طرق عمليّة لتقوية الحيوانات المنوية عند الرجل


يشكّل ضعف الخصوبة عند الرجل حوالي 50% من حالات العقم لدى الأزواج، فمشاكل الحيوانات المنوية كضعفها وقلّة عددها هي السبب في أكثر مشاكل العقم شيوعاً لدى الرجال، بحيث يعاني واحد من بين كل 25 رجلاً من قلّة في عدد الحيوانات المنوية.

ارتفعت نسبة العقم لدى الرجال في الآونة الأخيرة بشكلٍ كبير حول العالم، فالتوتّر النفسي وزيادة الوزن وكذلك النظام الغذائي غير الصحي هي عوامل تؤثّر سلباً على عدد وسرعة حركة الحيوانات المنوية. يتمّ تشخيص الإصابة بضعف الحيوانات المنوية لدى الرجال عن طريق اختبار فحص السائل المنوي (بالإنجليزية: Spermiogram) الذي يكشف عن الإصابة بمشكلات مثل قلّة النطاف (قلّة عدد الحيوانات المنوية) أو ضعف الحركة بالإضافة إلى وجود التشوّهات في الحيوانات المنوية.

أظهرت الدراسات بأن تناول بعض الأطعمة والالتزام بالرعايات الصحية قد يساعدان في تقوية الحيوانات المنوية وعلاج مشاكلها ممّا يؤدّي إلى حدوث حمل ناجح. لذلك، نقدّم لكم في هذه المدونّة طرقاً مفيدة لتقوية الحيوانات المنوية، كما سنشرح دور بعض العناصر الغذائية في علاج ضعف الحيوانات المنوية.

كل شيء عن تحليل السائل المنوي للرجل
انقر للمزید: كل شيء عن تحليل السائل المنوي للرجل

العوامل المؤثّرة في صحة الحيوانات المنوية

تعتمد صحة الحيوانات المنوية على عوامل مختلفة أهمها:

عدد الحيوانات المنوية

في الحالة الطبيعيّة، يتراوح عدد الحيوانات المنوية ما بين 15_200 مليون حيوان منوي لكل ملليلتر من السائل المنوي. أمّا في حال كان عدد الحيوانات المنوية أقل من 10 ملايين حيوان منوي لكل ملليلتر، فيعتبر ذلك مؤشرًا على ضعف الحيوانات المنوية وبالتالي ضعف الخصوبة عند الرجل، الأمر الذي يمكن أن يعرّض الرجل للعقم.

كان عدد الحيوانات المنوية أقل من 10 ملايين حيوان منوي لكل ملليلتر، فيعتبر ذلك مؤشرًا على ضعف الحيوانات المنوية


حركة الحيوانات المنوية

يعتبر الحيوان المنوي خلية متحركة يمتلك القدرة على الحركة في الجهاز التناسلي للمرأة. ينبغي أن تكون حركة الحيوانات المنوية تقدّمية بسرعة مناسبة، لكي تتمكّن من اجتياز عنق الرحم والوصول إلى قناة فالوب حيث توجد البويضة بانتظار إخصابها. في الحالة الطبيعيّة، ينبغي أن يتحرّك ما لا يقلّ عن 40% من الحيوانات المنوية بشكلٍ مناسب من أجل حصول الإخصاب. 

شكل وبنية الحيوانات المنوية (موفولوجيا)

تمتلك الحيوانات المنوية الطبيعية رؤوس بيضاوية وذيول طويلة. تتأثّر بنية الحيوان المنوي بعوامل مختلفة أهمها التدخين والإصابة السابقة بالعدوى أو الإصابة بدوالي الخصية أو ارتفاع درجة الحرارة بالإضافة إلى المشاكل الخلقية وغير ذلك. يمكن علاج هذه المشاكل من خلال تناول الأدوية أو الجراحة، وفي حال فشل الحمل بالطرق الطبيعيّة، يمكن اللجوء للطرق المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.

