ماذا تعني درجات جودة الأجنة في عمليّة اطفال الانابيب؟


تتفاوت درجة نمو الأجنّة التي يتمّ تخصيبها مخبريًّا في عمليّة اطفال الانابيب (IVF) أو الحقن المجهري (ICSI) قبل ترجيعها إلى رحم المرأة. يتمّ قياس عمليّة النموّ هذه من خلال تقنيّة تصنيف الأجنّة إلى درجات بحيث يقوم عالم الأجنّة في المختبر بتصنيف الأجنّة التي تمّ تخصيبها إلى درجات من أجل ترجيع الأجنة ذات الجودة الأفضل إلى رحم المرأة. 

وبعبارةٍ أخرى، إنّ درجة الجنين هي إحدى العوامل المؤثرة في نجاح أو فشل عمليّة اطفال الانابيب. في العادة، يتمّ ترجيع الجنين إلى رحم المرأة في اليوم الثالث (مرحلة الانقسام) أو الخامس (مرحلة الكيسة الأريميّة) بعد عمليّة التخصيب المخبري. لذلك، من الضروري القيام بفحص بعض خصائص الأجنّة مثل الكتلة الداخلية للخلية والأديم الظاهر ودرجة توسع الكيسة الأريمية من أجل انتقاء الأجنّة السليمة والأكثر جودة. 

جودة الأجنة في الحقن المجهري

دراسة خصائص الأجنّة في عمليّة تقييم الأجنّة

عند القيام بعمليّة التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري، يقوم العلماء المتخصصون بعلم الأجنّة بدراسة خصائص الجنين من خلال البحث في المصطلحات والمفاهيم التالية:

علم الشكل (المورفولوجيا): يقوم الأخصائي بدراسة بنية الجنين وشكله الخارجي، ممّا يعرف بإسم الشكل المورفولوجي للجنين.

الكرة الجنينيّة (التوتيّة): بعد مرور بضعة أيام على التخصيب المخبري، ومع حدوث عدة مراحل لانقسام خلايا الجنين، تدخل الخلايا في مرحلة تشكيل الكيسة الأريميّة (بلاستوسيست)، بحيث يصبح التمييز بين محيط كل خليّة عن الخليّة المجاورة غير ممكنًا. تحصل هذه المرحلة التي تعرف بإسم الكرة الجنينيّة (التوتيّة) خلال 3 إلى 4 أيام بعد التخصيب المخبري.  

الكيسة الأريميّة (بلاستوسيست): يدخل الجنين في مرحلة الكيسة الأريميّة (بلاستوسيست) في اليوم الخامس أو السادس بعد التخصيب. هذه المرحلة هي إحدى مراحل تكامل الجنين بحيث يشتمل على كتلة خلويّة داخليّة والأديم الظاهر وتجويف الكيسة الأريميّة. 

الكتلة الخلويّة الداخليّة: هي الخلايا الداخليّة للكيسة الأريميّة التي تتحوّل إلى جنين فعلي في آخر المطاف.

الأديم الظاهر: هي الخلايا المحيطة بالجزء الخارجي من الكيسة الأريمية التي تساهم في انغراس الجنين والتي تشكل المشيمة في النهاية.

درجات جودة الأجنّة في عمليّة اطفال الانابيب

عند القيام بعمليّة التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري، يتمّ تقديم التقرير الأوّلي حول تقدّم عمليّة الحمل بعد يوم واحد من عمليّة سحب البويضات، إلّا أنّ هذه المرحلة لا تسمح بالقيام بتقييم جودة الأجنّة. ولذلك، يتمّ القيام بتقييم وتصنيف درجات الجنين في المرحلة اللاحقة لتشكيل الأجنّة. 

تجدر الإشارة إلى أنّ الأجنّة التي يتمّ تخصيبها في المختبر تُحفَظ في بيئة حاضنة بظروف مخبريّة خاصة، ولا يمكن إخراجها من هذه البيئة بشكلٍ متكرّر من أجل المحافظة على بيئة مستقرّة للأجنة.

كيفيّة التحقّق من درجة الجنين في عمليّة الحقن المجهري

كيفيّة التحقّق من درجة الجنين في عمليّة الحقن المجهري

في العادة، يتمّ فحص درجة الجنين في اليوم الثالث أو الخامس بعد التخصيب المخبري، فنموّ الجنين الذي يحصل خلال الأيام الثلاثة الأولى من عمليّة الحقن المجهري يعتمد على محتويات البويضة فقط، وبعد اليوم الثالث، تندمج جينات الحيوان المنوي بالجنين بحيث تصبح جينات الجنين كاملة وفاعلة. 

في اليوم الخامس، يتمّ فحص درجة الجنين من خلال قياس درجة توسّع الكيسة الأريميّة والأديم الظاهر والكتلة الخلويّة الداخليّة. سوف نشرح تاليّا كيفية تصنيف الجنين إلى درجات في اليوم الثالث والخامس بعد التخصيب المخبري. 

