کیف اعرف أعراض الحمل خارج الرحم؟


يمكن أن يحدث الحمل خارج الرحم أو الحمل المنتبذ لأي امرأة، على الرغم من وجود عوامل مختلفة يمكن أن تؤدي لحدوثه. ونظرًا لخطورة هذا الأمر، فالتشخيص المبكر للحمل خارج الرحم وعلاج أعرضه هو أمرٌ في غاية الأهميّة. فهذا الشكل من أشكال الحمل يشكّل خطرًا على الأم، يمكن أن يصل إلى حدّ الوفاة في حال لم يتم علاجه بالشكل السليم وفي الوقت المناسب. 

سوف نتحدّث في هذه المدوّنة عن الحمل خارج الرحم، أسبابه، أعراضه بالإضافة إلى طرق تشخيصه وعلاجه. 

ما هو الحمل خارج الرحم ؟ 

في الحالة الطبيعيّة، يقوم أحد المبيضين بإطلاق بويضة ناضجة في قناة فالوب (الأنبوب الذي يربط المبيض بالرحم)، ثمّ يحصل الإخصاب عند التقاء الحيوان المنوي بالبويضة بداخل قناة فالوب، ممّا يؤدّي إلى تكوّن الجنين. بعد بضعة أيّام، ينتقل الجنين من قناة فالوب إلى لينغرس وينمو بداخل الرحم لمدة 9 أشهر.

يحدث الحمل خارج الرحم أو الحمل المنتبذ (Ectopic pregnancy) في حال استقرت خلية البويضة المخصبة ونمت خارج الجدار الداخلي للرحم (مثل قناتي فالوب والمبيض وعنق الرحم وتجويف البطن). يشكّل الحمل خارج الرحم حوالي 1٪ من مجمل حالات الحمل.

في الحالة الطبيعيّة بعد تخصيب البويضة، يتم نقل البويضة المخصبة إلى الرحم من خلال إحدى قناتي فالوب أو ما يُسمّى بقنوات الرحم. إنّ وجود انسداد أو تلف في قناتي فالوب يعرقل مسير البويضة المخصبة أو الزيجوت باتجاه الرحم، الأمر الذي يؤدي إلى نموّ الجنين في نفس قناة فالوب. يُطلق على هذه الحالة تسمية الحمل في قناة فالوب.

في حالات نادرة جدًا، يتم انغراس جنين في الرحم بينما يبقى جنينّ آخر في قناة فالوب وينمو في نفس الوقت، أي يحصل حمل داخل وخارج الرحم في نفس الوقت. تُسمّى هذه الحالة بالحمل الغير متجانس.

تشخيص الحمل خارج الرحم


إنّ عدم علاج الحمل خارج الرحم يؤدي إلى تمزّق قناة فالوب بسبب نموّ الجنين، الأمر الذي يؤدي إلى آلام ونزيف في البطن. يمكن أن يتسبب هذا الأمر في حدوث تلف دائم في قناة فالوب، كما ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة في حال عدم التمكّن من إيقاف النزيف. لذلك، فالتشخيص المبكر للحمل خارج الرحم هو أمرٌ في غاية الأهميّة من أجل تجنّب المضاعفات الخطيرة لهذا الأمر. 

من هم الاكثر عرضة للحمل خارج الرحم؟

بعض النساء أكثر عرضة لحصول الحمل خارج الرحم أو الحمل المنتبذ. نشير في ما يلي إلى الحالات المعرّضة أكثر من غيرها لحصول هذا الأمر:

  • النساء اللواتي یزید عمرهن عن 35 عامًا.
  • النساء اللواتي خضعن لعملیة جراحیة في منطقة الحوض أو البطن أو عانين من الإجهاض متکرر.
  • النساء اللواتي یتناولن أدویة زیادة الخصوبة التی تساعد علی حدوث الحمل.
  • النساء اللواتي یعانین من تشوهات شکلیة أو بنیویة فی قناتي فالوب.
  • النساء اللواتی أصبن بأحد الأمراض المنتقلة عن طریق الجنس مثل مرض السیلان و الکلامیدیا.

اعراض الحمل خارج الرحم 

تظهر اعراض وعلامات الحمل خارج الرحم عادةً في وقتٍ مبكرٍ من الحمل، وقد تختلف من امرأةٍ لأخرى. ومع ذلك، يمكن أن لا تظهر أية أعراض لدى بعض النساء، بحيث لا يتم اكتشاف هذا النوع من الحمل إلا بعد تمزّق قناة فالوب. تشمل الأعراض المشابهة للحمل الطبيعي تأخر الدّورة الشهرية وألم الثدي والتعب والغثيان.

