خزعة الخصية لتشخيص وعلاج عقم الذكور


تشكّل مشكلة عقم الذكور ما يقارب من 30٪ من مشاكل العقم عند الأزواج، والسبب الأكثر شيوعًا للعقم هو فقد النطاف (azoospermia). تستخدم خزعة الخصية (بيوبسي الخصية) لتشخيص مشكلة العقم عند الذكور من خلال أخذ عيّنة من الخصية (من أحد الخصيتين أو كليهما) للتأكد من وجود الحيوانات المنويّة وفحص جودتها. 

تجدر الإشارة إلى أنّ تقنيّة خزعة الخصية تستخدم غالبًا كطريقة فعّالة لتشخيص مشكلة العقم عند الرجال الذين يعانون من مشكلة فقد النطاف وفي نفس الوقت لديهم معدلات طبيعيّة من هورمون الFSH (Follicle stimulating hormone). لا يمكن التمييز في مثل هذه الحالة بين وجود مشكلة إنسداد في الخصية أو وجود مشكلات في عمليّة تكوين ونضج الحيوانات المنويّة. يسمح القيام بخزعة الخصية بتشخيص المشكلة وبالتالي تحديد نوع الجراحة الملائمة لعلاج حالة العقم. 

انعدام الحیوانات المنویة (Azoospermia)


وبعبارةٍ أخرى، ينبغي أخذ عيّنة من الخصية عندما يشير فحص الحيوانات المنويّة بأنّ عدد الحيوانات المنويّة صفر بينما فحص هورمون ال FSH طبيعي أو مرتفع. 

تساهم خزعة الخصية في حلّ مشكلة العقم عند الذكور من خلال استخراج الحيوانات المنويّة لاستخدامها في إحدى التقنيّات العلاجيّة كالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.  

كما تجدر الإشارة بأنّ خزعة الخصية هي الطريقة القطعية الوحيدة للتأكد من وجود أو عدم وجود الحيوانات المنويّة لدى الرجال المصابين بمشكلة فقد النطاف، والتي يتمّ إجراؤها من خلال عمليّة جراحية (تقنيّة TESE) أو من خلال إبرة خاصة (تقنيّة PESA). وفي كلتا الطريقتين، تُجرى هذه العمليّة داخل غرفة عمليّات معقّمة، وتحت تأثير التخدير الموضعي في أغلب الأحيان.

ما هي خزعة الخصية؟

خزعة الخصية (بيوبسي الخصية) هي عبارة عن أخذ عيّنة صغيرة من الخصية لفحص عمليّة إنتاج الحيوانات المنويّة. تتمّ عمليّة إنتاج الحيوانات المنويّة داخل النُّبَيبات النَّاقلة للمَنيّ في الخصيتين. تنمو الخلايا التناسليّة داخل هذه الأنابيب لتصبح حيوانات منويّة ناضجة خلال 64 يومًا بعد مرورها ب 16 مرحلة.

تسمح خزعة الخصية للطبيب بفحص وجود أو عدم وجود الخلايا التناسليّة والحيوانات المنويّة، بالإضافة إلى عمليّة تطوّر الحيوانات المنويّة ، يمكن استخراج الحيوانات المنويّة في حال وجود حیوانات منویة طبيعيّة واستخدامها في العمليّات المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.

أسباب أخذ عيّنة من الخصية

 يتمّ إجراء خزعة الخصية عادةً لسحب الحيوانات المنويّة لاستخدامها في العمليّات المساعدة على الإنجاب كالتلقيح داخل الرحم والتلقيح الصناعي والحقن المجهري. تستخدم هذه التقنيّة في حالة فقد النطاف، إلّا أنّه لا يمكن استخدامها في حال كان سبب فقد النطاف هو عدم وجود الأنابيب المنويّة في كلتا الخصيتين.

إضافةً إلى ذلك، تحدد خزعة الخصية كميّة الحيوانات المنويّة الناضجة في العيّنة التي تمّ سحبها، كما تحدّد وجود الخلايا التناسليّة من عدمه ومدى نضجها في حال وجودها.

