کل ما ينبغي معرفته حول العقم وأسبابه عند الرجال


يتمّ تشخيص إصابة الزوجان بالعقم في حال عدم تمکنهما من الإنجاب بعد مرور 18 شهرا من محاولة الحمل. تحصل اضطرابات الحمل لدى الرجال والنساء على حدٍ سواء، فخمسين بالمئة من حالات عدم الإنجاب ترجع أسبابها إلی مشكلات لدى الرجال كعدم التوازن الهرموني والاضطرابات الوراثية وفقد النطاف الانسدادي وانسداد الأنابیب الناقلة للحيوانات المنوية، بالإضافة إلى الإصابة بالأمراض ونمط الحیاة وما إلی ذلك .

وعلى الرغم من قلق الأزواج الكبير بشأن العقم، إلّا أنّ هناك العديد من العلاجات بحسب أسباب حدوث العقم. يتّم تشخیص حالة العقم عند الرجال من خلال علامات مختلفة مثل مشاکل الانتصاب والقذف وحدوث تورّم وألم في الخصيتين وقلة عدد الحیوانات المنوية في عينة من السائل المنوي بالإضافة إلى نقض نمو شعر الجسم والوجه إثر الاضطرابات الهرمونية وغير ذلك.

يمكن علاج العديد من الاضطرابات المؤديّة إلى عقم الرجال وذلك من خلال تشخيص أسباب عدم الإنجاب لدیهم والمتابعة الطبيّة باستمرار وفي الوقت المناسب.

کل ما ينبغي معرفته حول العقم وأسبابه عند الرجال

أسباب العقم عند الرجال

کما أشرنا سابقًا، تتنوّع الأسباب المؤدية إلى العقم لدى الرجال بما فيها الاختلالات الوراثية والجینية والمشاکل البیئية والأمراض المختلفة ونمط الحياة.

بشكلٍ عام، یمکننا تقسیم أسباب العقم لدى الرجال إلی ثلاثة أقسام كالتالي: 

  • مشاکل في الحیوانات المنوية
  • مشاکل في الخصيتين
  • بعض الاضطرابات والأمراض


مشاکل الحیوانات المنویة أهم أسباب عقم الرجال

تعتبر مشاکل واضطرابات الحیوانات المنوية من الأسباب الرئیسة المؤدية إلى العقم عند الرجال. تحدث هذه الاضطرابات بسبب عوامل مختلفة كالتدخین وإدمان الکحول ونمط الحیاة والاضطرابات الصبغية والعوامل البیئية والمشاکل الهرمونية ومرض النکاف وأمراض الکلى والالتهابات وما إلی ذلك.

تتضمن أبرز مشاکل الحیوانات المنویة عند الذکور ما يلي:

  • فقد النطاف (نقص إنتاج الحيوانات المنوية)
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو قلة النطاف
  • الحركة غير المناسبة أو ضعف حركة الحيوانات المنوية
  • النمو غير الكافي والتشوه في شكل الحيوانات المنوية


بنية الحيوانات المنوية (Morphology)

يتمّ إجراء الاختبارات والفحوصات لا سيّما فحص السائل المنوي للكشف عن المشكلة لدى الرجل مثل تركيز الحيوانات المنوية (عدد الحيوانات المنوية في حجم معين من السائل المنوي) والعدد الإجمالي للحيوانات المنوية والقوة الحيوية أو النسبة المئوية للحيوانات المنوية الحية وكمية الحيوانات المنوية التي يتم قذفها أو العدد من السائل المنوي لكل مليلتر ومورفولوجیا الحيوانات المنوية وشكلها ومستوى الحموضة في السائل المنوي (PH) ومدة تمييع السائل المنوي بعد القذف وعدد خلايا الدم البيضاء للتحقق من العدوى، وما إلى ذلك.