أمّا الأعراض الأخرى فتشمل الشعور بتصلب وألم في البطن أو نزيف مهبلي، والذي قد يكون متقطعًا وخفيفًا. ينبغي أن تأخذي أي أعراض لديك على محمل الجد. كما يجب أن يتم التشخيص والعلاج فور ملاحظة أيّة أعراض من أجل الحؤول دون تمزّق قناتي فالوب، وهو أحد الأعراض الخطيرة والنادرة للحمل المنتبذ والذي يعرّض حياة المرأة للخطر. 

إنّ الأعراض التي سنذكرها تاليًا هي من أعراض الحمل خارج الرحم. قومي بالاتصال بطبيبك فور ملاحظة أيٍ منها.

  • ألم في البطن أو الحوض
  • التبقّع أو النزيف المهبلي
  • آلام الكتف
  • ضعف النبض أو الخفقان أو الإغماء
  • انخفاض ضغط الدم
  • الشعور بالألم فی جانب واحد من الجسم


أعراض الحمل خارج الرحم

ألم في البطن أو الحوض

قد يكون هذا الألم مفاجئًا أو مستمرًا أو شديدًا، أو في بعض الحالات خفيفًا جدًا ومتقطعًا. عادةً ما يزداد هذا الألم سوءًا أثناء التمرين أو تحرّك الأمعاء أو السعال. قد تشعرين بهذا الألم في جانبٍ واحد فقط، ولكن يمكن أن يكون الألم في أي مكان في البطن أو الحوض. في بعض الحالات يكون الألم شديدًا أو خفيفًا ويمكن أن يصاحبه غثيان وقيء.

التبقّع أو النزيف المهبلي

يمكن أن تلاحظ المرأة في حالة الحمل المنتبذ تبقّعًا مهبليًّا مشابهًا لبداية دورة الحيض. قد يكون لون الدم أحمرًا أو بنيًا مثل لون الدم الجاف، وقد يكون مستمرًا أو متقطعًا أو شديدًا أو خفيفًا.

آلام الكتف

يمكن أن يكون للألم والنزيف أسباب عديدة، إلّا أنّ آلام الكتف، خاصةً عند الاستلقاء، هي واحدة من أخطر علامات تمزق قناة فالوب بسبب الحمل خارج الرحم والتي تتطلب عناية طبية فورية. يحصل هذا الألم بسبب وجود نزيف داخلي يحفز الأعصاب التي تصل إلى الكتفين.

ضعف النبض أو الخفقان أو الإغماء

فی حال تمزق قناة فالوب، قد تواجه المرأة أعراضًا مثل الصدمة أو ضعف النبض أو خفقان القلب أو شحوب الجلد أو الدوخة أو الإغماء. في هذه الحالة، قومي بالاتصال بخدمات الطوارئ على الفور.

انخفاض ضغط الدم

قد يدل انخفاض ضغط الدم على حدوث مضاعفات في وقت مبكر من الحمل، والذي يحدث عندما تنغرس البويضة المخصبة في مكان آخر غير الرحم.

الشعور بالألم فی جانب واحد من الجسم

إنّ الشعور بالألم فی جانبٍ واحد من الجسم يُعدّ من الآلام الشائعة في هذا النوع من الحمل. قومي بزیارة الطبیب علی الفور عند الشعور بهذا العارض.

الحمل خارج الرحم

متى يكتشف الحمل خارج الرحم؟ 

لا یمکن ملاحظة علامات الحمل المنتبذ فی الأیام الأولیة من الحمل، وإنّما تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور بين الأسبوع الرابع والأسبوع الثاني عشر من الحمل. وكما ذكرنا سابقًا، تشمل أبرز أعراض الحمل خارج الرحم الشعور بألمٍ حاد ومتكرّر في الحوض أو البطن أو في الكتف والرقبة.

بشكلٍ عام، يُكتشف الحمل خارج الرحم في الثلث الأوّل من الحمل، ويمكن اكتشافه بحسب حجم الجنين، فبعد الأسبوع الرابع للحمل يمكن ملاحظة الجنين من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتيّة المهبلية. وكما ذكرنا سابقًا، تشمل أبرز أعراض الحمل خارج الرحم الشعور بألمٍ حاد ومتكرّر في الحوض أو البطن أو في الكتف والرقبة.