خزعة الخصية؛ الطريقة القطعيّة لتشخيص فقد النطاف

تُشخص حالة فقد النطاف أو انعدام الحیوانات المنویة (Azoospermia) عندما تظهر نتيجة فحصين للسائل المنوي على الأقل عدم وجود الحیوانات المنویّة. تنشأ هذه المشكلة بسبب وجود انسداد في الأنابيب المنويّة أو عدم تكوينها نتيجةً لمشكلات جينيّة أو التعرّض لإصابة جراحية أو الالتهابات. بالرغم من أنّ خزعة الخصية هي الطريقة القطعيّة الوحيدة لتشخيص هذه المشكلة، إلّا أنه يتّم أيضًا إجراء بعض فحوصات الدم لمستويات الهورمونات بالإضافة إلى إجراء المعاينات والاختبارات الجينيّة. 

استخراج الحيوانات المنوية من الخصية


تكمن أهميّة خزعة الخصية لسببين؛ الأول هو إمكانيّة اللجوء لتقنيّة الحقن المجهري التي یمکن أن تؤدي إلى الحمل في حالة انخفاض عدد الحيوانات المنويّة، والسبب الثاني هو إمكانيّة تشخيص الإصابة بالسرطان في المراحل المبكرة، الأمر الذي لا يمكن تشخيصه من خلال التصوير بواسطة الموجات فوق الصوتية. 

يمكن استخراج الحيوانات المنويّة إن وجدت في العيّنة المسحوبة من الخصية واستخدامها في إجراء إحدى التقنيّات المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو التلقيح داخل الرحم. أما في حال عدم وجود الأنابيب المنويّة في الخصيتين، فليس هناك حاجة لإجراء خزعة الخصية.  

في السابق، كان يتمّ إجراء خزعة الخصية من نقطة واحدة من الخصية، إلّأ أنّه بسبب التفاوت في نسبة الحيوانات المنويّة من نقاط مختلفة من الخصية، فقد أصبحت اليوم هذه العمليّة تجري من خلال تقسيم الخصية إلى أربع أقسام وأخذ عيّنات مختلفة من كل قسمٍ منها.

تكمن أهميّة هذا الأمر بالنسبة للأشخاص المصابين بقصور الغدد التناسلية الثانوي بحيث يكون الشخص قادرًا على إنتاج الحيوانات المنويّة في جزءٍ معيّن من الخصية، بينما تعرف حالة انعدام الحیوانات المنویّة بالکامل في الخصية باسم قصور الغدد التناسلية الأساسي. 

شروط اخذ عيّنة من الخصية

يتمّ اخذ خزعة من الخصية في معظم الأحيان لأسباب تتعلّق بتشخيص مشكلات الخصوبة لدى الرجال. أما شروط إجراء هذه الخزعة فهي:

  • عدم وجود الحيوانات المنويّة في فحص تحليل السائل المنوي
  • وجود نسب هورمون طبيعيّة لدى المريض

استخراج الحيوانات المنوية من الخصية لإجراء التلقيح الصناعي

يتمّ اخذ عيّنة من الخصية لأجل القيام بالاختبارات التشخيصيّة بالإضافة إلى سحب عيّنة من الحيوانات المنويّة لاستخدامها في التقنيّات المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري أو التلقيح داخل الرحم. 

كما ذكرنا سابقًا، يتمّ أخذ الخزعة من أجزاءٍ مختلفة من الخصية، ولكن لا داعي لإجرائها في حال كان سبب انعدام النطاف هو عدم وجود الأنابيب المنويّة في كلتا الخصيتين. قبل إجراء الخزعة، يقوم الطبيب بفحص عيّنة المني تحت المجهر من خلال فحص تحليل السائل المنوي، وفي حال عدم إيجاد الحيونات المنويّة تُشخص الحالة بفقد النطاف الانسدادي أو غير الانسدادي. 


استخراج الحيوانات المنويّة من الخصية


في حالة فقد النطاف الغير انسدادي لا تتمكن الحيوانات المنويّة من الدخول إلى السائل المنوي بسبب وجود انسداد في قناة القذف والبَربَخ أو تلف في قناة نقل المنيّ من أثر التعرض لجراحة. أما في حالة فقد النطاف الانسدادي، فلا يقوم الجسم بانتاج الحيوانات المنويّة إطلاقًا، أو ينتجها بأعدادٍ قليلة جدًا أو غير كافية، ويحصل ذلك لأسبابٍ جينيّة أو بسبب القذف المرتجع أو العكسي وغير ذلك. 

يمكنك مطالعة علاج انعدام الحيوانات المنوية في الخصية لمعرفة المزيد حول هذا الموضوع.