كل شيء عن تحليل السائل المنوي للرجل
انقر للمزید: كل شيء عن تحليل السائل المنوي للرجل

فقد النطاف

يُطلق تعبير فقد النطاف عندما يكون عدد الحيوانات المنويّة في تحليل السائل المنوي لدى الرجل صفرًا، ممّا يعني عدم وجود حیوانات منوية في السائل المنوي. يحصل فقد النطاف أو انعدام الحیوانات المنویة بشکلٍ انسدادي أو غیر انسدادي. یحدث فقد النطاف الانسدادي بسبب وجود انسداد في مسار الأنابیب المنوية بحيث لا يمکن إيجاد الحیوانات المنوية في تحلیل السائل المنوي. أمّا في حالة فقد النطاف غیر الانسدادي، فلا يتمكّن الشخص من انتاج الحیوانات المنويّة لأسبابٍ مختلفة.

انعدام الحیوانات المنویة و علاجه
انقر للمزید: علاج انعدام الحيوانات المنوية في الخصية


فقد النطاف

قلة النطاف

تشیر قلة النطاف إلی إحدى حالات مشاکل الحیوانات المنویة بحيث یتم إنتاج عدد صغیر جدًا من الحیوانات المنویة في السائل المنوي بما يقل عن 20 میلیون. تنتج قلة النطاف عن عوامل مختلفة ويمكن أن تكون حالة مؤقّتة أو دائمة.

على الرغم بأن انخفاض عدد الحیوانات المنویة یقلل من فرص الخصوبة، إلّا أنّه بالإمكان حلها من خلال اللجوء للتقنیات المساعدة علی الإنجاب كأطفال الأنابيب (IVF) أو التلقیح داخل الرحم (IUI) أو الحقن المجهري (ICSI).

الأجسام المضادة للحيوانات المنويّة

تسبب الأجسام المضادة للحيوانات المنوية اختلال وظيفي لديها وتقلل من حركتها وخصوبتها. تحصل هذه الحالة بشكل أکثر شیوعا لدى الأشخاص الخاضعین لعملية قطع القناة الدافقة أو المصابین بانسداد قنوات المني. يمكن حل هذه المشكلة من خلال تناول الأدوية أو اللجوء للطرق المساعدة على الإنجاب.

مشاكل القذف عند الرجال

يمنع انسداد القنوات الناقلة للمني الحيوانات المنوية من الوصول إلى السائل المنوي. يتسبب إصابة العضو الذي یخرج الحیوانات المنوية من الخصیتین إلی هذه القنوات في غیاب الحیوانات المنوية في القدف ممّا يؤدي إلی عدم الإنجاب لدی الرجال.

 في بعض الحالات النادرة، يكون سبب العقم هو القذف المرتجع. في هذه الحالة، يدخل السائل المنوي المثانة بدلاً عن قذفه عبر القضیب وخروجه من الجسم. یمکن أن تؤدي العدید من العوامل مثل تلف الخصيتين والمشاكل العصبية والعدوى والسكري والعيوب الخلقية إلی حدوث القذف العکسي. يتم حلّ المشاکل والاضطرابات المتعلقة بالقذف عن طريق الجراحة.

عملية عکس قطع القناة الدافقة

عمليّة قطع القناة الدافقة هي طريقة مؤقتة لمنع حدوث الحمل والتي یتم فیها إغلاق أنابیب الحیوانات المنوية عند الذکور. هناك احتمال 30% لإمكانيّة العودة للحالة الطبيعيّة بعد العمليّة، وفي بعض الأحيان لا يمكن الرجوع عنها. ینبغي العلم بأنه كلما تم إجراء عكس عمليّة قطع القناة المنوية بشكل أسرع عند الرجال، كان ذلك أسهل وأكثر نجاحًا، أمّا في حال مرور فترة طويلة على عمليّة قطع القناة الدافقة، تزداد احتمالية أن يكون لجسم الرجل ردة فعل من جهاز المناعة تجاه حيواناته المنوية ونتيجة لذلك يحدث العقم عند الرجل.