الاتصال بنا

للحصول علی أي استشارة حول علاج العقم اتصل بنا

رقم الواتسابالتلجرامالفيسبوكالايميل

النزف المهبلی أثناء الحمل خارج الرحم

يُعتبر النزیف المهبلی الخفیف من العلامات التحذیریة الأولی لهذا النوع من الحمل. كما تجدر الإشارة بأن هذا النوع من النزیف یختلف عن النزیف أثناء الدورة الشهریة، وغالبا ما یکون بلونٍ أحمر فاتح أو داکن.

اسباب الحمل خارج الرحم 

سوف نذكر في ما يلي بعض الأسباب والعوامل التي تزيد من احتمالات حدوث الحمل خارج الرحم:

  • جراحة قناة فالوب: تُعتبر جراحة قناة فالوب السبب الأكثر شيوعًا لهذا النوع من الحمل. يتم إجراء هذه العمليات الجراحية لعدة أسباب، بما في ذلك إزالة الانسداد في قناتي فالوب أو إعادة فتح قناتي فالوب أو والولادة القيصرية وما إلى ذلك.
  • وجود تاريخ سابق: هناك احتمال 1 من 10 لتكرار حصول الحمل خارج الرحم بعد حصوله لأوّل مرّة. أمّا في حال تكرّر حصوله لمرّتين أو أكثر، فإن احتمال تكرّر هذه الحالة في حالات الحمل اللاحقة يصل إلى ما نسبته 1 من كل 4 حالات حمل.
  • مرض التهاب الحوض: ينتج هذا المرض عن الإصابة بالعدوى في الجزء العلوي من الأعضاء التناسلية. تشمل هذه العدوى أمراض السيلان أو الكلاميديا، وتنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • تعدد الشركاء الجنسيين: يزيد حدوث الأمراض المنقولة جنسياً ومرض التهاب الحوض (PID) من خطر حصول حمل خارج الرحم.
  • تعاطي المخدرات أثناء الحمل: من المحتمل أن يؤدي تعاطي المخدرات إلى زيادة خطر حدوث الحمل المنتبذ بسبب تمزق قناة فالوب والرحم.
  • بطانة الرحم المهاجرة: يؤدي نموّ جزء من نسيج بطانة الرحم (الطبقة الداخلية من تجويف الرحم) في الأنسجة خارج الرحم إلى حصول تقرحات في قناة فالوب. تؤدي هذه التقرّحات بدورها إلى زيادة إمكانيّة حصول حمل خارج الرحم.
  • الحمل فوق عمر ال 35: إنّ عامل العمر مُضافًا إلى عامل الإصابة بالعدوى أو مرض التهاب الحوض(PID) يزيد من خطر الإصابة بالحمل المنتبذ. 
  • الحمل على الرغم من وجود اللولب: يحدث هذا الحمل في حالات نادرة على الرغم من استخدام جهاز داخل الرحم أو اللولب، ويمكن أن يؤدي إلى حصول حمل خارج الرحم. 
  • التدخين أثناء الحمل: يبدو أن التدخين أثناء الحمل يعطل الوظيفة الطبيعية لقناتي فالوب ويزيد من خطر حصول الحمل المنتبذ.
  • حبوب البروجسترون لمنع الحمل: أظهرت بعض الدراسات أن استخدام هذه الحبوب يزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم.
  • الشكل غير الطبيعي لقناة فالوب: إذا لم يكن لقناتي فالوب شكل طبيعي، تزداد احتمالیة حصول حمل خارج الرحم. 
لوله ‌های فالوپ اهمیت زیادی در باروری زنان دارد.
انقر للمزید: انسداد قناة فالوب؛ أعراضه، أسبابه وطرق علاجه

تشخيص الحمل خارج الرحم 

إن تشخيص هذا النوع من الحمل ليس بالأمر السهل. إذا كانت لديك العلامات الأولى، فسيقوم طبيبك بتشخيص الحمل المنتبذ من خلال إجراء فحص الدم والفحص بالموجات فوق الصوتية. تشمل طرق تشخيص الحمل خارج الرحم ما يلي:

الفحص الطبي

قد يتحقق طبيبك من احتمالية حدوث حمل خارج الرحم أثناء الفحص من خلال فحص بعض العلامات الحيوية والتي تشمل الفحوصات المهبلية والبطن. في حال شعور المرأة بألمٍ في منطقة الحوض أثناء الفحص المهبلي وعنق الرحم، فيزداد احتمال أن يكون الحمل قد حدث الحمل خارج الرحم. يقوم الطبيب أيضًا بالتحقّق من وجود نزيف أو إفرازات مهبلية، كما يقوم بالبحث عن وجود تغيرات في حجم الرحم أو المبايض ووجود أي كتلة في البطن. وإذا كان هناك ألم أثناء فحص البطن، فإن خطر الحمل المنتبذ سيكون مرتفعًا. في حال شكّ الطبيب أثناء الفحص بحصول حمل خارج الرحم، يقوم بإجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية وتحاليل الدم للتأكدّ من ذلك. 