شكل وبنية الحيوانات المنوية (موفولوجيا)

ما هي أعراض ضعف الحيوانات المنوية عند الرجل؟

يمكن أن تترافق مشكلة ضعف الحيوانات المنوية بأعراض وعلامات بما فيها المشاكل الجنسية كانخفاض الرغبة الجنسية أو ضعف الانتصاب أو ضعف شعر الوجه والجسم بالإضافة إلى عدم التوازن الهرموني، ويُعدّ فشل الحمل الطبيعي من أهم المؤشّرات الدّالة على ضعف الحيوانات المنوية. كما تظهر لدى الرجل في بعض الحالات أعراض مثل تورم الخصيتين والألم.

كما يواجه بعض الرجال مشكلة في إنجاب طفل بالطريقة الطبيعيّة على الرغم من مرور سنة كاملة على المحاولة. يمكن أن يرجع السبب في ذلك إلى وجود تاريخ من الضعف الجنسي أو مشاكل البروستاتا والخصية أو نتيجةً للخضوع لعملية جراحية خاصة في الخصيتين أو القضيب أو الفخد. ينبغي أن يخضع الرجل في مثل هذه الحالات لاختبارات وفحوصات كالاختبار الجيني أو اختبار الهرمونات أو أخذ العينات من الخصيتين بالإضافة إلى تصوير الخصيتين بالموجات فوق الصوتية، من أجل علاج ضعف الحيوانات المنويّة بحسب كل حالة.

ضعف الخصوبة عند الرجل

ما هي أسباب ضعف الحيوانات المنوية؟

يمكن أن يحدث ضعف الحيوانات المنوية وبالتالي ضعف الخصوبة عند الرجل نتيجة أحد الأسباب التالية:

  • عدم التوازن الهرموني
  • وجود مشاكل أو اضطرابات وراثية
  • وجود مشكلات بنيويّة في الجهاز التناسلي
  • إصابة الجهاز التناسلي بالعدوى أو البروستاتا
  • دوالي الخصية
  • الخضوع لجراحة الخصيتين
  • ارتفاع درجة حرارة الخصيتين
  • تعاطي الكحول والمخدّرات
  • تناول بعض الأطعمة مثل بدائل التستوستيرون أو أدوية علاج الصدفية
  • التعرّض لإصابات في الخصية أو التوائها
  • الإصابة بأمراض مثل مرض السكري أو الإيدز أو النوبات القلبية أو الفشل الكلوي والكبدي أو متلازمة كوشينغ بالإضافة إلى التليف الكيسي وفقر الدم
  • التعرّض للمواد السامة مثل النحاس وأكسيد الإثيلين والزئبق وكلوريد الفينيل والمواد المشعة
  • الخصية الغير نازلة 
  • الإجهاد البدني والذهني والعاطفي
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • البلوغ المبكّر أو المتأخّر
  • الخضوع لعملية الفتاق
  • تلوّث الهواء والتعرّض لمواد سامة موجودة فيه كالرصاص


ما هي مشاكل الحيوانات المنوية التي تسبب العقم؟

تعدّ المشاكل المرتبطة بكمية الحيوانات المنوية وجودتها أكثر أسباب العقم شيوعاً لدى الذكور. تشمل بعض هذه المشاكل ما يلي:

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو قلّة النطاف (Oligozoospermia)
  • المشاكل المتعلّقة بحركة الحيوانات المنوية وسرعتها (وهن النطاف)
  • تشوّهات الحيوانات المنوية (Teratozoospermia)
  • زيادة تركيز السائل المنوي
  • فقد النطاف أو انعدام الحيوانات المنوية (ايزوسبيرميا)


تقوية الحيوانات المنويّة بطرقٍ طبيعيّة 

إنّ النظام الغذائي ونمط الحياة يؤثران بشكلٍ كبير على جودة الحيوانات المنوية، كما أنّ العوامل المؤثرة في مستوى هرمون التستوستيرون لها تأثير كبير في كمية ونوعية الحيوانات المنوية. لأجل تقوية الحيوانات المنوية يُنصح بالالتزام بما يلي:

تقوية الحيوانات المنويّة بطرقٍ طبيعيّة

تجنّب الاستحمام بالماء الساخن

إنّ درجة حرارة الخصية في الحالة الطبيعية هي أقلّ من درجة حرارة الجسم بدرجتين، أي حوالي 34.5 درجة مئوية. هذه الحرارة ضروريّة لجعل الخصية قادرة على إنتاج الحيوانات المنوية . تشير الدراسات إلى أن الرجال الذين تجنّبوا الاستحمام بالماء الساخن شهدوا زيادة في عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي بنسبة 50 بالمائة.