تصنيف الجنين في اليوم الثالث بعد التخصيب

تتکاثر خلايا الجنين في الأيام الثلاثة الأولى بعد التخصيب بدون أن يتغيّر حجم الجنين، ولذلك، يتمّ إجراء الفحص الأوّل لدرجة الجنين في اليوم الثالث بعد التخصيب. يقوم إختصاصي علم الأجنّة في هذه المرحلة بفحص شكل الجنين بالاستعانة بميكروسكوب عالي الجودة بحيث يتمّ قياس عدد خلايا الجنين وشكلها. 

الجنين في اليوم الثالث بعد التخصيب


شكل خلايا الجنين: من الصعب تصنيف درجة الجنين بناءً على شكل الخلايا في اليوم الثالث بعد التخصیب، ولذلك، يتمّ تقسيم الخلايا في هذه المرحلة إلى 4 أو 5 أقسام. كما يتمّ قياس درجة الجنين في هذه المرحلة بناءً على تجزّء خلايا الجنين، بحيث تُعتبر نسبة التكسّر مقبولة عندما تكون أقل من 20%، أمّا في حال كانت النسبة أعلى من ذلك، فيفقد السيتوبلازم وظيفته الفاعلة. 

وبشكلٍ عام، يتمّ تصنيف درجة الجنين بناءً على شكله الظاهري مع أخذ النقاط الآتية بعين الاعتبار:

  • احتواء كل خليّة على نواةٍ واحدة
  • أن تكون الخلايا ذات حجم المناسب وموحّد 
  • انقسام الخلايا بشكلٍ جيّد ومحتوى الخليّة الجيّد يقيّمان فعاليّة وظيفة السيتوبلازم
  • الكثافة الكافية للخلايا وجهوزيّتها لتشكيل السيتوبلازم
  • وجود تجويف السيتوبلازم داخل الخليّة


عدد خلايا الجنين: إن أحد المؤشّرات الهامّة لفحص جودة الجنين وسلامته هي عدد خلايا الجنين في اليوم الثالث بعد التخصيب. كقاعدة عامة، إذا خضع الجنين لانقسامات خلوية كافية فيجب أن يحتوي ما بين 6 إلى 10 خلايا في اليوم الثالث بعد التخصيب. إنّ الرقم المثالي لعدد الخلايا هو 8، ولكن من الممكن أن يكون هذا الرقم في بعض الأحيان 3 أو 5 أو 6 بسبب عدم تزامن انقسام الخلايا. 

تصنيف درجة الجنين في اليوم الخامس بعد التخصيب 

في العادة، يتمّ تصنيف الأجنّة في العادة في عمليّة اطفال الانابيب بناءً على معايير عالميّة، وعلى الرغم من ذلك، من الممكن أن يكون هناك اختلاف طفيف في نظام التصنيف بين مراكز العقم، الأمر الذي يؤدّي بالتالي إلى وجود اختلاف طفيف في نتائج درجة الجنين. يُعتبر تصنيف درجات الجنين في اليوم الخامس بعد التخصيب أكثر تعقيدًا من جنين اليوم الثالث.يقوم إختصاصي علم الأجنّة بدراسة العوامل التالية عند فحص جودة الجنين في اليوم الخامس بعد التخصيب:


درجة نمو الأجنّة


درجة توسّع الكيسة الأريميّة (بلاستوسيست): تُقاس درجة توسّع جوف الأريمة (التجويف المليء بالسائل داخل الجنين) في هذه المرحلة، والتي يتفاوت تصنيفها بين 1 إلى 6 بحيث يعتبر الرقم 6 هو الأفضل في هذه المرحلة كالتالي: 

  1. يشكّل جوف الأريمة أقلّ من نصف حجم الجنين
  2. يشكّل جوف الأريمة أكثر من نصف حجم الجنين
  3. يشكّل جوف الأريمة 70% من حجم الجنين مع ظهور توسّع نسبي 
  4. حصول توسّع كامل لجوف الأريمة في هذه المرحلة
  5. في هذه الحالة يكون الجنين قد توسّع وفقس، كما يكون النطاق الشفاف المحيط بالبويضة قد انفتح
  6. هنا يكون الجنين قد خرج بالكامل من النطاق الشفاف 

جودة الكتلة الداخليّة للخلايا: أثناء فحص الجنين بناءً على جودة كتلة الخلية الداخلية (internal cell mass ICM)، يتم تصنيف الأجنة من الدرجة A إلى C بحيث يكون الجنين ذو الدرجة A هو الأفضل جودة:

  • الدرجة A: تشير إلى أنّ الجنين ذو كتلة كثيفة ومحدّدة.
  • الدرجة B: يتمّ تصنيف الأجنّة بالدرجة B عندما تكون الخلايا أقلّ كثافةً وتجزئة، بالإضافة إلى وجود برغلة في مظهرها.
  • الدرجة C: هنا تكون خلايا الجنين قاتمة وذات عدد قليل ونسبة عالية من التجزئة.  