تحاليل الدم والبول

قد يطلب طبيبك إجراء فحص دم أو بول للتحقق من مستويات هورمون الحمل. في حال كان مستوى هذا الهرمون مرتفعًا بدرجة كافية للحمل، ولكنه في نفس الوقت أقل من المعدّل الطبيعي لهذه المرحلة من الحمل، فيُحتمل أن يكون الحمل قد حدث خارح الرحم. مع ذلك، إذا لم يكن لديك أعراض أخرى للحمل خارج الرحم، ولم يكن طبيبك قادرًا على تشخيصه بشكل نهائي، فسيتم طلب فحص دم لهورمون الحمل خلال الـ 48 ساعة القادمة. في حال لم تكن مستويات هورمون الحمل عالية كما هو متوقع، فقد تكون علامة على حصول حمل خارج الرحم.

الفحص بالموجات فوق الصوتية

إذا كانت المرأة في الأسبوع السادس من الحمل، وكان فحص الدم يشير إلى وجود حمل، بينما لا يظهر الجنين أو كيس الحمل في الرحم من خلال صورة الموجات فوق الصوتية العادية، فقد يعني ذلك حدوث الحمل خارج الرحم. وفي هذه الحالة، يقوم الطبيب بفحص الرحم وقناتي فالوب بعناية باستخدام الموجات فوق الصوتية المهبلية. قد لا يتمكن طبيبك من التشخيص بسبب صغر حجم البويضة المخصبة أو مشاكل أخرى، إلّا أنّ وجود أعراض مثل النزيف أو التورم في قناة فالوب والمبيض يزيد من احتمالية حدوث هذا الشکل من الحمل.

إذا لم يكن لديك علامات أكيدة على الحمل المنتبذ، ولم يتمكّن طبيبك تأكيد أو استبعاد ذلك في الموجات فوق الصوتية، فقد يكون حملك لا زال مراحله المبكرة، أو يمكن أن يكون قد تم إجهاض جنينك. لهذا السبب، طالما أنك لا تشعرين بالألم، سيستمرّ طبيبك بمراقبتك وإجراء الاختبارات الهرمونية والفحوصات بالموجات فوق الصوتية بالإضافة إلى مراقبة الأعراض.

في حال كان طبيبك غير قادر على إبداء رأي نهائي بشأن حصول الإجهاض أو حمل خارج الرحم، فقد يستخدم الفحص بالمنظار لقناتي فالوب عن كثب. خلال هذا الفحص، يتم إدخال كاميرا صغيرة في البطن من خلال شق صغير.

هل الحمل خارج الرحم مؤلم؟

یبدأ ألم الحمل خارج الرحم عادةً من الأسبوع الرابع إلى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، ویظهر أولاً على جانب واحد من البطن ومنطقة الحوض. في حال تمزق الحمل خارج الرحم، فإنه يحفز الأعصاب ويسبب ألمًا في الكتف أو الرقبة. لسوء الحظ، لا يمكن السيطرة على هذا الألم المستمرّ باستخدام المسكنات والأدوية المتاحة دون وصفة طبية (OTC).

إن ألم الحمل خارج الرحم یبدأ عادةً من الأسبوع الرابع إلى الأسبوع الثاني عشر من الحمل

هل يتضاعف هرمون الحمل في الحمل خارج الرحم؟

يرتفع مستوى هرمون الحمل (β-HCG) فی حالة الحمل الطبیعی و يتضاعف خلال 48-72 ساعة حتى يصل إلى نسبة 10.000-20.000 mIU / mL. أما في حالة الحمل المنتبذ، تزداد نسبة هرمون الحمل خارج الرحم بنسبة أقلّ من المستوى المتوسط لمستوياته أثناء الحمل الطبيعي. لذا تعد نسبة هرمون الحمل من الفحوصات الهامّة للتمييز بين الحمل الطبيعي والحمل المنتبذ.