تقليل التوتّر والضغط النفسي

يعدّ التوتّر والقلق من العوامل التي تهدّد صحة الجسم ممّا يجعله في حالة دفاعية بحيث يستعدّ للهروب من الخطر والردّ على التهديد الذي يشعر به. فالجسم في هذه الحالة يركّز على البقاء على قيد الحياة ويهمل الأنشطة الأخرى مثل التكاثر. ينبغي بالتالي الحدّ من الإجهاد والتوتّر من أجل تقوية الحيوانات وتحسين جودتها.

الإقلاع عن التدخين

يؤثر التدخين بشكلٍ سلبي على كمية وجودة الحيوانات المنوية لدى الرجال فضلًا عن الأضرار الأخرى التي تصيب الجسم.

ارتداء ملابس داخلية مريحة وفضفاضة

ينبغي أن تكون درجة حرارة الخصية أقلّ من درجة حرارة الجسم. لهذا الامر، فإن موضع الخصيتين هو في كيس الصفن خارج الجسم. يؤدي ارتداء الملابس الداخلية الضيقة إلى التصاق الخصيتين بالجسم ممّا يتسبب في ارتفاع درجة حرارتهما وبالتالي يؤدّي إلى ضعف الحيوانات المنوية.

الحدّ من استخدام الكمبيوتر المحمول والهاتف لفترة طويلة

تشير الدراسات إلى أنّ استخدام الكمبيوتر المحمول المتّصل بشبكة wi-fi يرتبط بعلاقة مباشرة بانخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الذكور. كما أن الخصية تتعرّض للموجات الكهرومغناطيسية في حالة وضع الهاتف في جيب البنطلون ممّا يسبّب في ضعف الحيوانات المنوية. لذلك، يُفضّل تجنّب التعرّض الدائم لأي نوع من الأجهزة الكهرومغناطيسية.

القيام بتمارين كيجل

تساعد تمارين كيجل على تقوية عضلات قاع الحوض، ويتم ذلك من خلال شدّ العضلات المراد تقويتها ثم الاسترخاء لعدّة مرات متتالية. لا تؤثر هذه التمارين على كمية وجودة الحيوانات المنوية بشكلٍ مباشر، إلّا أنّها يمكن أن تزيد من قدرة قذف السائل المنوي ممّا يؤدّي إلى زيادة فرص الحمل والإنجاب.

تمارين كيجل يمكن أن تزيد من قدرة قذف السائل المنوي ممّا يؤدّي إلى زيادة فرص الحمل والإنجاب.

تناول الأطعمة المفيدة لتقوية الحيوانات المنوية

ممّا لا شك فيه بأنّ للنظام الغذائي تأثيرًا كبيرًا في إنتاج الحيوانات المنوية وجودتها، حيث إن تناول بعض الأطعمة يساعد على تعزيز الحيوانات المنوية بما في ذلك الأطعمة قليلة الدهون، والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والبروتين بالإضافة إلى الخضروات والحبوب، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية.

تجنّب شرب الكحول

رفع الكحول مستوى هرمون الإستروجين (الهرمون الأنثوي) في الجسم من خلال التأثير على الكبد، وهذا الأمر يسبّب في انخفاض الرغبة الجنسية ممّا يؤدّي إلى نقص وضعف الحيوانات المنوية.

استخدام الفيتامينات والمكملات الغذائية

إنّ لاستخدام بعض المكملات الغذائية المحتوية على الفيتامينات ومضادات الأكسدة أثر في تقوية الحيوانات المنوية لدى الرجال بما فيها الكارنيتين وحمض الفوليك والأرجينين وفيتامين إي والسيلينيوم وفيتامين سي والجلوتاثيون والإنزيم المساعد Q10 وكذلك ال-كارنيتين(l-carnitine) والليكوبين. كما تجدر الإشارة إلى أن مضادات الأكسدة تمنع تلف الجسم وتزيد من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال. على سبيل المثال، يحتوي البرتقال والتوت والبطاطس والطماطم والسبانخ على كمية كبيرة من فيتامين سي، كما يحتوي البطيخ والطماطم وغيرها من الفواكه والخضروات على مادة الليكوبين.