جودة الأديم الظاهر: تُقاس جودة الأديم الظاهر بناءً على تكوّن الخلاص وسائر أنسجة الحمل، وتُصنّف إلى درجات على غرار الكتلة الداخلية، من الدرجة A إلى C بحيث يكون الجنين ذو الدرجة A الأفضل نوعيّةً:

  • الدرجة A: تكون الخلايا في هذه الحالة عبارة عن طبقة منظمة ذات أحجامٍ متساوية.
  • الدرجة B: هنا تكون طبقة الخلايا الخارجية غير منظمة وتحتوي على بعض البرغلة.
  • الدرجة C: هنا تكون خلايا الجنين قاتمة أو مبرغلة، كما تكون طبقة الخلايا الخارجيّة غير منظمة بشكلٍ كبير.


الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول العمليات التجميلية و علاج جميع الأمراض في إيران اتصل بنا

الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل

كيفيّة تصنيف الأجنّة إلى درجات في عمليّة اطفال الانابيب

عندما يتمّ التعبير عن درجة الجنين بحرفين، فالحرف الأوّل يشير إلى درجة ICM أي الكتلة الداخليّة والحرف الثاني يشير إلى درجة الأديم الظاهر. فعلى سبيل المثال، تشير الدرجة AB إلى أنّ الجنين ذو خلايا أحاديّة النواة وذات كتلة داخليّة بجودةٍ عالية بدرجة A، كما أنّ الأديم الظاهر (الخلايا المحيطة بالكيسة الأريمية) جيد بدرجة B.

درجات الجنين المناسبة لتجميد الأجنّة في عمليّة الحقن المجهري

في الواقع، يتمّ تجميد الأجنّة في مراكز علاج العقم فقط في حال كانت الأجنّة ذات جودة عالية بحيث يمكن أن تؤدي إلى حملٍ سليم. إلّا أنّ هذا الأمر لا يعني بالضرورة بأن الحمل السليم منحصر بالأجنّة ذات أعلى درجة (AA)، ذلك أنّ معظم حالات الحمل السليم في عمليّة التلقيح الصناعي تحصل من جراء الأجنّة ذات الدرجة BB و BC. كما أنه من الممكن أن تكون الكتلة الداخليّة للجنين ذات درجة C ثم تتغيّر لتصبح A بمرور الوقت. وكذلك الأمر، من الممكن أن تتغيّر درجة توسّع الكيسة الأريميّة في غضون يومٍ واحد من 1 إلى 6. 

درجات الجنين المناسبة لتجميد الأجنّة في عمليّة الحقن المجهري

تأثير درجة الجنين على نجاح عمليّة اطفال الانابيب

يهدف القيام بعلاج العقم من خلال الطرق المساعدة على الإنجاب ومن جملتها اطفال الانابيب إلى رفع نسبة حصول الحمل والوصول لولادة سليمة. ولهذه الغاية، يقوم الأطباء المتخصصون بدراسة عوامل مهمّة مثل العمر وسابقة الإنجاب، ثم يقومون بتحديد درجات الجنين من أجل تصنيف الأجنّة ذات الجودة العالية. 

وهنا تجدر الإشارة إلى أنّه بناءً على الدراسات والأبحاث العلميّة، فتصنيف الأجنّة إلى درجات ليست طريقة حتميّة الدّقة، وإنّما تستخدم كوسيلة مساعدة عند القيام بعمليّة التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري. كما يجب الالتفات إلى أنّ درجات الجنين تُقيّم فقط قابليّة الجنين على الانغراس بداخل الرحم ولا تعبّر أبدًا عن ذكاء الطفل أو أيٍ من ميزاته. 

عوامل النجاح لعملية أطفال الأنابيب
انقر للمزید: ما هي عوامل النجاح لعملية أطفال الأنابيب؟


ختامًا

إنّ تصنيف درجات الأجنّة هي إحدى الخطوات التي يتمّ البحث فيها خلال عمليّة اطفال الانابيب، فهي تساهم في نجاح هذه العمليّة من خلال اختيار الأجنّة ذات الجودة العالية، بالإضافة إلى جملة من العوامل الأخرى مثل السنّ وتجربة الإنجاب السابقة وعدد الأجنّة التي يمكن ترجيعها واليوم المناسب لترجيع الأجنّة، فكلّ هذه الأمور تساهم في رفع نسبة حصول الحمل والوصول إلى ولادة سليمة.

لم يتم تسجيل تعليق

اترك تعليقا