علاج الحمل خارج الرحم

يرتبط علاج مضاعفات الحمل خارج الرحم بتشخيصها وحجم الجنين، وتشمل طرق العلاج ما يلي:

الأدوية

في حال حصول الحمل خارج الرحم، يمكن أن يصف الطبيب دواء يسمى الميثوتريكسات. يتمّ حقن هذا الدواء عن طريق العضل، وينتقل عبر مجرى الدم إلى الجنين. يمنع هذا الدواء خلايا المشيمة من النمو ممّا يؤدي إلى إنهاء الحمل، وبمرور الوقت، يمتص الجسم الخلايا الجنينية. يؤدي هذا الدواء إلى شعور المرأة ببعض آلام البطن أو تقلصات العضلات، وربما الغثيان والإسهال والقيء.

يجب تجنّب الكحول والعقاقير غير الستيرويدية المضادّة للالتهابات مثل الإيبوبروفين والأسبرين والنابروكسين وأي فيتامينات متعددة أو مكملات حمض الفوليك خلال هذا الوقت. كما ينبغي تجنّب الجماع والأنشطة الشاقّة أو التعرض لأشعة الشمس. وبعد ذلك، يجب إجراء العديد من اختبارات الدم للتحقق من مستوى هرمون الحمل للتأكّد من انتهاء هذا الحمل. تستمرّ هذه الاختبارات عادةً لعدة أسابيع حتى تصل مستويات الهرمون إلى الصفر. اتصلي بغرفة الطوارئ على الفور إذا كان لديك أي أعراض أثناء العلاج، مثل ألم شديد في البطن أو آلام في الكتف أو نزيف حاد أو أعراض صدمة مثل ضعف النبض أو خفقان القلب أو شحوب الجلد أو الدوخة أو الإغماء.

الجراحة بالمنظار لعلاج الحمل خارج الرحم

الجراحة بالمنظار

في حال لم ينفع العلاج الدوائي، أو كان هناك ألم داخلي حاد ونزيف أو كانت الإمرأة تعاني من مرض معيّن لا يسمح لها باستخدام العلاج الدوائي، فينبغي حينها إجراء عملية جراحية. في حال كان الجنين صغيرًا بدرجة كافية، فيمكن إزالته بالمنظار. كما يمكن للطبيب النسائي فحص قناتي فالوب باستخدام كاميرا صغيرة يتم إدخالها من خلال شق ضيق في البطن، وإذا لزم الأمر، إزالة الجنين أو الأنسجة المتبقية. تسمح هذه الطريقة بالحفاظ على قناتي فالوب.

في بعض الحالات، إذا كانت قناتا فالوب شديدة أو تعرّضت المرأة للنزيف، فقد يُضطر الطبيب إلى إزالة قناة فالوب. تتمّ الجراحة بالمنظار تحت تأثير التخدير العام، كما تتطلّب معداتٍ خاصة بالإضافة إلى جرّاح ذو خبرة، ويستغرق التعافي الكامل حوالي أسبوع. بعد هذه العمليّة الجراحية، ينبغي أن تخضع المرأة للعديد من اختبارات الدم للتحقق من مستويات هرمون الحملhCG من أجل التأكد من انتهاء الحمل خارج الرحم بشكلٍ نهائي. تستمر هذه الاختبارات لبضعة أسابيع تقريبًا حتى ينخفض مستوى الهرمون إلى الصفر.

جراحة البطن

في بعض الحالات، لا يمكن استخدام تقنية المنظار إذا كان هناك جرح كبير أو نزيف حاد في البطن، وكذلك إذا كان الجنين كبيرًا جدًا. في هذه الحالة، تحتاج المرأة للخضوع لعمليّة جراحية في البطن. تتمّ هذه العمليّة تحت تأثير التخدير العام، ثمّ يقوم طبيب التوليد بإزالة الجنين بعد فتح البطن. في هذه العملية، كما الجراحة بالمنظار، من الممكن الحفاظ على قناة فالوب أو إزالتها حسب حالة المريضة. تحتاج المريضة بعد العملية إلى ستة أسابيع من الراحة، وقد تشعر المرأة بالانتفاخ والألم في البطن أو عدم الراحة أثناء التئام الجرح.

الحمل الطبيعي بعد الحمل خارج الرحم

كلما تم تشخيص الحمل المنتبذ وعلاجه في وقت مبكر، قلّ الضرر الذي يلحق بقناتي فالوب، كما ترتفع احتمالات ولادة طفل سليم في الحمل القادم. في حال تمت إزالة إحدى قناتي فالوب لدى المرأة، يبقى بإمكانها الحمل دون اللجوء للطرق المساعدة على الإنجاب، بشرط أن يكون الأنبوب الآخر في وضع طبيعي.