تجنّب المواد الكيمياوية والمنتجات الخاصة

يمكن أن تشكّل بعض المواد الكيمياوية الموجودة في مكان العمل والهواء أو منتجات العناية الشخصية عاملًا مؤثرًا في ضعف الخصوبة عند الرجل. تشمل هذه المواد الكيمياوية ما يلي:

  • الرصاص (الأنابيب، الطلاء، الغبار، المنازل القديمة)
  • الستايرين والأسيتون (البلاستيك، الأغذية المعلّبة، ومواد البناء والعزل)
  • بخار الزئبق (الجسيمات الصناعية والمعادن)
  • ثنائي برومو كلورو بروبان (مبيدات الآفات)

عدم الإفراط في ركوب الدراجة

يؤدّي ركوب الدراجة لفترة طويلة إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية الطبيعية ممّا يؤدي إلى انخفاض خصوبة الرجال. يعود هذا الأمر إلى ارتفاع درجة حرارة الخصيتين والضغط الناتج عن الملابس الضيّقة التي يرتديها راكبو الدراجات ممّا يقلّل من قدرة الخصيتين على إنتاج الجيوانات المنوية.

الوقاية من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً

تعدّ الأمراض المنقولة جنسياً من العوامل الأخرى التي تسبّب انخفاضًا في كمية وجودة الحيوانات المنوية. تشمل هذه الأمراض الإيدز والسيلان والكلاميديا والتهاب الخصية بالإضافة إلى التهاب البروستاتا وغير ذلك. لذلك ينبغي استخدام وسائل وقائيّة أثناء ممارسة الجنس بالإضافة إلى التأكّد من عدم إصابة الشريك بهذه الأمراض. كما تجدر الإشارة إلى وجود اختبارات وفحوصات دقيقة لتشخيص الأمراض المنقولة جنسياً، وفي حالة الإصابة بها ينبغي تلقي العلاج في أسرع وقت ممكن.

الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول علاج العقم في إيران اتصل بنا

الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل

ماذا نأكل لعلاج ضعف الحيوانات المنوية؟

يمكن أن يؤدي تناول بعض المواد الغذائية إلى تقوية الحيوانات المنوية كما سنشرح تاليًا:

تقوية الحيوانات المنوية عن طريق تناول الدهون الصحية

تقوية الحيوانات المنوية عن طريق تناول الدهون الصحية

تعتبر الدهون غير المشبعة أوميغا 3 ضرورية للنمو الصحي للحيوانات المنوية. أظهرت الدراسات أن تناول كميات متوازنة من أوميغا 3 وأوميغا 6 ضروري لزيادة عدد الحيوانات المنوية. لكن تناول الأحماض الدهنية المشبعة كالسمن وزيت النخيل يقلّل من عدد الحيوانات المنوية. تشمل الأحماض الدهنية غير المشبعّة عدّة أطعمة مثل الأفوكادو والزيتون والسمسم والجوز.

يمكنك استخدام مجموعة متنوعة من الأدوية التقليدية والعلاجات العشبية لعلاج ضعف الحيوانات المنوية، بما في ذلك:

  • جذر الماكا

لطالما وصف جذر الماكا كدواء لتعزيز الفعالية الجنسية وزيادة الخصوبة. يزيد جذر الماكا من إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال عن طريق موازنة الهرمونات الجنسية.

  • الشاي الأخضر

يحتوي البوليفينول الموجود في الشاي الأخضر على مواد مضادة للأكسدة ويحسن خصوبة الحيوانات المنوية.

  • نبات الحلبة

تستخدم الحلبة منذ فترة طويلة في الطب التقليدي كعلاج لضعف الحيوانات المنوية. وجدت دراسة أجريت عام 2017 حاصلة على براءة اختراع بأنّ مزيج مركب من بذور الحلبة زاد بشكل كبير من جودة السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية.