ما هو انعدام الحیوانات المنویة و ما علاجه؟
انقر للمزید: علاج انعدام الحيوانات المنوية في الخصية


يمكن تشخيص مشكلة القذف المرتجع أو العكسي من خلال فحص البول، بحيث يمكن في بعض الأحيان استخراج أو استرجاع الحيوانات المنوية. ولأن عمليّة إنتاج الحيوانات المنويّة تختلف من موضعٍ لآخر داخل الخصية، يتمّ أخذ عيّنة من مواضع مختلفة من الخصية. 

اليوم، تجرى خزعة الخصية بالخصوص للمصابين بقصور الغدد التناسلية الثانوي من خلال تقسيم الخصية إلى أربع أقسام بحيث يتمّ أخذ عيّنات مختلفة من كل قسمٍ منها. يتمّ تجميد العيّنة في حال الحصول على حيوانات منويّة ناضجة بعد إجراء الخزعة لأجل استخدامها لاحقًا في إحدى العلاجات المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي، ذلك أنّه في بعض الأحيان، يمكن أن تكون هذه العيّنة هي آخر ما تبقّى من حيواناتٍ منويّة للمريض، بحيث يمكن أن لا يتّم إيجاد أي حيوانات منويّة بالغة في الخزعات المستقبليّة. 

العناية اللازمة قبل إجراء خزعة الخصية

ينبغي على المريض إبلاغ الطبيب ببعض الأمور الهامة كما عليه الإعتناء ببعض النقاط قبل القيام بإجراء خزعة الخصية. الأمور التي يجب الإبلاغ عنها قبل أخذ عيّنة من الخصية هي:

  • وجود أي نوع من النزيف 
  • وجود حساسيّة لأي نوع دواء كالبنج 
  • الأدوية التي يتناولها المريض

سائر الأمور التي يجب مراعاتها قبل أخذ خزعة من الخصية:

  • تقليم الشعر الزائد حول كيس الصفن والقضيب والعانة (في الليلة التي تسبق الجراحة)
  • التوقف عن تناول الأدوية المسيّلة في حال استخدامها
  • إفراغ المثانة قبل دخول غرفة العمليّات
  • التوقّف عن التدخين 24 ساعة قبل دخول غرفة العمليّات
  • عدم اصطحاب أي ساعة يد أو نظارات أو عدسات أو أجهزة سمعية أو ما شابه إلى غرفة العمليّات

غالبًا ما تُجرَى هذه العمليّة تحت تأثير التخدير الموضعي، ولكن في حال تشخيص الطبيب بإجرائها تحت التخدير الكامل، ينبغي عندها على المريض تجنب الأكل والشرب قبل العملية (لمدة 8 ساعات على الأقل).

مدة عملية خزعة الخصية

تستغرق عمليّة خزعة الخصية 15 إلى 20 دقيقة بحيث تتم في نفس اليوم من خلال جرح بحدود 1 إلى 2 سم في غرفة إجراء العمليّة، ولا تستدعي البقاء في المستشفى لفترة طويلة. كما تجدر الإشارة إلى أن الطبيب يشخّص خيار استخدام التخدير الموضعي أو العام بناءً على حالة كل مريض، وذلك لأنه ينبغي أن يبقى المريض ثابتًا بدون أي حركة أثناء إجراء الخزعة. 

كيفيّة سحب الحيوانات المنويّة من الخصية؟ 

تشمل الطرق المستخدمة عادةً لأخذ عيّنة من الخصية ما يلي:

  • تقنيّة PESA (Percutaneous Epididymal Sperm Aspiration)
  • تقنيّة MESA(Microsurgical epididymal sperm aspiration)
  • تقنيّة (Testicular sperm aspiration) TESA
  • تقنيّة TESE(Testicular sperm extraction)


سوف نشرح في ما يلي كل من هذه التقنيّات وطريقة استخراج الحيوانات المنويّة في كلٍ منها.

الطرق المستخدمة عادةً لأخذ عيّنة من الخصية

تقنيّة PESA أو شفط الحيوانات المنويّة من قناة البربخ

تستخدم هذه التقنيّة أي سحب عينة من الخصية بالابره في حالة إصابة المريض بفقد النطاف الانسدادي بحيث تحصل عمليّة تشكيل الحيوانات المنويّة في الخصية إلا أنها لا تخرج عبر قناة القذف. يمكن أن تؤدي التشوهات الخلقية أو الإصابة الناتجة عن الجراحة (مثل قطع قناة نقل المني) أو العدوى إلى سد مجرى تدفق الحيوانات المنوية. قبل إجراء تقنيّة PESA، يوصي الطبيب المريض بالقيام بتقليم الشعر من المنطقة التناسليّة والصيام ليلة إجراء العمليّة قبل التوجه صباحًا إلى مركز الجراحة. 

