متلازمة تكيس المبايض


ما هي متلازمة تكيّس المبايض؟

تعاني العديد من النساء حول العالم من الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض أو كسل المبايض والتي تحصل بسبب اضطرابات هورمونية تصيب النساء في عمر الخصوبة. تشير الإحصاءات إلى أنّ واحدة من بين كل 10 نساء تعاني من هذا المرض. فالمرأة المصابة بمتلازمة تكيّس المبايض تعاني من عدم انتظام دورتها الشهرية بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض الأخرى.

تقوم الغدة النخامية في الدماغ (thyroid gland) بإفراز الهرمون المنشّط للجريب المسمى FSH(Follicle stimulating hormone) في بداية الدورة الشهرية. يقوم هذا الهورمون بتنظيم الدورة الشهرية و يحفّز إنضاج البويضات في المبيض. في العادة، يقوم المبيض بإنضاج بويضة واحدة في كل شهر، في الوقت الذي تعمل فيه الهورمونات أيضًا على إعداد الرحم لانغراس البويضة الملقحة بداخله من خلال بناء جدران و شعيرات رقيقة بداخل الرحم .

تفرز الغدة النخامية هرمون LH (luteinizing hormone) هرمون اللوتيني بعد أسبوعين من الدورة الشهرية للمرأة. يحفّز هذا الهرمون المبيضين لإنتاج هرمون الإستراديول. عند إفراز هرمون LHتطلق المبايض البويضة الناضجة إلى قناة فالوب وبذلك تحدث الإباضة.

في حال عدم حدوث الحمل، تستأنف الغدة النخامية إنتاج هرمونFSH ، ثم يبدأ المبيضين بإنتاج البويضات الجديدة. تستمرّ هذه العملية البيولوجية بالحدوث بشكلٍ طبيعي بدءًا من سن البلوغ إلى حين انقطاع الطمث في حياة كل امرأة.

تؤدي الاضطرابات الهورمونيّة في حالة الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض إلى احتواء المبيض على عدد كبير من الحويصلات الغير ناضجة على شكل تكيسات صغيرة بحيث تنمو البويضات بداخلها. هذه الحويصلات لا تتمكّن من النضوج لتصبح بويضة، مما يعني عدم حدوث الإباضة أو حدوثها بصورة غير منتظمة. هذه الحالة تسمى بمتلازمة تكيّس المبايض. 

متلازمة تكيّس المبايض

متلازمة تكيس المبايض والحمل 

متلازمة تكيّس المبايض هي أحد الأسباب الشائعة لمشكلة العقم لدى النساء. فالمبيضين يتضخمان بسبب وجود التكيّسات التي تحتوي على بويضات غير ناضجة مما يرفع نسبة هورمون الأندروجين في الجسم. يحصل هذا الأمر نتيجةً لاضطرابات هورمونية تؤدي إلى حدوث الإباضة بصورة غير منتظمة أو عدم حدوثها من الأساس. من الممكن أن تحدث الإباضة في هذه الحالة لثلاث مرات في السنة مثلًا. 

وبما أن الأندروجين هو هورمون ذكوري، فهو يؤدي إلى ظهور صفات ذكوريّة لدى المرأة. في الحالات الطبيعيّة، يتحوّل هورمون الأندروجين في جسم المرأة إلى إستروجين، إلّا أن ارتفاع نسبته تؤدي إلى مشاكل في الخصوبة. 

أسباب متلازمة تكيس المبايض 

هناك عدة عوامل تلعب دورا في الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض ومنها:

  • زيادة الوزن
  • الإجهاد و القلق
  • العوامل الوراثية
  • مرض السكري
  • أمراض الغدة الدرقية
  • أورام المخ
  • الأمراض الالتهابيّة و الميكروبية في الحوض و الرحم
  • مشاكل الغدة الكظرية
عوامل النجاح لعملية أطفال الأنابيب
انقر للمزید: ما هي عوامل النجاح لعملية أطفال الأنابيب؟