العقم عند الرجال بسب مشاکل الخصية

تسبب بعض التشوهات في الخصيتين حدوث خلل في عملية إنتاج الحیوانات المنوية مثل النمو غیر المناسب للخصيتين أو الخصية المعلّقة (غیر نازلة)، أو فقدان أنسجة الخصية. 

الخصية المعلقة

یشیر اضطراب الخصية المعلّقة أو اختفاء الخصية إلی عدم خروج الخصية من البطن وعدم نزولها داخل کیس الصفن. في الغالب، يتمّ تشخیص هذه الحالة بعد ولادة الطفل. يمكن معالجة هذه الحالة عن طريق الجراحة، إلّا أنّ التأخر في الكشف عنها وتشخيصا يمكن أن يؤدي إلى حدوث مشكلة العقم عند الذكور.

دوالي الخصية

دوالي الخصية هي أکثر الأمراض شیوعًا التي تسبّب مشكلات الخصوبة لدى الذكور، وهي قابلة للعلاج. تحصل دوالي الخصية بسبب تضخم الأوردة في أوعية الخصيتين فتعجز الخصيتين عن تصریف الدم بشكلٍ جيّد. يؤدي عدم علاج هذه الحالة وبقاء الدم لفترة طويلة في الخصيتين إلى ارتفاع درجة الحرارة وحدوث اضطرابات هرمونية. نتیجة لذلك تؤدي دوالي الخصية إلی حدوث خلل في إنتاج الحیوانات المنوية مما یجعل الرجل عرضة للعقم.

تشير دوالي الخصية إلى تضخم عروق كيس الصفن.

ما هي الأمراض التي تتسبب في عقم الرجال؟ 

هناك اضطرابات وأمراض مختلفة يمکن أن تؤدي إلی عدم قدرة الرجال علی الإنجاب. تتضمن أکثرها شیوعا ما يلي:

  • أمراض الطفولة
  • الاضطرابات الهرمونية
  • اضطراب المبال التحتاني
  • الاضطرابات الوراثية
  • الالتهابات المزمنة
  • الإصابة بحمی طويلة الأمد
  • البدانة
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • مرض النکاف
  • العلاج الإشعاعي
  • التليف الكيسي
  • الأورام
  • تناول بعض الأدوية
  • مشاكل في أنابيب الحيوانات المنوية 
  • الجراحة

العوامل الأخری المؤثرة علی عقم الرجال

تزید أمراض أخری من احتمالية حدوث العقم عند الرجال ومرض السکري هو أحدها. يسبب مرض السکری العقم عند الرجل عن طريق زيادة نسبة السكر في الدم والوزن الزائد ثم التسبب بتخریب الحمض النووي لديهم. الجدیر بالذکر أن داء السكري والسكري الكاذب إلى جانب مشاكل الغدد الصماء الأخرى مثل الغدة الدرقية تؤثر على التحكم الهرموني في إنتاج الحيوانات المنوية.

 إضافة إلی ذلك، فإن الالتهابات المختلفة وخاصة في منطقة البربخ و البروستاتا تزید من خطر الإصابة بالعقم. یمکننا الإشارة إلی العوامل المؤثرة الأخری علی العقم عند الرجال ومنها:

وجود الأورام المختلفة في الجسم

بحسب البيانات، فإن جميع أنواع الأورام السرطانية وغير السرطانية تؤثر على الأعضاء التناسلية الذكرية من خلال الغدد التي تفرز هرمونات الذكورة مثل الغدة النخامية. ينبغي العلم باحتمال تأثّر خصوبة الرجل بالعلاج الکیميائي أو العلاج الإشعاعي بالإضافة إلى العملیات الجراحية الخاصة. 