يتّم سحب الحيوانات المنويّة من قناة البربخ (الأنبوب الداخلي للخصية حيث تنضج وتتخزّن الحيوانات المنويّة) من خلال إبرة فراشيّة تحتوي على سائل خاص، تحت تأثير التخدير الموضعي (من دون الحاجة للتخدير العام) وفي بيئة معقّمة، ثم تُنقل العيّنة إلى المختبر. يمكن تكرار هذه العمليّة لأكثر من مرة إلى حين إيجاد حيوانات منويّة ذات جودة عالية.

تحلیل الحيوانات المنويّة


إذا كانت النتيجة إيجابيّة بعد استخراج الحيوانات المنويّة، يكون المريض مؤهلًّا للّجوء إلى التقنيّات المساعدة على الإنجاب كالحقن المجهري بحيث يتمّ تجهيز الحيوانات المنويّة لتشكيل الجنين. ولكن إذا كانت نتيجة الفحص سلبيّة، فلا بد من اللجوء للجراحة. 

تجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة تستخدم غالبًا للأشخاص الذين خضعوا لعملية قطع القناة الدافقة، بحيث أن تكلفة هذه التقنيّة أقلّ مقارنةً بالجراحة، كما أنّها لا تستدعي أخذ عيّنة من قناة البربخ. ولكن بالطبع ينبغي اللجوء إلى تقنيّة الجراحة في حال عدم إيجاد الحيوانات المنويّة من خلال هذه التقنيّة.

تقنيّة MESA أو استخراج الحيوانات المنويّة من قناة البربخ بالجراحة المجهريّة

تستخدم هذه التقنيّة أيضًا للرجال المصابون بفقد النطاف الانسدادي نتيجةً لانسداد أو عدم وجود القناة الدافقة للمني بحيث تتمّ تحت تأثير التخدير العام.

يقوم الطبيب في البداية بفحص قنوات المني وفتحها من خلال مقص جراحي صغير تحت المجهر الجراحي، ثم يقوم باستخراج المني من القناة. بعد ذلك يقوم الطبيب بفحص عدد الحيوانات الطبيعيّة التي يمكن استخدامها بالتزامن مع حدوث الإباضة لدى المرأة. كما يمكن أن يقوم الطبيب بتجميد عيّنة من الحيوانات المنويّة التي تم سحبها لاستخدامها مستقبليًّا في علاجات التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.  

الحقن المجهري
انقر للمزید: ما هو الحقن المجهري وكيف يختلف عن أطفال الأنابيب؟

تقنيّة TESA أو استخراج الحيوانات المنويّة من الخصية

تتمّ هذه التقنيّة تحت التخدير الموضعي عن طريق استخدام إبرة الخزعة، بحيث يقوم الطبيب بسحب عيّنة من نسيج الخصية مباشرةً والتي يتمّ من خلالها استخراج الحيوانات المنويّة لاستخدامها في عمليّات التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري. تُعتمد هذه التقنية لتشخيص وعلاج فقد النطاف أو جمع الحيوانات المنوية من الخصيتين بحيث تتمّ عادةً من خلال تخدير العصب داخل غرفة العمليّات أو العيادة.

تسمح هذه التقنيّة بسحب الحيوانات المنوية برفق عن طريق إجراء شق صغير وثقب الجلد والخصية.

تقنيّة TESE أو استخراج الحيوانات المنويّة من نسيج الخصية

تتضمن تقنيّة TESE أو عملية اخذ عينة من الخصية إجراء شقوق صغيرة في الخصية للتحقق من وجود أو عدم وجود الحيوانات المنوية في الأنابيب. في العادة يتّم إجراء هذه التقنيّة تحت تأثير التخدیر العام في غرفة العمليّات، ويمكن إجراؤها أيضًا من خلال التخدير الموضعي في العيادة بحيث يُحقن المخدر في الحبل المنوي الذي يمر بالبطن ليصل إلى الخصيتين بالإضافة إلى مكان إجراء الخزعة للمريض. وفي النهاية، يتمّ إزالة قطع صغيرة جدًا من نسيج الخصية عن طريق شق الجلد والخصية، ثم توضع في وعاءٍ خاص بالزرع.