أسباب متلازمة تكيس المبايض

اعراض متلازمة تكيس المبايض 

  • عدم انتظام الدورة الشهرية: تؤدي متلازمة تكيّس المبايض إلى ضعف التبويض بحيث تحدث الدورة الشهرية عند معظم المصابات بها أقل من ثماني مرات في السنة.
  • دورة الحيض الثقيلة أو الطويلة: تكون دورة الحيض طويلة بسبب زیادة سماکة جدار الرحم مما يؤدي إلى نزيف أقوى.
  • مقاومة الأنسولين: يؤدي كسل المبايض إلى مقاومة خلايا الجسم لهرمون الأنسولين، مما يزيد حاجة الجسم للأنسولين، فينتج البنكرياس المزيد من الأنسولين لكي تقوم الخلايا بامتصاص السكريات. الموجودة في الطعام. تؤدي بدورها زيادة نسبة الأنسولين إلى تحفيز المبيضين و إنتاج هرمون الذكورة.
  • زيادة الوزن: تعتبر زيادة الوزن إحدى أعراض متلازمة تكيّس المبايض و كذلك أحد الأسباب الرئيسية لتفاقم الأعراض الأخرى كمقاومة الأنسولين.
  • نمو الشعر الزائد: معظم اللواتي يعانين من كسل المبايض يلاحظن نمو الشعر الزائد على الوجه و الجسم بكثافة أكبر.
  • البشرة الدهنية و ظهور البثور و الحبوب: تسبب هرمونات الذكورة البشرة الدهنية وظهور الحبوب على الوجه و منظقة الصدر و الظهر.
  • تساقط الشعر: يمكن أن تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض من تساقط الشعر.
  • سواد الجلد: تصبح مناطق الجلد المطوية مثل جلد الرقبة و المنظقة التناسلية وتحت الصدر داكنة.
  • الصداع: قد تؤدي التغيرات الهرمونية إلى الشعور بالصداع.

عند حدوث هذه المشاكل يمكن أن توصی المرأة باللجوء إلى عملية أطفال الأنابيب. لمزيد من المعلومات، طالع حول العوامل المؤثرة في نجاح هذه العملية.


أعراض كسل المبايض

كيفية تشخيص متلازمة تكيّس المبايض

يعتبر السونار المهبلي الوسيلة الأفضل لفحص صحة المبايض. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم تحليل الهرمونات أيضا لتشخيص كسل المبايض بحيث يتم فحص مستوى هرمونLH ،  FSH و الإستروجين. من بين أهم أعراض كسل المبايض:

  • مستويات عالية من هرمون الأندروجين
  • تکیس المبيض
  • الدورة الشهرية غير المنتظمة

مضاعفات متلازمة تكيس المبايض

  • العقم
  • متلازمة الأيض
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • سرطان عنق الرحم
  • الاكتئاب

طرق علاج متلازمة تكيّس المبايض

  • حبوب منع الحمل: تستخدم حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمونات البروجسترون و الإستروجين بشكل منتظم ویومي للمساعدة على التوازن الهرموني وعلاج ضعف التبويض، بالإضافة إلى علاج كثافة الشعر الزائد وانخفاض مستوى الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • الميتفورمين: الميتفورمين هو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من النوع الثاني، ويلعب دورا في علاج كسل المبايض عن طريق تحسين مستويات الأنسولين.
طرق علاج ضعف المبايض
  • الكلوميفين: الكلوميفين المعروف بالإسم التجاري "كلوميد" هو أحد أنواع أدوية الخصوبة المستخدمة لعلاج كسل المبايض.
  • الجراحة: يمكن اللجوء إلى العملية الجراحية إذا لم تنفع طرق العلاج الأخرى. يقوم الجراح خلالها بعمل ثقوب صغيرة في المبيض باستخدام الليزر أو الإبر الدقیقة وذلك لأجل تحسين وطيفة المبيض.
  • علاجات تساقط الشعر: توجد العديد من العلاجات للتخلص من نمو الشعر الزائد. فعلى سبيل المثال، يساعد كريم إيفلورنيتين الموضعي في التقليل من نمو الشعر. كما أنّ استخدام الليزر لإزالة الشعر يعد أحد أكثر العلاجات فعالية لمشكلة الشعر الزائد.

علاج متلازمة تكيس المبايض بالأعشاب

ليس هناك علاج نهائي لمشكلة متلازمة تكيّس المبايض، إلا أنه من الممكن تحسين الحالة المرضيّة من خلال تناول بعض الأعشاب. تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء بأي علاج. كما أن الحفاظ على وزنٍ مثالي وممارسة الرياضة يلعبان دورًا بارزًا في الحد من مقاومة الأنسولين وتخفيض نسبة السكر في الدم وتحسين عمليّة الإباضة. 

علاج متلازمة تكيس المبايض بالأعشاب


أمّا الأعشاب التي يمكن أن تساعد في الحدّ من عوارض كسل المبايض فهي:

  • العقدة الصفراء: تخفف من الالتهابات ومقاومة الإنسولين.
  • القرفة: تخفف من مقاومة الأنسولين وتساهم في تنقية الدم والجسم.
  • الأحماض الدهنية أوميغا -3: تساهم بشكلٍ كبير في تخفيف عوارض متلازمة تكيس المبايض.
  • بذر الكتّان: تناوله مع الطعام يخفف من عوارض متلازمة تكيس المبايض.
  • بالإضافة إلى جذور عرق السوس، خل التفاح والنعناع البرّي. 

متى عليك مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب في حال ملاحظة الأعراض التالية:

  • عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود الحمل
  • عند ملاحظة أعراض متلازمة تكيّس المبايض
  • عند فشل الحمل بعد المحاولة لمدة اثني عشر شهرا
  • عند ملاحظة أعراض مرض السكري

لم يتم تسجيل تعليق

اترك تعليقا