العيوب في أنابيب الحيوانات المنوية 

إن حصول انسداد في الأنابیب الناقلة للحيوانات المنويّة لأسباب مختلفة مثل التليف الكيسي أو العوامل الوراثية أو الصدمة أو العدوى، يؤدي إلى عدم إمكانيّة نقل الحيوانات المنوية منها بشكل طبيعي، ممّا يسبب العقم عند الرجل. ینبغي الذکر بأنّ انسداد القنوات المنوية يحصل في أجزاء مختلفة من الجهاز التناسلي مثل الإحليل والبربخ والخصيتين. 

العيوب في أنابيب الحيوانات المنوية

المشاکل الجنسية

يعتبر الجماع المؤلم والقذف المبکر وضعف الانتصاب وبعض التشوهات التشريحية مثل المبال التحتاني من العوامل الأساسية الأخرى لعدم قدرة الرجال علی الإنجاب.

الخضوع لجراحات سابقة

في حالة الخضوع لعملية جراحية سابقة مثل جراحة البطن أو والبروستاتا أو الفتق أو قطع القناة الدافقة، ینخفض إنتاج الحیوانات المنوية ویحدث العقم لدی الرجال. تجدر الإشارة بأن هناك طرق جراحية مختلفة یمکن إجراؤها لاستخراج الحیوانات المنوية من قناة البربخ أو من الخصيتين.

المهنة ونمط الحیاة وتأثیرهما علی عقم الرجال

يمکن أن تتسبب بعض المهن وأنماط الحياة في انخفاض أداء الحیوانات المنویة، الأمر الذي يمكن أن يصل إلى حدوث العقم عند الرجل. تشمل هذه العوامل ما يلي:

  • التعرض للمواد الکيمياوية الصناعية: يؤدي التعرض المستمر لمبيدات الآفات والمذيبات العضوية والبنزين والتولوين والزيلين ومواد الطلاء إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • التعرض للمعادن الثقيلة: إنّ العمل في البیئات المليئة بالرصاص والمعادن الثقيلة یترك آثارًا سلبیة خطیرة علی صحة الحیوانات المنوية، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى عقم الرجال.
  • الأشعة السینية: تؤدي الجرعات العالية من الأشعة السينية إلى انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية، إلّا أنّ هذا الوضع يتحسن ويصبح طبيعيًّا بعد فترة قصيرة بحيث يزداد إنتاج الحيوانات المنوية.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصیتین: يؤدي ارتفاع درجة حرارة الخصيتين إلى ضعف في إنتاج الحيوانات المنوية وفي وظيفتها، فاستخدام حمامات البخار أو أحواض الاستحمام الساخنة بشكل متكرر يقلل عدد الحيوانات المنوية بشكلٍ مؤقت. كما يؤدي الجلوس لفتراتٍ طويلة أو ارتداء الملابس الضيقة إلى انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية وبالتالي يؤدي إلى العقم عند الرجل.


الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول علاج العقم في إيران اتصل بنا

الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل

طرق تشخيص العقم عند الرجال

عند ذهاب الزوجين المصابین بالعقم لاستشارة الطبیب، یبدأ الطبیب بفحص الرجل أولًا ويقوم بإجراء الفحوصات التالية بحسب الحالة:

  • الفحوصات الأولية
  • تحلیل السائل المنوي
  • خزعة الخصية
  • التصویر بالموجات فوق الصوتية
  • الاختبارات الهرمونیة
  • الاختبارات الجینيّة
  • اختبار الحمض النووي للحیوانات المنوية

بدایةً، یقوم الطبیب بفحص العلامات الظاهريّة للرجل مثل علامات تطور ونضج ونمو المنطقة التناسلية. تشكّل الخصيتان عضوًا أساسيًّا في خصوبة الرجل، فحجم وصحة الخصيتين وعدم الإصابة بدوالي الخصية هي عوامل مهمّة لتشخيص خصوبة الرجل. بعد إجراء الفحوصات الأوليّة، یقوم الطبيب بإجراء تحليل السائل المنوي لفحص جودة وکمية الحیوانات المنويّة لدى الرجل. كما يتم إجراء الاختبارات الهرمونية إلی جانب تحليل السائل المنوي.