خزعة الخصية


تُفحص الأنسجة المستخرجة تحت المجهر، وفي حال إيجاد الحيوانات المنويّة، يمكن استخراجها لاستخدامها في عمليات الحقن المجهري. أما في حال كان حجم الخصية صغيرًا أكثر من اللازم، أو في حالة عدم إيجاد الحيوانات المنويّة، يقوم الطبيب بإعادة الخزعة مجددًا قبل التأكد من إصابة المريض بفقد النطاف. 

 ينبغي على المريض تقليم الشعر في المنطقة التناسليّة والصيام ليلة العمليّة، بالإضافة إلى اصطحاب أحد الأشخاص برفقته لأجل إجراء عمليّة خزعة الخصية TESE. تتمّ هذه العمليّة في غرفة معقمة وتحت التخدير الموضعي أو العام، ومن الممكن حقن المسكنات في وريد المريض وفقًا لطبيعة الحالة وتشخيص الطبيب. 

تسمح هذه التقنيّة التي يتكرّر فيها أخذ العينات من نسيج الخصية وفحصها مجهريًا بالتوسّع بالفحص بشكلٍ أكبر لتشخيص وجود أو انعدام وجود الحيوانات المنوية. فوجود الحیوانات المنويّة الطبيعيّة يؤشر على أنّ مشكلة الخصوبة ترتبط بعوامل أخرى. 

إن وجود الحيوانات المنويّة الطبيعيّة خلال هذه العمليّة يؤهل لإمكانية الاستفادة المباشرة منها في العلاجات الإنجابية في حال وجود البويضة الجاهزة لدى الزوجة، أو تجميدها للاستخدام المستقبلي. 

متى يخضع المريض لخزعة الخصية؟

أكثر الأشخاص المؤهلين لإجراء التقنيّات المذكورة لأجل اخذ عيّنة من الخصية هم الذين يعانون من انخفاض في عدد الحيوانات المنوية في تحليل السائل المنوي. يرجع هذا الانخفاض إلى أحد الأسباب التالية: عدم وجود أو انسداد القناة المنويّة، المشاكل الهورمونيّة، التعرّض للأشعّة بالخصوص المرضى المصابين بالسرطان، العوامل الوراثية وتكوين الجينات المنتجة للحيوانات المنوية على كروموسوم Y، الإصابة بالأمراض المعدية مثل التهاب الغدة النكافية بالإضافة إلى بعض الأدوية التي تستخدم في علاج مرض السرطان وغيرها. 

تحليل وفهم نتائج أخذ عينة من الخصية

إنّ لتحليل نتيجة خزعة الخصية أهميّة بالغة في اختيار الطريقة العلاجيّة الأمثل للمريض. في الواقع، على الرغم من أنّ خزعة الخصيّة تتمّ من خلال عمليّة بسيطة عبر جرح صغير في الخصية، إلّا أنّ القيام بتحليل نتيجة هذه الخزعة هو أمرٌ بالغ الأهميّة، بحيث يتمّ دراستها وتحليلها من قبل المتخصصين بعلم الأجنّة في مراكز علاج العقم المتخصّصة. 

في بعض الأحيان، لا يتمّ إيجاد الخلایا التناسليّة على الإطلاق لدى المريض، أي أنّه في هذه الحالة يعاني من العقم، وفي هذه الحالة يقترح الطبيب اللجوء إلى الجنين المتبرّع أو الحيوانات المنويّة المُتَبرعة.

انقر هنا للمزيد من المعلومات حول التبرّع بالحيوانات المنويّة في إيران.

التبرع بالحيوانات المنوية في إيران
انقر للمزید: التبرع بالحيوانات المنوية في إيران


وأحيانًا أخرى، تتواجد الخلايا التناسليّة، إلّا أنها تنمو لتصل إلى مرحلةٍ معيّنة ثم تتوقف عن النمو عند هذا الحدّ. في هذه الحالة أيضًا لا تتواجد الحيوانات المنويّة في السائل المنوي، إلّا أنّها تختلف عن حالة عدم وجود الخلايا الجنسيّة، ذلك أنّه من الممكن أن تتحسّن حالة هؤلاء الأشخاص من خلال تناول الأدوية التي تساعد في اكتمال نموّ الخلايا الجنسيّة، ومن الممكن في بعض الأحيان أن تنمو الحيوانات المنويّة الغير ناضجة وتتحوّل إلى حيوانات منويّة ناضجة مخبريًّا.  