  • جينسينج

هو من الأدوية التقليدية التي تم وصفها منذ فترة طويلة لتعزيز الخصوبة الجنسية. وجدت دراسة أجريت عام 2016 على 46 رجلاً أن تناول 675 مجم من الجينسينغ يوميًا لمدة 90 يومًا زاد من عدد الحيوانات المنوية بنسبة 17٪.

  • فيتامين هـ والسيلينيوم

وجدت دراسة أُجريت لمدّة 100 يوم على مجموعة من الرجال بأن تناول 200 ميكروغرام من السيلينيوم يوميًا و400 وحدة من فيتامين (هـ) زاد من حركة الحيوانات المنوية بنسبة 52 بالمائة.

الأطعمة التي تزيد من عدد الحيوانات المنوية

إنّ تعديل النظام الغذائي هو الخطوة الأولى لزيادة عدد الحيوانات المنوية وبالتالي زيادة الخصوبة. فالنظام الغذائي السليم يساعد الجسم على امتصاص الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي يحتاجها لإنتاج الحيوانات المنوية.

الأطعمة التي تزيد من عدد الحيوانات المنوية


أظهرت العديد من الدراسات أن تناول الأطعمة الغنية بمركبات وفيتامينات ومعادن معينة له تأثير أكبر بكثير من تناول المكملات من نفس المعادن والفيتامينات. لذلك، فإن أفضل طريقة لزيادة عدد الحيوانات المنوية بشكل طبيعي وعلاج ضعف الحيوانات المنوية هي تناول العناصر الغذائية المفيدة لإنتاج الحيوانات المنوية وتقويتها بما فيها:

  • الحمضيات
  • الجوز
  • الحبوب الكاملة أو براعم الحبوب
  • الأسماك الدهنية وخاصة السلمون البري
  • الألبان
  • الشوكولاته الداكنة
  • الثوم
  • البروكلي
  • الموز
  • نبات الهليون
  • الكركم
  • النباتات ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ والملفوف
  • المكسرات والبذور

حبوب لتقوية الحيوانات المنوية

  • هرمونات LH وFSH: تساهم هذه الهرمونات في تحفيز الخصيتين على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • غونادوتروبين (HCG): يحفّز هذا الهورمون الخصيتين على إنتاج هرمون التستوستيرون والحيوانات المنوية.
  • ليتروزول (Letrozole): يزيد ليتروزول من كمية الحيوانات المنوية المنتجة في الجسم من خلال زيادة هرمون التستوستيرون.
  • التستوستيرون الصناعي: يستخدم هذا الدواء لتنظيم مستوى هورمون التستوستيرون في الجسم.
  • بروموكريبتين (Bromocriptine): يتحكّم بروموكريبتين في مستوى هرمون التستوستيرون من خلال التحكّم في إفراز هرمون البرولاكتين في الجسم.
  • المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفطريات: تستخدم هذه الأدوية لعلاج مجموعة متنوعة من التهابات الجهاز التناسلي.
  • إيميبرامين (Imipramine): يوصف هذا الدواء لعلاج القذف العكسي.
  • كلوميفين (Clomiphene): تساعد حبوب كلوميفين على زيادة عدد الحيوانات المنوية وتحسين مستوى هرمون التستوستيرون كما أن استخدامها المتزامن مع بعض المكملات يساعد على زيادة حركة الحيوانات المنوية.
  • سيميناكس (Semenax): تعتبر أقراص سيميناكس من الأدوية التي تحسّن الرغبة الجنسية كما تقوّي الحيوانات المنوية وتزيد من خصوبة الذكور، كما أن مضاعفاته أقلّ بالنسبة إلى غيره من الأدوية، وذلك بسبب احتوائه على فيتامينات مختلفة خاصة فيتامين إي وكذلك الأحماض الأمينية مثل الأرجينين وال-كارنيتين.