الفحوصات الأولية

قبل إجراء أي اختبار كالاختبارات الهرمونية أو تحلیل السائل المنوي، يتم إجراء الفحوصات السريرية الأوليّة والتحقّق من تاريخ المريض الطبي لتحديد حالته الطبية السابقة والحالية بشكلٍ كامل. يقوم الطبيب بإجراء التحقيقات التالية كما يلي:

  • التعرف على تاريخ العقم مثل العلاجات السابقة والحاليّة وعمر المريض بالإضافة إلى تاريخ حمل الزوجة وأمراض الزوجة من أجل تشخيص طرق العلاج المناسبة لمشكلة الزوجين.
  • دراسة الحالة الجنسية للرجل وخاصة أوقات أو فترات النشاط الجنسي ومستوى الرغبة الجنسية وكيفية القذف والقدرات الجنسية.
  • تحديد مشاكل الطفولة والبلوغ مثل معدل النمو الجنسي ووقت البلوغ وتوزيع شعر الجسم ووجود التواء في الخصية أو انحناء القضيب ومشكلة الخصية المعلقة وصغر حجم الخصية بالإضافة إلى تشخيص مشكلات ضمور أو تنكس الخصية بشكلٍ أولي أو ثانوي والإصابة بالتهاب أو الإصابة بالتثدي أو فقدان كتلة العضلات أو التعرض لصدمة أو الفتق.
  • دراسة التاريخ المرضي لوجود بعض الأمراض كالسل أو الأمراض المنقولة جنسياً وأمراض ارتفاع ضغط الدم والسكري وما إلى ذلك.
  • السؤال عن العمليات الجراحية السابقة مثل جراحة البروستاتا وجراحة المثانة واستئصال الخصية (إزالة واحدة أو اثنتين من الخصيتين) وإصلاح الفتق وكذلك جراحة الحوض وخلف الصفاق.
  • التحقق من وجود حالة إدمان على المخدرات أو الكوكايين أو الكحول أو الماريجوانا.
  • فحص الحالة العامة لصحة الجسم بما في ذلك عدم وجود اضطراب حاسة الشم أو اضطراب الرؤية أو التهاب الرئة أو السمنة أو إفرازات الثدى (إفرازات الثدي عند الرجال).


تحليل السائل المنوي

تحليل السائل المنوي

يعتبر تحليل السائل المنوي من أولى الاختبارات لتشخيص مشكلة العقم لدى الرجال بحيث يكشف عن عدد الحيوانات المنوية وحركتها وشكلها والعديد من العوامل الأخرى كما يلي:

  • تحديد النسبة المئوية لحركة الحيوانات المنوية عن طريق قياس عدد الحيوانات المنوية المتحركة (بملايين الخلايا) في حجم السائل المنوي (بالملليتر).
  • تحديد النسبة المئوية لتركيز الحيوانات المنوية المتحركة عن طريق قياس النسبة المئوية للخلايا المتحركة (بالملايين) في السائل المنوي (بالملليترات).
  • تحديد إجمالي عدد الحيوانات المنوية المتحركة عن طريق قياس عدد الحيوانات المنوية المتحركة في كل عينة السائل المنوي بعد القذف.
  • متوسط سرعة حركة الحيوانات المنوية (بالميكرومتر في الثانية).

يمكنكم مطالعة مقال حركة الحيوانات المنوية وأثر ضعفها على العقم للمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

حركة الحيوانات المنوية لحدوث الحمل
انقر للمزید: حركة الحيوانات المنوية وتأثير ضعفها على العقم

خزعة الخصية أو أخذ عيّنة من الخصية

يقوم الطبيب بأخذ عينة من نسيج الخصية أو خزعة الخصية لإزالة قطعة صغيرة من أنسجة الخصية لأجل تشخيص مشاكل إنتاج الحيوانات المنوية. تسمح خزعة الخصية بتشخيص وجود أو عدم وجود الخلايا الجنسيّة المسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية داخل الأنابيب المنوية بالإضافة إلى معرفة مدى تطورها.

