إن عملية أطفال الأنابيب (بالأنجليزية  IVF) تعد من العمليات المكلفة التي تستغرق مدة طويلة بنسبة العمليات الأخرى. فيجب علی الأزواج أن یقوموا بكل ما يوصى به أخصائي علاج العقم أو ينهى عنه. مع الأسف، انتشرت في هذا المجال شائعات لا أساس لها فبالطبع اختيار أفضل مراكز علاج العقم سيساعد على الحصول على النتيجة المطلوبة. یأتي في ما یلي بعض العوامل مما یؤثر علی نجاح العملیة فیجب علی الأزواج أن یهتموا بها:

الصحة الجسدية للزوج

الصحة الجسدية للزوج

إن للصحة الجسدية تأثیر مباشر علی نجاح عملية أطفال الأنابيب لذلك الأخصائي يبدأ بإجراء مختلف الفحوصات للأزواج قبل العملية، فمنها:

  • فحص الرحم

يقوم الطبيب بإجراء فحوصات للبطانة الداخلية للرحم و قد ینطوي ذلك علی التصوير بالموجات الصوتية  أو استخدام أشعة سينية أو تنظير الرحم و ذلك من أجل الكشف عن وجود الأورام الليفية أو الأورام الحميدة أو الأنسجة الندبية  في الرحم لأن كلّا منها يمكن أن يكون سببا لعدم زراعة الأجنة في بطانة الرحم.

  • فحص قناة الفالوب

إن تجمع السوائل في قناتي فالوب ( بالإنجليزية Hydrosalpinx) يقلل من معدل نجاح عملية أطفال الأنابيب حوالي 50 بالمئة لذلك یجب علی الطبیب سدّ الأنابیب أو القيام بإخراج السائل من الأنابیب قبل إجراء العملیة.

  • عدد البويضات و جودتها

إن الرمز الرئیسي لنجاح عملية أطفال الأنابيب (IVF) هو مخزون المبايض المرتفع. إن الطبیب یقوم بإجراء تحليل الدم و التصویر بالموجات الصوتية (السونار) من أجل تقييم مخزون البويضات. يتم تحديد مستوى هرمون حث الجريب أو الهرمون المنشط للحوصلة (بالإنجليزية Follicle-stimulating hormone) عبر تحلیل الدم في الیوم الثاني أو الثالث من أیام الدورة الشهریة کما أن يمكن تحديد العدد الحالي للهرمون المنشط للحوصلة بواسطة السونار.

  • عدد الحيوانات المنوية و جودتها

ینصح للأزواج أن یقوموا بإجراء التحليل للحيوانات المنوية في نفس مرکز یختارونه للقیام بعملية أطفال الأنابيب لأن ذلك یوفر فرصة للمقارنة بین كمية الحيوانات المنوية للزوج و کميتها اللازمة للنجاح في عملیة IVF.

علاقة الضغط النفسي و فشل عملية أطفال الأنابيب
  • نمط الحياة

ينصح للحامل أن يستشير الطبيب في مجال تناول الأدوية الأخرى أو المكملات الغذائية أو الأدوية العشبية لأنها من الممکن أن تقلل من فرصة النجاح لعملیة IVF. جدیر بالذکر أن النوم الکافي من أسباب هامة و مؤثرة في نجاح العملیة لذلك تشير نتائج إلی أن إجراء العملیة لنساء ینمن حوالی 7-8 ساعات طوال الیوم أکثر نجاحا بالنسبة للأخریات.

الابتعاد عن الراحة التامة و عدم التحرك بعد نقل الجنين

إن المرأة الحامل بعد نقل الجنین لیست بحاجة للراحة التامة و البقاء في السرير طوال تسعة الشهور. فما لها تأثير إيجابي في نتيجة العملية و ربما عدم التحرك يؤدي إلى إضرابات طبيعية للقلب و الدم عند الحوامل. لذلك أكثر الأطباء يوصون بالإقامة بأنشطة يومية عادية لكن مع اهتمام خاصة بنسبة إلى السابق.

علاقة الضغط النفسي و فشل عملية أطفال الأنابيب

إن الضغط النفسي یعتبر من أهم أسباب یؤثر علی فشل العملية فينبغي أن يسيطر علیه من أجل الحصول علی النجاح و النتيجة المطلوبة.

دور الوخز بالإبر في نجاح عملية أطفال الأنابيب و الحمل

تشیر الدراسات و البحوثات إلی أن إجراء الوخز بالإبر قد یؤثر أحیانا في نجاح الحمل ولكن لیس له تأثیر إیجابي في جميع الأشخاص. فإن إجراء الوخز بالإبر يزيد من تدفق الدم کما يزيد من فرصة زراعة الجنين في بطانة الرحم. جدیر بالذکر أن الأم لا تتعرض للمخاطر إذا قامت بإجراء الوخز بالإبر بعد عملية نقل الجنين، فالقيام به قد يؤدي إلی زيادة الطاقة أو النشاط.

علاقة الفرح و الضحك و نجاح عملية طفل الأنبوب

علاقة الفرح و الضحك و نجاح عملية طفل الأنبوب

إن الإحساس بالضغط النفسي و التوتر سيغلب علی كثیر من الحوامل بعد عملية نقل الجنين فقراءة الكتب الكوميدية و مشاهدة الأفلام المثيرة للضحك و توفير أجواء الفرح في البيت یؤثر إیجابیا علی نجاح العملیة. إن الباحثین من أجل دراسة دور الفرح و الضحك في نجاح العملیة قاموا بتوفیر فرصة للقاء بین النساء الحوامل و مهرج. فتشير النتائج إلی أن معدل نجاح العملية في حوامل يلتقين بمهرج يبلغ ضعفين بالنسبة لحوامل لا یلتقین بمهرج.

الأدوية العشبية و عملية أطفال الأنابيب

لم تشیر الدراسات و البحوثات بعدُ إلی المخاطر المحتملة لتناول الأدوية العشبية و أدوية الخصوبة معا. بما أن نسبة الزئبق في تلك الأدوية العشبية ليست واضحة فمن الضروري اجتناب الحوامل عن تناول تلك الأدویة.

دور الغذاء في نجاح عملية أطفال الأنابيب

لم يعثر الأطباء بعدُ على حمية غذائية خاصة لزيادة من نسبة النجاح في عملية طفل الأنبوب لكن الأخصائين يوصون باتباع حمية غذائية صحية طوال فترة العلاج و الحمل من أجل زیادة فرصة النجاح. من جهة أخرى يجب علی الحوامل مراقبة الوزن و الحفاظ على ثباته فإنه يؤثر إيجابيا على نجاح عملية IVF.

نسبة النجاح لعملية أطفال الأنابيب

إن احتمال النجاح في IVF  يختلف من مرة أولى إلی أخری و لها علاقة مباشرة بعمر الزوجة و صحتها الجسمية. إن معدل النجاح بشكل عام يتراوح بين 35 إلی 40 بالمئة و لايمكن لشخص تغيير تلك النسبة من تلقاء نفسه. فعلى الأزواج أن يهتموا باختيار طبيب حاذق بالإضافة إلى مراكز علاج العقم المعتمدة، قبل إجراء العملیة و عليهم أن يحاولوا في التحكم على الضغط النفسي و القلق في كافة مراحل العلاج.

Leave a reply