 أمّأ في حال كان الحمل خارج الرحم ناتجًا عن تلف في قناة فالوب بسبب وجود عدوى أو انسداد فيها، فمن المحتمل جدًا أن تكون قناة فالوب الأخرى قد تضررت أيضًا. يمكن لهذا الأمر أن يقلل من فرص الخصوبة ويزيد من خطر حصول حمل خارج الرحم مجدّدًا في المستقبل. في حال كانت المرأة غير قادرة على الحمل بشكلٍ طبيعي بسبب تلف قناة فالوب، يمكنها اللجوء لعلاجات العقم مثل الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب.

الحمل الناجح بعد الحمل خارج الرحم

کیف یمکن الوقایة من الحمل خارج الرحم؟

لا یمکن الوقایة من حدوث الحمل المنتبذ فی کثیر من الأحیان، ولکن يمكن اتّباع النصائح التالية للتقليل من فرصة حدوثه:

  • الوقایة من الأمراض المنتقلة عن طریق الجنس و الفحص و التشخیص المبکر لتجنب التهاب البوق
  • علاج عدوی الحوض فی الوقت المناسب
  • ایقاف التدخین قبل الحمل
  • مراعاة النظافة الصحیة المتعلقة بالمرأة
  • القیام بالفحوصات الدوریة للمرأة
  • التقلیل من الإجهاد


الأسئلة الشائعة حول الحمل خارج الرحم

1) هل یمکن الکشف عن الحمل خارج الرحم عن طریق اختبار الحمل؟

يمكن الكشف عن الحمل المنتبذ من خلال تحليل الدم، و ذلك عبر إجراء فحصان أو أكثر من اختبارات الدم لمستويات هرمون الحمل (هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية أو hCG)، بفاصل 48 ساعة بين الفحصين.

2) في أيّ أعضاء تشعر المرأة الحامل بالألم أثناء حصول حمل خارج الرحم ؟

في حالة الحمل خارج الرحم، تشعر المرأة بألمٍ شدید و مستمر فی الجزء السفلی من البطن. 

3) ما هی علامات الحمل خارج الرحم فی الأسبوع السادس؟

إنّ الشعور بالألم فی الحوض والنزیف المهبلی والشعور بالألم فی الکتف و الرقبة هي من علامات الحمل خارج الرحم في الأسبوع السادس من الحمل.

4) ما هو لون النزیف المهبلی أثناء الحمل خارج الرحم؟

یمکن أن یکون النزيف المهبلي أثناء الحمل خارج الرحم بلون أحمر فاتح أو داکن. 

5) ما هی العلامات التحذیریة الأولی عند الحمل خارج الرحم؟

من العلامات التحذیریة لحصول حمل خارج الرحم یمکن أن نشیر إلی النزیف المهبلی والشعور بالألم فی الحوض والبطن والکتف، بالإضافة إلى ظهور مشاکل في الجهاز الهضمي.

6) كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم؟

في حال حصول الحمل والشعور بأعراضٍ غير طبيعيّة كالألم الشديد والنزيف المهبلي، ينبغي على المرأة مراجعة الطبيب للكشف والقيام بفحوصات الدّم والتصوير بالموجات فوق الصوتيّة من أجل التأكد من أنّ الحمل قد حصل خارج الرحم. 

7) متى ينفجر الحمل خارج الرحم؟ 

ينفجر الحمل خارج الرحم عندما ينمو إلى حجمٍ كبير بحيث لا يمكن لجدران قناة فالوب أن تتحمّله. يحدث ذلك بين الأسبوع الرابع والثاني عشر من الحمل. 

8) هل الحمل خارج الرحم خطير؟

يشكّل الحمل خارج الرحم خطرًا لحصول النزيف الداخلي في حال انفجر هذا الحمل وأدّى إلى تمزّق قناة فالوب. لذلك، قومي بمراجعة طبيبك فور ملاحظة أي علامات للحمل المنتبذ من أجل التشخيص والعلاج في الوقت المناسب. 

9) هل يكبر البطن في الحمل خارج الرحم؟

في العادة، ينتهي هذا الحمل بعد أسابيع قليلة من الحمل ولا يؤدي إلى كبر حجم البطن.

لم يتم تسجيل تعليق

اترك تعليقا