أمّا بالنسبة للأشخاص الذين لديهم مستوى طبيعي من هورمون FSH ويعانون من فقد النطاف (نقص الحيوانات المنوية)، فلا يمكن التمييز بين وجود مشكلة انسداد أو وجود مشكلة في إنتاج الحيوانات المنوية. لذلك الأمر، تسمح خزعة الخصية بتشخيص المشكلة بشكلٍ دقيق لأجل اختيار طريقة العلاج المناسبة.

خزعة الخصية
انقر للمزید: خزعة الخصية لتشخيص وعلاج عقم الذكور

التصوير بالموجات فوق الصوتية

يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية أيضًا لتشخيص بعض مشاكل عقم الذكور. يمكن إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية وأشعة الموجات الصوتية للحصول على صور للأعضاء الداخلية للجسم ومكونات الجهاز البولي والتناسلي الذكري مثل المسالك البولية والكلى والبروستات والحالة الداخلية للخصيتين.

يسمح التصوير بالموجات فوق الصوتية بتشخيص وجود الخرّاجات أو كتلة داخل الخصية أو حولها، وموقع الخصيتين وحجمهما، أو وجود فتق أو قيلة مائية أو تراكم السوائل حول الخصية أوجود كتل وحجارة في الجهاز البولي أو تكوّن الأكياس داخل البروستاتا وكذلك حجم البروستاتا. كما يسمح التصوير بالموجات فوق الصوتية من خلال فتحة الشرج (عبر المستقيم) أيضًا في فحص البروستاتا والخصيتين بشكل أكثر دقة.

الاختبارات الهرمونیة

تلعب الاختبارات والفحوصات الهرمونية دورًا مهمًا في تشخيص مشاكل عقم الرجال. بمعنىً آخر، إذا كانت هناك مشاكل مثل اضطراب الرغبة الجنسية أو قلّة عدد الحيوانات المنوية (أقل من 5 ملايين) بالإضافة إلى مشاكل الانتصاب، فيجب عندها إجراء الاختبارات الهرمونية بما في ذلك اختبار الغدة النخامية واختبار الغدة الدرقية وهرمون التستوستيرون والبرولاكتين وهورمونات FSH و LH.

الاختبارات الجينية

في بعض الحالات مثل الإجهاض المتكرر لدى الزوجة، أو عدم وجود الخصيتين أو الإصابة بمتلازمة كلينفلتر، وكذلك نقص أو عدم وجود أي حيوان منوي في السائل المنوي للرجل يتم إجراء أنواع خاصة من الاختبارات الجينيةد لتشخيص مشاكل العقم عند الرجال. يتم إجراء هذه الاختبارات الجينيّة عادةً عند اللجوء للطرق المساعدة على الإنجاب، كاختبار التشخيص الوراثي قبل الزرع (PGD)، وعن طريق فحص الجنين خلال مرحلة 8-10 خلايا، الأمر الذي يمنع ولادة طفل مصاب بعيوب وراثية.

الاختبارات الجينية

اختبار الحمض النووي للحیوانات المنوية

في بعض الأحيان، قد يتلف الحمض النووي للحيوانات المنوية ويتعطل، الأمر الذي يمكن تأكيده من خلال فحص التركيب الجيني للحيوانات المنوية. تحدد اختبارات SCSA و Tunel، وهي طرق شائعة، درجة تلف الحيوانات المنوية.