حبوب لتقوية الحيوانات المنوية

طرق علاج ضعف الحيوانات المنوية

علاج ضعف الحيوانات المنويّة بالأدوية والجراحة

يتم علاج ضعف الحيوانات المنوية بطرق مختلفة بناءً على سبب حدوث هذه المشكلة. على سبيل المثال، تستخدم المضادات الحيوية لعلاج الاضطرابات الناتجة عن العدوى والالتهابات، بينما تستخدم الجراحة لمعالجة دوالي الخصية. كما تعتبر الأدوية والهرمونات أو الخضوع للطرق المساعدة على الإنجاب (ART) كعمليّة اطفال الانابيب من التقنيات التي تستخدم لمعالجة العقم الناجم عن ضعف الحيوانات المنوية.

الحقن المجهري لمشكلة ضعف الخصوبة عند الرجل 

إنّ الطريقة الأكثر شيوعاً للحمل في حال وجود مشكلة ضعف الحيوانات المنويّة عند الرجال هي عن طريق الحقن المجهري (ICSI)، والتي تتمّ من خلال حقن الحيوان المنوي داخل سيتوبلازم البويضة مباشرة. يتمّ بعد ذلك نقل الجنين الناتج عن هذه العملية إلى رحم الأم بعد الإخصاب. يستخدم الحقن المجهري (ICSI) في حالات العقم الناتجة عن ضعف جودة الحيوانات المنوية أو قلّة عددها أو فقدانها في السائل المنوي.

الحقن المجهري
انقر للمزید: الحقن المجهري للحمل: خطواته، تكلفته ونسبة نجاحه


 بعبارة أخرى، ينبغي خضوع الرجل للفحص من قِبَل الفريق الطبي قبل القيام بإجراء عملية الحقن المجهري للكشف عن اضطرابات ومشاكل الحيوانات المنوية بالإضافة إلى اضطرابات وراثيةٍ يمكن نقلها إلى الجنين، فبعض مشاكل الخصوبة لدى الذكور ينجم عن اضطراب وراثي يصيب كروموسوم Y (كروموسوم الذكورة)، الأمر الذي يتطلّب إجراء الاختبارات والفحوصات قبل بدء المعالجة من خلال التقنية المساعدة على الإنجاب.

كما تستخدم الطرق العلاجيّة التي تتلاءم مع كلّ حالة بحسب سبب العقم، بما فيها أدوية موجهة الغدد التناسلية أي غونادوتروبينات، والتي يتم وصفها في حال انخفاض مستوى هرمون الغونادوتروبين (الهرمون المحفّز لإنتاج الحيوانات المنوية)، ولا يتمّ إعطاء هذا العلاج في حال عدم اكتشاف سبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو في حالة توازن مستوى هذا الهرمون.

الحقن المجهري

اللجوء للتبرّع بالحيوانات المنويّة 

وأما الطريقة الأخيرة التي تستخدم لعلاج العقم الناجم عن قلّة الحيوانات المنوية أو ضعف جودتها فهي اللجوء لمتبرّع بالحيوانات المنوية. يتمّ هذا العلاج من خلال تلقّي حيوانات منوية عالية الجودة وقوية وسليمة من متبرّع غير معروف عادة. كما يتمّ التأكّد من حصول أقصى درجات التطابق بين الحيوانات المنوية المتبرّعة وبويضات الأنثى قبل أن يتمّ تخصيب الأخيرة بالأولى. تُجرى هذه العملية أثناء عملية التلقيح الصناعي (IVF)، ممّا يُتيح إمكانيّة الحصول على الحيوانات المنوية اللازمة لإجراء التلقيح الصناعي من متبرّع بدلاً من الأب الحقيقي. 

تجدر الإشارة إلى ضرورة أخذ الزوجين المتلقيين جميع الجوانب القانونية والشرعية والدينية بعين الاعتبار قبل القيام بالتلقيح الصناعي عن طريق الحيوانات المنويّة المُتبرّع بها. يمكنك معرفة المزيد حول هذا الموضوع من خلال مطالعة مقال التبرّع بالحيوانات المنويّة في إيران. 

التبرع بالحيوانات المنوية في إيران
انقر للمزید: التبرع بالحيوانات المنوية في إيران


1 تعليقات

  • پیش فرض
    کاربر
    -

    معلومات ممتازه شكرا لك ماهو علاج الالتصاقات حيوان منوي

اترك تعليقا