوتروبين (موجهة الغدد التناسلية)، وذلك من أجل زيادة فرصة نجاح العملية.

علاج العقم في ايران

مع ازدياد نسبة العقم في أوساط الرجال والنساء حول العالم، أصبحت الحاجة ملحّة للحصول على العلاجات الفعّالة والتي تتفاوت بحسب الحالة من أجل الحمل والإنجاب. ينبغي اختيار مكان العلاج المناسب الذي يتميّز بالخبرة العالية لأجل رفع نسبة نجاح العلاج وخصوصًا عند الحاجة لإجراء إحدى الطرق المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو الحقن داخل الرحم أو الحقن المجهري. 

وفي هذا المجال، تتميّز إيران بسمعة متميّزة في مجال الطب ولا سيّما علاج العقم، وذلك بسبب تاريخها الطبي العريق، فقد ولد أوّل طفل أنبوب في إيران في محافظة يزد سنة 1990، أي قبل أكثر من 30 سنة من اليوم. فاليوم تعتبر ايران إحدى البلدان الرائدة في المجال الطبي حول العالم ولا سيّما في منطقة الشرق الأوسط، وذلك لامتلاكها أفضل المستشفيات والمراكز الطبيّة بالإضافة إلى أمهر الأطباء المتميزين. 

كما تجدر الإشارة إلى أنّ تكلفة تلقي العلاج في إيران هي تكلفة تنافسية بالمقارنة مع الدول المجاورة، ولذلك يرغب العديد من المرضى من مختلف الدول السفر إلى إيران لأجل تلقي العلاج الأفضل وبالسعر الملائم. 

انقر هنا لمعرفة المزيد حول تكلفة عمليّة اطفال الانابيب في ايران من خلال شركة رادينا للسياحة العلاجيّة. 

عمليّة اطفال الانابيب في ايران

أسئلة شائعة حول حركة الحيوانات المنويّة

1) كم يستغرق علاج ضعف الحركة؟

تختلف مدّة علاج قلة حركة الحيوانات بحسب السبب أو المشكلة المؤدّية لها. ففي حال كانت دوالي الخصية هي المسبب لضعف الحركة، فستتحسّن حركة الحيوان المنوي في غضون 3 أشهر من الخضوع للجراحة لمعالجة مشكلة الدوالي. 

2) كم نسبة الحركة لحدوث الحمل؟

يُعتبر الحمل ممكنًا عندما تكون 40 بالمئة من الحيوانات المنويّة قادرةً على الحركة. كلّما كانت النسبة أعلى من ذلك كلّما كانت فرص الحمل أفضل. في حال كانت النسبة أقلّ من 40 بالمئة، فذلك لا يعني انعدام فرص الحمل الطبيعي، وإنّما تصبح الفرص أقلّ، وإمكانيّة الحمل أكثر صعوبة بسبب ضعف وبطء حركة الحيوان المنوى. 

3) هل ينفع الحقن المجهري مع ضعف الحركة؟

يُعتبر الحقن المجهري أحد أفضل الطرق المساعدة على الإنجاب التي يتمّ اعتمادها في حال معاناة الرجل من مشاكل في الحيوانات المنويّة كسرعة الحيوانات المنويّة أو عددها. يتمّ الحقن المجهري عن طريق إدخال الحيوان المنوي إلى البويضة بواسطة إبرة مجهريّة.

4) هل ضعف الحركة يعتبر عقم؟

إنّ حركة الحيوانات المنويّة بشكلٍ طبيعي هي من ضرورات وصول الحيوان المنوي إلى البويضة الموجودة في إحدى قناتي فالوب لتلقيحها. لذلك، فوجود ضعف في الحركة يُعتبر من مسبّبات العقم عند الرجل. وعلى الرغم من ذلك، يمكن لتغيير نمط الحياة وتناول المكمّلات اللازمة أن تؤدي إلى تحسين حركة الحيوانات المنويّة. أمّا في حال لم تنفع هذه العلاجات، فبالإمكان اللجوء للطرق المساعدة على الإنجاب كالحقن المجهري. 


12 تعليقات

اترك تعليقا

  • پیش فرض
    کاربر
    -

    زوجي عنده بطىء بالحركه نوع c هل فرصة الحمل ضعيفه جدا

    • پیش فرض
      حبیب ابراهیمی
      -

      اهلا لازم اشوف التحالیل

    • پیش فرض
      کاربر
      -

      اذا كان عدد الحيوانات المنوية مليون والسرعة ٤ هل يحدث حمل؟

  • پیش فرض
    کاربر
    -

    عندي الحيوانات المنويه صفر

    • پیش فرض
      کاربر
      -

      في حال كانت حركه الحيوانات المنويه سرعتها 12 هل ممكن حصول الحمل

      • پیش فرض
        حبیب ابراهیمی
        -

        اهلا لازم اشوف الفحص و اطلع من عدد الحیوانات المنویة و شکلها 

        للاستفسار 00989026921959 عبر الواتساب

      • پیش فرض
        کاربر
        -

        A_5 B_10

    • پیش فرض
      فردوس طاهی
      -

      لازم یتم فحص غشاء الخصیة و اذا ما وجدوا فیه حیوانات منویة تقدر تستخدم من متبرع

  • پیش فرض
    کاربر
    -

    هل يحدث حمل مع نسبة حركة الحيوان المنوي 5٪؟

    • پیش فرض
      فردوس طاهی
      -

      مرحبا

      ينبغي أن تكون 32% من الحيوانات المنويّة على الأقلّ ذات حركة تقدميّة من أجل حصول الحمل بشكلٍ طبيعي. لذا في حال انخفاض النسبة، تقلّ فرص الحمل بشكلٍ كبير، وينبغي استشارة الطبيب من أجل تلقي العلاج المناسب.تقدرون ایضا تستخدمون منشطات مثل فرتیل اید بوصفة من الطبیب

  • پیش فرض
    کاربر
    -

    هل يحدث حمل مع نسبة حركة الحيوان المنوي 15٪؟

    • پیش فرض
      فردوس طاهی
      -

      مرحبا

      في حال انخفاض نسبة حركة الحيوان المنوي عن 40%، ينبغي استشارة الطبيب من أجل تلقي العلاج المناسب لحصول الحمل.