يتمّ اللجوء لهذه الاختبارات في حالات الفشل المتكرر للطرق المساعدة على الإنجاب أو في حال سابقة الإصابة بالسرطان والتعرّض للعلاج الإشعاعي والكيميائي بالإضافة إلى الإجهاض المتكرر والإدمان طويل الأمد على المخدرات والتدخين والتعرض للمواد السامة والكيميائية والشيخوخة وما إلى ذلك.

هل یمکن علاج العقم عند الرجال؟

في حال دلّ تحلیل السائل المنوي علی انعدام الحیوانات المنوية، يقوم الطبيب بفحص وجود أو عدم وجود الخلايا المنوية عن طريق إجراء فحوصات الهرمونات وأخذ عينات من الخصيتين. يتمّ تشخيص الرجل بالعقم في حال لم يكن لديه خلايا منوية على الإطلاق. في هذه الحالة، يحتاج الشخص إلى جنين متبرع به أو حيوان منوي متبرع به لأجل الإنجاب.

أما في حال كان لدى الرجل حيوانات منوية، فيمكن للأزواج الإنجاب من خلال اللجوء للطرق المساعدة على الإنجاب. في بعض الحالات يتم إنتاج الحيوانات المنوية ولكن بجودة منخفضة، ممّا يعني وجود خلل في شكل الحيوانات المنوية أو أن حركتها، الأمر الأكثر تسبيبًا لمشكلة العقم عند الرجال.

التبرع بالحيوانات المنوية في إيران
انقر للمزید: التبرع بالحيوانات المنوية في إيران


تجدر الإشارة أيضًا إلى أنه في حالة العقم عند الرجل يتم إجراء الفحوصات للزوجة أيضًا. وعلى الرغم من أن العقم يحدث أحيانًا لسبب غير معروف، ولكن لا تزال هناك طرق مختلفة مثل الحقن المجهري والتلقيح الصناعي والتلقيح داخل الرحم لمساعدة الزوجين على الإنجاب.

من هم المعرضون لخطر العقم؟

بعض الأشخاص أكثر عرضةً للعقم كالأشخاص الذين يتعرضون دائما لمواد تضر بالخصيتين مثل المبيدات الحشرية والأصباغ، أو الذين يعملون في المصانع التي تنتج هذه المواد أو الأشخاص الذين يتواجدون بجوار الأفران الساخنة أو الذين يتعرضون للدخان، بحيث أنّ كل هذه العوامل تؤثر على خصوبة الرجل ويمكن أن تصل إلى العقم.

الوقاية من العقم عند الرجال

یمکن الوقاية من بعض أنواع العقم عند الرجال والنساء من خلال اتباع نظام حياة صحي والإقلاع عن التدخين والكحول والمحافظة على وزنٍ صحي وتجنب المخدرات والحدمن التوتّر والقلق بالإضافة إلى عدم الخضوع لعمليّة قطع القناة الدافقة وتجنب المعادن الثقيلة والمواد السامة.

علاج العقم في إيران

تعتبر إيران من الدول الرائدة في مجال علاج العقم بفضل وجود أفضل أخصائيي علاج العقم للرجال والنساء وأخصائيي علم الأجنة. بالإضافة إلی ذلك، تتميّز إيران بوجود أفضل مراکز وعيادات علاج العقم التي تستخدم أحدث التقنيّات مثل عملية الحقن المهجري وعملية أطفال الأنابیب، الأمر الذي يجعل العديد من المرضى يسافرون إلى إيران لتلقي العلاج خصوصًا في مجال العقم. نذكر من بين المراكز المتخصّصة في إيران لعلاج العقم مثل مرکز بحوث طب التوليد بمدينة يزد ومرکز رويان لعلاج العقم في طهران ومرکز العقم والإخصاب في أصفهان وغيرهم. تقدّم هذه المراكز الخدمات الطبية بأفضل جودة ممکنة و تکلفة منخفضة. 

عملیة أطفال الأنابيب في إيران

لم يتم تسجيل تعليق

اترك تعليقا