تجدر الإشارة إلى أنه في كلا الحالتين يتمّ تشخيص المريض بالإصابة بفقد النطاف.  

بشكلٍ عام، يقسم تحليل نتائج خزعة الخصية إلى أربع مجموعات:

  1. طبيعي: في هذه الحالات لا يكون السبب في نقص الحيوانات المنوية وجود مشاكل في الخصية.
  2. توقف تطور الحيوانات المنوية: تمر الحيوانات المنوية خلال 16 مرحلة لتصل إلى مرحلة النضج. في بعض الأحيان يتوقف هذا التطور عند إحدى هذه المراحل. 
  3. قلة إنتاج الحيوانات المنوية: في هذه الحالة، يحدث التطور الكامل للحيوانات المنوية في أجزاء الخصية، إلّا أنّها تكون محدودة بحيث لا تظهر في السائل المنوي.
  4. عدم وجود الخلايا التناسليّة: لا يوجد لدى هؤلاء المرضى أي خلايا تناسليّة في الخصيتين.

كما تُظهر نتيجة الخزعة في بعض الأحيان بأنّ الخصية تعمل بشكلٍ طبيعي، بينما سبب عدم وجود الحيوانات المنويّة يرجع إلى وجود انسداد في القنوات الناقلة للمني، أي حالة فقد النطاف الانسدادي. 

الرعاية ما بعد عمليّة خزعة الخصية

ينبغي الاعتناء ببعض التدابير الخاصة بعد الخضوع لعمليّة اخذ عينة من الخصية كما يلي:

  • عدم ارتداء الملابس الداخلیة الضيّقة 
  • تناول المسكنات والمضادات الحيوية
  • الاستراحة المطلقة لمدة 24 ساعة
  • الامتناع عن ممارسة الجنس لمدة أسبوع إلى أسبوعين بعد الجراحة
  • إبقاء منطقة الخزعة جافة وعدم غسلها لعدة أيام
  • تجنب تناول الأسبرين لمدة تصل إلى أسبوع


الرعاية ما بعد عمليّة خزعة الخصية

أضرار سحب عينة من الخصية 

إنّ عمليّة اخذ خزعة من الخصية هي عملية بسيطة لا تؤدي إلى نزيف مستمر ولا إلى حصول الالتهابات. من الطبيعي أن يشعر المريض ببعض الألم والورم الخفيف مع ملاحظة القليل من الدم وعدم الارتياح أو تغيير في اللون. يتخوّف بعض الأشخاص من حدوث مشكلات في الخصوبة نتيجةّ لإجراء هذه الخزعة، إلّا أنّ هذه المخاوف غير منطقية، ذلك انّ هذه العمليّة لا تأثير لها على عمليّة الانتصاب كما لا تجعل مشكلة العقم أكثر سوءًا.

يوصَى بمراجعة الطبيب في حال ملاحظة التالي:

  • الألم الشديد
  • الورم الشديد
  • ارتفاع حرارة الجسم أكثر من 38 درجة
  • النزيف القوي

خزعة الخصية ونسبة نجاح الحقن المجهري

كما ذكرنا سابقًا، يتمّ اللجوء للتقنيّات المساعدة على الإنجاب بالترافق مع إجراء خزعة الخصية، بحيث يتمّ سحب الحيوانات المنويّة واستخدامها في عمليّة اطفال الانابيب أو الحقن المجهري. يتمّ اللجوء لتقنيّة الحقن المجهري بشكلٍ واسع مع استخدام خزعة الخصية بالخصوص عندما يكون عدد الحيوانات المنويّة السليمة التي تمّ استخراجها من الخزعة غير كافيًا للتلقيح الصناعي.

خلال عمليّة الحقن المجهري، يتمّ انتقاء أحد الحيوانات المنويّة السليمة وإدخالها إلى البويضة من خلال إبرة مجهريّة. وفي الآونة الأخيرة، أثبتت تقنيّة الحقن المجهري فعاليّتها في علاج الكثير من حالات العقم عند الأزواج. وبشكلٍ عام، تبلغ نسبة نجاح الحقن المجهري حوالي 40 بالمئة.

الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول true في إيران اتصل بنا

الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل

تكلفة عملية سحب عينة من الخصية

بشكل عام، يتراوح سعر عملية أخذ عينة من الخصية بين مليون ومليون ونصف مليون تومان. إلّا أنه يجب الالتفات إلى أنه في العادة يتمّ فحص جودة الحيوانات المنويّة بعد إجراء الخزعة، ثم يتمّ استخدامها فی علاجات الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري. لذلك، فإنّ كلفة هذه العلاجات أيضًا يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار.

علاج العقم في ايران  

تعتبر إيران من البلدان الرائدة في المجالات العلاجية ولا سيّما علاجات العقم بحيث تشتهر بوفرة المستشفيات المجهّزة بأحدث التقنيّات ومراكز معالجة العقم المتطوّرة. 

إذا كنت تعاني من مشكلة في الإنجاب، وتنوي إجراء خزعة الخصية وتلقي علاج للحمل، ننصحك بالسفر العلاجي إلى إيران. فبفضل التقدّم الطبي في إيران في هذا المجال، يمكنكم الخضوع لإحدى التقنيّات المساعدة على الإنجاب بحسب الحالة، والاستفادة من نسبة نجاحٍ عالية، والحصول على أجنّة ذات جودة عالية. كما يمكنكم الاستفادة من تقنيّة تحديد نوع الجنين في حال كنتم ترغبون بذلك.  

فبإمكان الشخص الذي يعاني من مشكلة فقد النطاف التوجه إلى إيران لتلقّي العلاج المناسب لحالتة. يتمّ تشخيص مشكلة العقم أوّلًا من خلال إجراء خزعة الخصية، والتي كما ذكرنا سابقُا تعتبر الطريقة الأفضل اليوم لتشخيص العديد من مشكلات الحيوانات المنويّة بما فيها العدد والجودة والحركة والشكل، كما أنها توفّر إمكانيّة الاستفادة من أنسب العلاجات لمشكلات العقم عند الرجال.

بعد تشخيص المشكلة، وفي حال إيجاد الحيوانات المنويّة، يمكن للمريض اللجوء إلى إحدى التقنيّات المساعدة على الإنجاب كالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهري. أمّا في حال عدم إيجاد الحيوانات المنويّة، فيمكن اللجوء إلى الحيوانات المنويّة من متبرّع قبل القيام بعمليّة التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.

أدخل هنا للمزيد من التفاصيل حول تكلفة إجراء عملية اطفال الانابيب في ايران من خلال حزمة اقتصادية شاملة لكافة خدمات السفر والإقامة والتنقلات والترجمة وزيارة المركز الطبي وغيرها. يمكنك أيضًا تعديل الحزمة بما يتناسب مع رغبتك وإمكانياتك.

اطفال الانابيب في ايران

الأسئلة الشائعة

1) متى تظهر نتيجة الخزعة؟

تظهر نتيجة خزعة الخصية عادةً بعد يومين إلى 4 أيام من العمليّة.

2) ما هي مدة عملية خزعة الخصية؟

تستغرق عمليّة خزعة الخصية عادةً بين 15 إلى 20 دقيقية، فهي عمليّة تتم في نفس اليوم من خلال جرح بحدود 1 إلى 2 سم في غرفة إجراء العمليّة.

3) هل يمكن مغادرة المستشفى بعد عملية عينة الخصية؟

نعم، يمكن مغادرة المستشفى بعد عمليّة عيّنة الخصية، فهي تتمّ في نفس اليوم ولا تستدعي البقاء في المستشفى بعد ذلك. 

4) هل خزعة الخصية مؤلمة؟

لا تسبّب خزعة الخصية الشعور بالألم لدى المريض، فهي تتمّ تحت تأثير التخدير الموضعي في معظم الأحيان. بعد الانتهاء من العمليّة يمكن وصف المسكّنات اللازمة للمريض في حال الشعور بالألم أو الانزعاج لمدّة تتراوح بين 24 إلى 72 ساعة.  

2 تعليقات

  • پیش فرض
    کاربر
    -

    انا اعاني من انعدام الحيوان المنوي وعدم عمل المصنع وبعد اخذ عينه من الخصيه

    • پیش فرض
      حبیب ابراهیمی
      -

      سلام علیکم،

      اذا عملت عمل اخذ عینه من الخصیه و کان النتیجه صفر مافی حل.

      ممکن تعمل عملیه اجنه المتبرعه او حیامن متبرعه.

اترك تعليقا